الحداد ثلاثة أيام على وفاة الرئيس البرتغالي السابق”جورجي سامبايو”

جورجي سامبايو رئيس البرتغال السابق أرشيف
جورجي سامبايو رئيس البرتغال السابق (أرشيف)

أعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام، بسبب وفاة، الرئيس البرتغالي السابق “جورجي سامبايو” أمس الجمعة، في منطقة لشبونة عن عمر ناهز 81 عاماً، بعد حكم امتد 10 سنوات (1996 -2006).

ونعى المكتب الرئاسي في العاصمة البرتغالية لشبونة، عبر موقعه على منصات التواصل الاجتماعي، الرئيس البرتغالي الراحل “جورجي سامبايو” الذي كان يعاني من المرض لعدة سنوات.

كما أعلنت الرئاسة البرتغالية، الحداد لمدة ثلاثة أيام من اليوم السبت حتى الاثنين المقبل.

وتوفي الرئيس الاشتراكي “سامبايو” في مستشفى “سانتا كروز” في مدينة “لشبونة” حيث عولج لأكثر من أسبوع بعد معاناة في صعوبات بالتنفس، إضافة إلى مشاكل في القلب، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

جورجي سامبايو

وخلال لقاء متلفز، أعلن الرئيس البرتغالي الحالي “مارسيلو ريبيلو دي سوزا” عن وفاة “سامبايوم” كما أشاد رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا بسامبايو باعتباره سياسيًا بارزًا يدافع عن الديمقراطية.

وأوضح رئيس الوزاراء: “إننا ننحني أمام ذكرى رجل ناضل كثيراً من أجل الحرية والديمقراطية، والذي جلب استقامته الأخلاقية هيبة للحياة السياسية لبلدنا”.

اقرأ المزيد: مكالمة هاتفية بين قطبي العالم محورها إدارة النزاع الاقتصادي

ولد “جورجي سامبايو” في مدينة لشبونة عام 1939 من عائلة متوسطة الدخل، ودخل السياسة لأول مرة خلال دراساته في القانون.

كان أحد قادة الإضرابات الجامعية عام 1962 ضد دكتاتورية أنطونيو سالازار، ووصف الرئيس ريبيلو دي سوزا سامبايو يوم الجمعة بأنه “إعصار أحمر الشعر” في الستينيات.

اقرأ المزيد: في أولوية مكافحة التغير المناخي.. إدارة بايدن تريد خفض انبعاثات قطاع الطيران

وسبق أن تولى “سامبايو” منصب الأمين العام للحزب الاشتراكي ثم رئاسة بلدية لشبونة قبل تسلم الرئاسة بين 1996 و2006، ونقل إلى المستشفى، منذ نهاية آب/أغسطس الماضي.

ليفانت – مونت كارلو

أعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام، بسبب وفاة، الرئيس البرتغالي السابق “جورجي سامبايو” أمس الجمعة، في منطقة لشبونة عن عمر ناهز 81 عاماً، بعد حكم امتد 10 سنوات (1996 -2006).

ونعى المكتب الرئاسي في العاصمة البرتغالية لشبونة، عبر موقعه على منصات التواصل الاجتماعي، الرئيس البرتغالي الراحل “جورجي سامبايو” الذي كان يعاني من المرض لعدة سنوات.

كما أعلنت الرئاسة البرتغالية، الحداد لمدة ثلاثة أيام من اليوم السبت حتى الاثنين المقبل.

وتوفي الرئيس الاشتراكي “سامبايو” في مستشفى “سانتا كروز” في مدينة “لشبونة” حيث عولج لأكثر من أسبوع بعد معاناة في صعوبات بالتنفس، إضافة إلى مشاكل في القلب، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

جورجي سامبايو

وخلال لقاء متلفز، أعلن الرئيس البرتغالي الحالي “مارسيلو ريبيلو دي سوزا” عن وفاة “سامبايوم” كما أشاد رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا بسامبايو باعتباره سياسيًا بارزًا يدافع عن الديمقراطية.

وأوضح رئيس الوزاراء: “إننا ننحني أمام ذكرى رجل ناضل كثيراً من أجل الحرية والديمقراطية، والذي جلب استقامته الأخلاقية هيبة للحياة السياسية لبلدنا”.

اقرأ المزيد: مكالمة هاتفية بين قطبي العالم محورها إدارة النزاع الاقتصادي

ولد “جورجي سامبايو” في مدينة لشبونة عام 1939 من عائلة متوسطة الدخل، ودخل السياسة لأول مرة خلال دراساته في القانون.

كان أحد قادة الإضرابات الجامعية عام 1962 ضد دكتاتورية أنطونيو سالازار، ووصف الرئيس ريبيلو دي سوزا سامبايو يوم الجمعة بأنه “إعصار أحمر الشعر” في الستينيات.

اقرأ المزيد: في أولوية مكافحة التغير المناخي.. إدارة بايدن تريد خفض انبعاثات قطاع الطيران

وسبق أن تولى “سامبايو” منصب الأمين العام للحزب الاشتراكي ثم رئاسة بلدية لشبونة قبل تسلم الرئاسة بين 1996 و2006، ونقل إلى المستشفى، منذ نهاية آب/أغسطس الماضي.

ليفانت – مونت كارلو

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit