الجيش الليبي ينجح بـ”سياسة الحصار” على الإرهابيين

القوات الليبية أرشيف
القوات الليبية (أرشيف)

نجحت سياسة الحصار الّتي اتبعها الجيش الليبي، لمواجهة الإرهابيين، تحت بند “سياسة الحصار” التي رسمها بهدف قطع طريق الإمدادات من سلاح ومواد أخرى، إلى المناطق التي ينشطون بها.

نقلت شبكة “سكاي نيوز” عربية عن مصادر أمنية، قيام إحدى سرايا “لواء طارق بن زياد” بتنفيذ عملية، نوعية جديدة، ضمن مدينة “مرزوق” نجم عنها مقتل عدة إرهابيين، وجرح آخرين، أحدهم يحمل الجنسية التشادية.

وجاءت هذه العملية النوعية، بعد مضي أيام فقط، على ضبط وحدة المهام الخاصة، للإرهابي “علي العجيلي الحسناوي”، التابع لتنظيم “داعش” بعد العمل على مراقبة تحركاته ومحاولة جمع المعلومات بخصوص أنشطته.

القوات الليبية تفرض حظراً جوياً فوق طرابلس

وأفاد الناطق باسم الجيش الليبي، اللواء “أحمد المسماري”، عن العثور على أسلحة مختلة، إضافة إلى ذخائر وأجهزة عسكرية.

ويرتبط “العجيلي” بأهم قادة التنظيمات التكفيرية، داخل المنطقة ويدعى “أبو طلحة الليبي” الذي قتل على يد الجيش في في يناير/ حزيران 2019، كما يعتبر من المساهمين في مذبحة “براك الشاطئ” التي وقعت في أيار 2017، والّتي نجم عنها عشرات الضحايا من المدنيين والعسكريين.

وتحدثت مصادر “سكاي نيوز عربية” عن أثار الحصار على قطع الإمدادات عن الإرهابيين، حيث أن “العجيلي” اختبأ في معمل تضمن فقط، بعض القذائق البلجيكية والبلغارية، ذات قدرات تدميرية محدودة، بجانب دليل يشرح كيفية صناعة الألغام والمتفجرات من المواد البدائية، مما يعني أنه لم يعد يتوفر إمدادات تصل إليهم.

اقرأ المزيد: إيران تستخدم لغة التهديد بحق إقليم كردستان

وكان الخبير الاستراتيجي الليبي العميد “محمد الرجباني” قد أثنى على الخطط التي اتبعها الجيش الليبي في مناطق الجنوب، مشيراً إلى أن عمليات التمشيط المكثفة، أدت إلى القضاء على الكثير من العناصر الإرهابية، وتمكنت من تأمين الحدود، وبشكل خاص في الجنوب الغربي.

اقرأ المزيد: الصدر يفصل 3 نواب عراقيين من تحالفه

وأضاف “الرجباني” إلى أهمية تلك العمليات، لاستعادة السيطرة على تلك الأماكن الحيوية من البلاد، واستعادة الأمان، إضافة إلى إفشال المخططات الساعية، إلى توطين مهاجرين غير شرعيين، والّتي بعمل بعض الدول الأجنبية على تطبيقها.

ليفانت – سكاي نيوز 

نجحت سياسة الحصار الّتي اتبعها الجيش الليبي، لمواجهة الإرهابيين، تحت بند “سياسة الحصار” التي رسمها بهدف قطع طريق الإمدادات من سلاح ومواد أخرى، إلى المناطق التي ينشطون بها.

نقلت شبكة “سكاي نيوز” عربية عن مصادر أمنية، قيام إحدى سرايا “لواء طارق بن زياد” بتنفيذ عملية، نوعية جديدة، ضمن مدينة “مرزوق” نجم عنها مقتل عدة إرهابيين، وجرح آخرين، أحدهم يحمل الجنسية التشادية.

وجاءت هذه العملية النوعية، بعد مضي أيام فقط، على ضبط وحدة المهام الخاصة، للإرهابي “علي العجيلي الحسناوي”، التابع لتنظيم “داعش” بعد العمل على مراقبة تحركاته ومحاولة جمع المعلومات بخصوص أنشطته.

القوات الليبية تفرض حظراً جوياً فوق طرابلس

وأفاد الناطق باسم الجيش الليبي، اللواء “أحمد المسماري”، عن العثور على أسلحة مختلة، إضافة إلى ذخائر وأجهزة عسكرية.

ويرتبط “العجيلي” بأهم قادة التنظيمات التكفيرية، داخل المنطقة ويدعى “أبو طلحة الليبي” الذي قتل على يد الجيش في في يناير/ حزيران 2019، كما يعتبر من المساهمين في مذبحة “براك الشاطئ” التي وقعت في أيار 2017، والّتي نجم عنها عشرات الضحايا من المدنيين والعسكريين.

وتحدثت مصادر “سكاي نيوز عربية” عن أثار الحصار على قطع الإمدادات عن الإرهابيين، حيث أن “العجيلي” اختبأ في معمل تضمن فقط، بعض القذائق البلجيكية والبلغارية، ذات قدرات تدميرية محدودة، بجانب دليل يشرح كيفية صناعة الألغام والمتفجرات من المواد البدائية، مما يعني أنه لم يعد يتوفر إمدادات تصل إليهم.

اقرأ المزيد: إيران تستخدم لغة التهديد بحق إقليم كردستان

وكان الخبير الاستراتيجي الليبي العميد “محمد الرجباني” قد أثنى على الخطط التي اتبعها الجيش الليبي في مناطق الجنوب، مشيراً إلى أن عمليات التمشيط المكثفة، أدت إلى القضاء على الكثير من العناصر الإرهابية، وتمكنت من تأمين الحدود، وبشكل خاص في الجنوب الغربي.

اقرأ المزيد: الصدر يفصل 3 نواب عراقيين من تحالفه

وأضاف “الرجباني” إلى أهمية تلك العمليات، لاستعادة السيطرة على تلك الأماكن الحيوية من البلاد، واستعادة الأمان، إضافة إلى إفشال المخططات الساعية، إلى توطين مهاجرين غير شرعيين، والّتي بعمل بعض الدول الأجنبية على تطبيقها.

ليفانت – سكاي نيوز 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit