الجزائر.. حذف مئذنة الجامع الأعظم من صورة يتسبب بغضب واسع

الجزائر الجامع الأعظم ويكيبيديا
الجزائر.. الجامع الأعظم/ ويكيبيديا

تسبب حذف صحيفة جزائرية ناطقة بالفرنسية مئذنة الجامع الأعظم من صورة، نشرتها الاثنين لجنازة الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة، تسبب باستياءٍ واسعٍ، سواء على وسائل التواصل الاجتماعي أم من قبل وسائل الإعلام والمسؤولين.

وصحيفة “الوطن” التي نشرت الصورة تظهر موكب جنازة بوتفليقة خلال مروره بمنطقة المحمدية في العاصمة الجزائر وقد تم إحداث تغيير في خلفية الصورة لإزالة مئذنة الجامع الأعظم.

ونددت وزارة الاتصال بحذف المئذنة من الصورة باعتباره تصرفاً “غريباً وغير مبرّر” من جانب الصحيفة، قائلة إنّ ما حصل يمثّل “اعتداء صارخاً على القوانين” و”انحرافاً عن قواعد الاحترافية”.

الجزائر

من جانبها، طالبت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بمتابعات غدارية وإجراءات قضائية لـ “مثل هذه الانتهاكات، كما استنكر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري حذف الصحيفة للمئذنة وكتب على صفحته في موقع فيسبوك “هل يبلغ الحقد على رموز الدين الإسلامي إلى هذا الحدّ؟”.

إلا أنّ الصحيفة ردّت في بيان نشرته الاثنين على موقعها الالكتروني بالقول إنّ ما حدث “خطأ تقني مؤسف لا علاقة له بأي طابع عقائدي”، مقدّمة اعتذارها للقرّاء.

اقرأ أيضاً: ماكرون في احتفالية.. تكريم “الحركيين” الجزائريين ويطلب الصفح منهم

يُعدّ الجامع الأعظم في الجزائر ثالث أكبر مسجد في العالم، بعد المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة، كما أنّه أكبر مسجد في أفريقيا ومئذنته هي الأطول في العالم إذ يبلغ ارتفاعها 267 متراً، والجامع المعروف محلياً باسم جامع الجزائر هو مشروع للراحل بوتفليقة بلغت كلفته أكثر من مليار دولار واستغرق بناؤه سبعة أعوام.

ليفانت نيوز_ وكالات

تسبب حذف صحيفة جزائرية ناطقة بالفرنسية مئذنة الجامع الأعظم من صورة، نشرتها الاثنين لجنازة الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة، تسبب باستياءٍ واسعٍ، سواء على وسائل التواصل الاجتماعي أم من قبل وسائل الإعلام والمسؤولين.

وصحيفة “الوطن” التي نشرت الصورة تظهر موكب جنازة بوتفليقة خلال مروره بمنطقة المحمدية في العاصمة الجزائر وقد تم إحداث تغيير في خلفية الصورة لإزالة مئذنة الجامع الأعظم.

ونددت وزارة الاتصال بحذف المئذنة من الصورة باعتباره تصرفاً “غريباً وغير مبرّر” من جانب الصحيفة، قائلة إنّ ما حصل يمثّل “اعتداء صارخاً على القوانين” و”انحرافاً عن قواعد الاحترافية”.

الجزائر

من جانبها، طالبت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بمتابعات غدارية وإجراءات قضائية لـ “مثل هذه الانتهاكات، كما استنكر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري حذف الصحيفة للمئذنة وكتب على صفحته في موقع فيسبوك “هل يبلغ الحقد على رموز الدين الإسلامي إلى هذا الحدّ؟”.

إلا أنّ الصحيفة ردّت في بيان نشرته الاثنين على موقعها الالكتروني بالقول إنّ ما حدث “خطأ تقني مؤسف لا علاقة له بأي طابع عقائدي”، مقدّمة اعتذارها للقرّاء.

اقرأ أيضاً: ماكرون في احتفالية.. تكريم “الحركيين” الجزائريين ويطلب الصفح منهم

يُعدّ الجامع الأعظم في الجزائر ثالث أكبر مسجد في العالم، بعد المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة، كما أنّه أكبر مسجد في أفريقيا ومئذنته هي الأطول في العالم إذ يبلغ ارتفاعها 267 متراً، والجامع المعروف محلياً باسم جامع الجزائر هو مشروع للراحل بوتفليقة بلغت كلفته أكثر من مليار دولار واستغرق بناؤه سبعة أعوام.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit