التحالف الدولي مطمئن لعجز داعش عن احتلال العراق

العراق عملية أمنية واسعة لملاحقة داعش شمال بغداد
قوات عراقية/ أرشيفية

شدد الناطق باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في العراق وسوريا، وهو العقيد واين ماروتو، يوم أمس الثلاثاء، أن تنظيم “داعش” غير قادر على احتلال أي أرض عراقية.

وذكر خلال تصريح صحفي، إن “عصابات داعش الإرهابية مستمرة في الاستفادة من الفراغ الأمني، كونها تنشط كحركة تمرد بمستوى متدن، مقارنة مع تنظيم القاعدة عام 2010”.

اقرأ أيضاً: الانتخابات التشريعية العراقية بإشراف أوروبي

وأردف، أن “القوات الأمنية العراقية والتحالف الدولي يعملان بشكل استباقي على اعتراض وتدمير خلايا داعش النائمة والمخابئ، وأماكن تواجدها ومعسكراتها المؤقتة، والموارد المالية، والنيل من قادتها الرئيسيين”، مشيراً إلى أن “التنظيم غير قادر على احتلال أي أراض عراقية”.

وشن تنظيم داعش الإرهابي في الفترة الأخيرة، مجموعة من الهجمات على القوات الأمنية العراقية، مما دفع القائد العام للقوات المسلحة العراقية، مصطفى الكاظمي، إلى التوجيه بتكثيف العمل الاستخباري ضد التنظيم.

وكانت قد أعلنت خلية الإعلام الأمني الحكومية في العراق، يوم الاثنين الماضي، عن انطلاق عملية عسكرية لملاحقة عناصر تنظيم “داعش” شمالي البلاد.

الحدود السورية العراقية - أرشيفية

ونوهت الخلية عبر بيان صحفي: “شرعت قطعات من الجيش العراقي والشرطة والحشد الشعبي، وبإسناد جوي من قبل طيران الجيش وطيران التحالف الدولي، بتنفيذ عملية تطهير وتفتيش الحدود الفاصلة بين قيادات عمليات صلاح الدين وسامراء وديالى ضمن منطقة حاوي العظيم”.

وتابعت، بأن “هذه العملية تهدف لملاحقة بقايا عصابات داعش الإرهابية وتدمير أوكارهم والبحث عن المطلوبين للقضاء، وتطهير هذه الأراضي من مخلفات العصابات الإرهابية”.

ليفانت-وكالات

شدد الناطق باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في العراق وسوريا، وهو العقيد واين ماروتو، يوم أمس الثلاثاء، أن تنظيم “داعش” غير قادر على احتلال أي أرض عراقية.

وذكر خلال تصريح صحفي، إن “عصابات داعش الإرهابية مستمرة في الاستفادة من الفراغ الأمني، كونها تنشط كحركة تمرد بمستوى متدن، مقارنة مع تنظيم القاعدة عام 2010”.

اقرأ أيضاً: الانتخابات التشريعية العراقية بإشراف أوروبي

وأردف، أن “القوات الأمنية العراقية والتحالف الدولي يعملان بشكل استباقي على اعتراض وتدمير خلايا داعش النائمة والمخابئ، وأماكن تواجدها ومعسكراتها المؤقتة، والموارد المالية، والنيل من قادتها الرئيسيين”، مشيراً إلى أن “التنظيم غير قادر على احتلال أي أراض عراقية”.

وشن تنظيم داعش الإرهابي في الفترة الأخيرة، مجموعة من الهجمات على القوات الأمنية العراقية، مما دفع القائد العام للقوات المسلحة العراقية، مصطفى الكاظمي، إلى التوجيه بتكثيف العمل الاستخباري ضد التنظيم.

وكانت قد أعلنت خلية الإعلام الأمني الحكومية في العراق، يوم الاثنين الماضي، عن انطلاق عملية عسكرية لملاحقة عناصر تنظيم “داعش” شمالي البلاد.

الحدود السورية العراقية - أرشيفية

ونوهت الخلية عبر بيان صحفي: “شرعت قطعات من الجيش العراقي والشرطة والحشد الشعبي، وبإسناد جوي من قبل طيران الجيش وطيران التحالف الدولي، بتنفيذ عملية تطهير وتفتيش الحدود الفاصلة بين قيادات عمليات صلاح الدين وسامراء وديالى ضمن منطقة حاوي العظيم”.

وتابعت، بأن “هذه العملية تهدف لملاحقة بقايا عصابات داعش الإرهابية وتدمير أوكارهم والبحث عن المطلوبين للقضاء، وتطهير هذه الأراضي من مخلفات العصابات الإرهابية”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit