البنتاغون: أوستن يأمل في لقاء محمد بن سلمان

محمد بن سلمان
محمد بن سلمان/ أرشيفية

ما يزال يأمل وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن الذي ألغى الأسبوع الماضي زيارة كانت مقررة إلى السعودية، بلقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، يوم أمس الاثنين.

قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي، إن زيارة أوستن إلى السعودية “لم تحدث لأسباب تتعلق بالجدول الزمني للجانب السعودي”، مشيراً إلى أن الزيارة تم أساساً الترتيب لها على عجل، مضيفاً “كنّا نأمل خصوصاً، خلال هذه الزيارة، لقاء ولي العهد. فهو وزير الدفاع السعودي ونحن لدينا شراكة دفاعية قوية مع السعودية”.

وشدد كيري على أنّ الزيارة أرجئت لكنّها لم تُلغَ آملاً في إعادة جدولة الزيارة”.

لويد أوستن

يشار إلى أن أوستن زار الأسبوع الماضي منطقة الخليج لشكر حلفاء الولايات المتحدة على الدعم الذي قدّموه للجسر الجوي الضخم الذي أقامته واشنطن بعد سقوط الحكومة الأفغانية واستيلاء طالبان على السلطة في كابل في آب/أغسطس.

كما شملت جولة الوزير الأميركي الخليجية كلاً من قطر والبحرين والكويت، وكانت تتضمّن محطة في السعودية لكن هذه الزيارة أرجئت في اللحظات الأخيرة إلى أجل غير مسمى.

اقرأ أيضاً: السعودية تؤكد: طالبنا مراراً بالكشف عن وثائق أحداث 11 سبتمبر

يأتي ذلك، تزامناً مع ذكرى هجمات 11 سبتمبر، بعدما أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) مساء يوم السبت، وثيقة من 16 صفحة رفعت عنها السرية مؤخراً تتعلق بالفترة التي سبقت تلك الهجمات المروعة التي أوقعت عام 2001 حوالي 3 آلاف قتيل.

ولم تقدم تلك الوثيقة أي دليل على تورط الحكومة السعودية بأي شكل من الأشكال، في تلك الاعتداءات الإرهابية التي هزت أميركا والعالم في حينه، كما لم تجد لجنة حكومية أميركية أي دليل يفيد بأن المملكة مولت تنظيم القاعدة، الذي وفرت له حركة طالبان الأفغانية ملاذا آمنا آنذاك، بناء على ما كشفته تلك الوثيقة.

ليفانت نيوز_ البنتاغون

ما يزال يأمل وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن الذي ألغى الأسبوع الماضي زيارة كانت مقررة إلى السعودية، بلقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، يوم أمس الاثنين.

قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي، إن زيارة أوستن إلى السعودية “لم تحدث لأسباب تتعلق بالجدول الزمني للجانب السعودي”، مشيراً إلى أن الزيارة تم أساساً الترتيب لها على عجل، مضيفاً “كنّا نأمل خصوصاً، خلال هذه الزيارة، لقاء ولي العهد. فهو وزير الدفاع السعودي ونحن لدينا شراكة دفاعية قوية مع السعودية”.

وشدد كيري على أنّ الزيارة أرجئت لكنّها لم تُلغَ آملاً في إعادة جدولة الزيارة”.

لويد أوستن

يشار إلى أن أوستن زار الأسبوع الماضي منطقة الخليج لشكر حلفاء الولايات المتحدة على الدعم الذي قدّموه للجسر الجوي الضخم الذي أقامته واشنطن بعد سقوط الحكومة الأفغانية واستيلاء طالبان على السلطة في كابل في آب/أغسطس.

كما شملت جولة الوزير الأميركي الخليجية كلاً من قطر والبحرين والكويت، وكانت تتضمّن محطة في السعودية لكن هذه الزيارة أرجئت في اللحظات الأخيرة إلى أجل غير مسمى.

اقرأ أيضاً: السعودية تؤكد: طالبنا مراراً بالكشف عن وثائق أحداث 11 سبتمبر

يأتي ذلك، تزامناً مع ذكرى هجمات 11 سبتمبر، بعدما أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) مساء يوم السبت، وثيقة من 16 صفحة رفعت عنها السرية مؤخراً تتعلق بالفترة التي سبقت تلك الهجمات المروعة التي أوقعت عام 2001 حوالي 3 آلاف قتيل.

ولم تقدم تلك الوثيقة أي دليل على تورط الحكومة السعودية بأي شكل من الأشكال، في تلك الاعتداءات الإرهابية التي هزت أميركا والعالم في حينه، كما لم تجد لجنة حكومية أميركية أي دليل يفيد بأن المملكة مولت تنظيم القاعدة، الذي وفرت له حركة طالبان الأفغانية ملاذا آمنا آنذاك، بناء على ما كشفته تلك الوثيقة.

ليفانت نيوز_ البنتاغون

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit