البرلمان الأوروبي يصعّد ضد موسكو.. والأخيرة تتأسف

روسيا واوروبا
روسيا واوروبا \ ليفانت نيوز

أقر البرلمان الأوروبي، أمس الخميس، تقريراً يوصي الاتحاد الأوروبي بتشديد سياسته صوب روسيا، إذ صوت لصالح التقرير 494 نائباً، فيما عارضه 103 نواب، وامتنع 72 نائباً عن التصويت.

وطالبت الوثيقة التي حضرها رئيس الوزراء الليتواني السابق، أندريوس كوبيليوس، بتوسيع العقوبات المفروضة على روسيا والتفكير في تمكين القدرة الدفاعية لـ “الردع” ومواجهة “التدخل في شؤون الجيران الجنوبيين والشرقيين للاتحاد”، بجانب تحديد استراتيجية لأكبر خفض ممكن لاعتماد الاتحاد الأوروبي على موارد الطاقة الروسية وتوريد المعادن الروسية.

اقرأ أيضاً: بين بيلاروسيا وبولندا.. أزمة اللاجئين بطريقها للتصعيد

وذلك إلى جانب التحضير لعدم الاعتراف بنتائج الانتخابات البرلمانية الروسية ” في حال الاعتراف بأنها لم تكن نزيهة وتم إجراؤها بانتهاك المبادئ الديمقراطية”.

وتعد قرارات البرلمان الأوروبي توصية بالنسبة للمفوضية الأوروبية ومجلس الاتحاد الأوروبي، وليست أحكاماً إلزامية، فيما اعتبر النائب في مجلس النواب الروسي، روسلان بالبيف، المبادرة بأنها “مثال جديد للتوصيات غير المفيدة”.

روسيا - الاتحاد الاوروبي

بينما قال الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن تصديق البرلمان الأوروبي على التقرير الداعي لإعادة النظر في العلاقات مع روسيا، مؤسف.

وذكر بيسكوف أمام الصحفيين: “إن جوهر هذه الوثيقة مؤسف لا غير، لسوء الحظ الكبير فإن الحديث هناك لا يدور عن ضرورة إقامة الحوار وحل المشكلات والخلافات القائمة عن طريق الحوار على مختلف المستوايات وعبر مختلف القنوات، والشيء الوحيد الذي يمكن تقديمه هو أن هذه وثيقة ذات طبيعة استشارية بحتة”.

ليفانت-وكالات

أقر البرلمان الأوروبي، أمس الخميس، تقريراً يوصي الاتحاد الأوروبي بتشديد سياسته صوب روسيا، إذ صوت لصالح التقرير 494 نائباً، فيما عارضه 103 نواب، وامتنع 72 نائباً عن التصويت.

وطالبت الوثيقة التي حضرها رئيس الوزراء الليتواني السابق، أندريوس كوبيليوس، بتوسيع العقوبات المفروضة على روسيا والتفكير في تمكين القدرة الدفاعية لـ “الردع” ومواجهة “التدخل في شؤون الجيران الجنوبيين والشرقيين للاتحاد”، بجانب تحديد استراتيجية لأكبر خفض ممكن لاعتماد الاتحاد الأوروبي على موارد الطاقة الروسية وتوريد المعادن الروسية.

اقرأ أيضاً: بين بيلاروسيا وبولندا.. أزمة اللاجئين بطريقها للتصعيد

وذلك إلى جانب التحضير لعدم الاعتراف بنتائج الانتخابات البرلمانية الروسية ” في حال الاعتراف بأنها لم تكن نزيهة وتم إجراؤها بانتهاك المبادئ الديمقراطية”.

وتعد قرارات البرلمان الأوروبي توصية بالنسبة للمفوضية الأوروبية ومجلس الاتحاد الأوروبي، وليست أحكاماً إلزامية، فيما اعتبر النائب في مجلس النواب الروسي، روسلان بالبيف، المبادرة بأنها “مثال جديد للتوصيات غير المفيدة”.

روسيا - الاتحاد الاوروبي

بينما قال الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن تصديق البرلمان الأوروبي على التقرير الداعي لإعادة النظر في العلاقات مع روسيا، مؤسف.

وذكر بيسكوف أمام الصحفيين: “إن جوهر هذه الوثيقة مؤسف لا غير، لسوء الحظ الكبير فإن الحديث هناك لا يدور عن ضرورة إقامة الحوار وحل المشكلات والخلافات القائمة عن طريق الحوار على مختلف المستوايات وعبر مختلف القنوات، والشيء الوحيد الذي يمكن تقديمه هو أن هذه وثيقة ذات طبيعة استشارية بحتة”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit