الاتحاد الأوروبي لروسيا… لا تقتربوا من الانتخابات الألمانية

الاتحاد الأوروبي لروسيا لا تقتربوا من الانتخابات الألمانية
صورة تعبيرية. متداول

أدان الاتحاد الأوروبي في بيان الجمعة، روسيا مواصلتها هجماتها الإلكترونية على الدول الأعضاء، وخصوصاً ألمانيا التي تشهد انتخابات برلمانية الأحد المقبل، بعدما أبلغت برلين عن هجوم على الهيئة المشرفة على الانتخابات.

وحض الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في بيان الجمعة، روسيا على الالتزام بـ”قواعد الدول المسؤولة”، فيما يتعلق بالفضاء السيبراني، فيما دان الاتحاد الأوروبي “الهجمات السيبرانية الخبيثة، التي يجب وضع حد لها بشكل كامل”.

وقال في بيان الجمعة “لاحظت بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أنشطة إلكترونية ضارة، تم تصنيفها مجتمعة باسم Ghostwriter، وربطتها بالدولة الروسية”، مؤكدا أن “مثل هذه الأنشطة غير مقبولة لأنها تسعى إلى تهديد سلامتنا وأمننا، والقيم والمبادئ الديمقراطية وجوهر عمل مؤسساتنا الديمقراطية”.

وأشار المسؤول الأوروبي إلى أن “هذه الأنشطة السيبرانية الخبيثة تستهدف العديد من أعضاء البرلمانات، مسؤولين حكوميين وسياسيين ومنتسبين لأجهزة الاعلام والمجتمع المدني في الاتحاد الأوروبي من خلال الوصول إلى أنظمة الكمبيوتر والحسابات الشخصية وسرقة البيانات”.

وفي وقت سابق، قال مسؤولون أمنيون ألمان إن هجمات سيبرانية وقعت ضد المكتب الفيدرالي للإحصاء، الذي يشرف على الانتخابات الألمانية. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية، إن خوادم هيئة الإحصاء لم تتأثر، وأنه لا خطر على إجراء الانتخابات الفيدرالية.

وندد أرفع دبلوماسي في الاتحاد بالهجمات قائلاً “إن بعض دول الاتحاد شهدت هجمات سيبرانية مصدرها روسيا”، وأن هذه الهجمات “غير مقبولة وتسعى لتهديد وحدة الاتحاد وأمنه، والقيم الديمقراطية والمبادئ الأساسية التي تقوم عليها الديمقراطيات.”

واتهمت ألمانيا روسيا بالمسؤولية عن هجوم إلكتروني، على البرلمان الألماني أوائل الشهر الجاري.

هاكرز
unsplash

وقالت متحدثة باسم الخارجية الألمانية، إن “الحكومة الألمانية لديها معلومات بأن هذه الهجمات الإلكترونية، شنها عاملون في القطاع الإلكتروني تابعون للدولة الروسية، أو لجهاز الاستخبارات العسكرية الروسي”.

اقرأ المزيد: كندا تطلق سراح ابنة مؤسس “هواوي”.. والصين تعامل بالمثل

وتابعت أن هذا السلوك “غير مقبول”، ويشكل “تهديداً لألمانيا”. وقالت: “الحكومة الألمانية تدعو روسيا إلى وضع حد على الفور لمثل هذه الأنشطة، وتؤكد ذلك بشدة”.

وفي مارس الماضي، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن هذه الممارسات “غير مقبولة على الإطلاق”، مضيفاً في تصريحات بثتها محطة “دويتشه فيله” الألمانية، إن “حملات التأثير والتضليل الإعلامي من قبل الجانب الروسي.. يجب أن تتوقف، وإن لم تتوقف فسندافع عن أنفسنا تجاهها”.

 

ليفانت نيوز _ آكي الإيطالية_ وكالات

أدان الاتحاد الأوروبي في بيان الجمعة، روسيا مواصلتها هجماتها الإلكترونية على الدول الأعضاء، وخصوصاً ألمانيا التي تشهد انتخابات برلمانية الأحد المقبل، بعدما أبلغت برلين عن هجوم على الهيئة المشرفة على الانتخابات.

وحض الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في بيان الجمعة، روسيا على الالتزام بـ”قواعد الدول المسؤولة”، فيما يتعلق بالفضاء السيبراني، فيما دان الاتحاد الأوروبي “الهجمات السيبرانية الخبيثة، التي يجب وضع حد لها بشكل كامل”.

وقال في بيان الجمعة “لاحظت بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أنشطة إلكترونية ضارة، تم تصنيفها مجتمعة باسم Ghostwriter، وربطتها بالدولة الروسية”، مؤكدا أن “مثل هذه الأنشطة غير مقبولة لأنها تسعى إلى تهديد سلامتنا وأمننا، والقيم والمبادئ الديمقراطية وجوهر عمل مؤسساتنا الديمقراطية”.

وأشار المسؤول الأوروبي إلى أن “هذه الأنشطة السيبرانية الخبيثة تستهدف العديد من أعضاء البرلمانات، مسؤولين حكوميين وسياسيين ومنتسبين لأجهزة الاعلام والمجتمع المدني في الاتحاد الأوروبي من خلال الوصول إلى أنظمة الكمبيوتر والحسابات الشخصية وسرقة البيانات”.

وفي وقت سابق، قال مسؤولون أمنيون ألمان إن هجمات سيبرانية وقعت ضد المكتب الفيدرالي للإحصاء، الذي يشرف على الانتخابات الألمانية. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية، إن خوادم هيئة الإحصاء لم تتأثر، وأنه لا خطر على إجراء الانتخابات الفيدرالية.

وندد أرفع دبلوماسي في الاتحاد بالهجمات قائلاً “إن بعض دول الاتحاد شهدت هجمات سيبرانية مصدرها روسيا”، وأن هذه الهجمات “غير مقبولة وتسعى لتهديد وحدة الاتحاد وأمنه، والقيم الديمقراطية والمبادئ الأساسية التي تقوم عليها الديمقراطيات.”

واتهمت ألمانيا روسيا بالمسؤولية عن هجوم إلكتروني، على البرلمان الألماني أوائل الشهر الجاري.

هاكرز
unsplash

وقالت متحدثة باسم الخارجية الألمانية، إن “الحكومة الألمانية لديها معلومات بأن هذه الهجمات الإلكترونية، شنها عاملون في القطاع الإلكتروني تابعون للدولة الروسية، أو لجهاز الاستخبارات العسكرية الروسي”.

اقرأ المزيد: كندا تطلق سراح ابنة مؤسس “هواوي”.. والصين تعامل بالمثل

وتابعت أن هذا السلوك “غير مقبول”، ويشكل “تهديداً لألمانيا”. وقالت: “الحكومة الألمانية تدعو روسيا إلى وضع حد على الفور لمثل هذه الأنشطة، وتؤكد ذلك بشدة”.

وفي مارس الماضي، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن هذه الممارسات “غير مقبولة على الإطلاق”، مضيفاً في تصريحات بثتها محطة “دويتشه فيله” الألمانية، إن “حملات التأثير والتضليل الإعلامي من قبل الجانب الروسي.. يجب أن تتوقف، وإن لم تتوقف فسندافع عن أنفسنا تجاهها”.

 

ليفانت نيوز _ آكي الإيطالية_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit