الإمارات تطالب بمعالجة مخاوف دول المنطقة.. حول النووي الإيراني

الإمارات إنشاء الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان
العلم الإماراتي \ أرشيفية

صرح خليفة شاهين المرر وزير الدولة الإماراتي، يوم الاثنين، بإن أي اتفاق مستقبلي مع إيران ينبغي أن يشرك دول المنطقة ويعالج مخاوفها، مؤكداً خلال كلمته أمام أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، على أنه لا بد من ضمان خلو منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.

وشدد وزير الدولة الإماراتي، على أهمية الحفاظ على أمن الملاحة، مشدداً على عدم التوقف عن التأكيد على سيادة الإمارات على الجزر التي تحتلها طهران.

اقرأ أيضاً: الإمارات تعلن التشكيل الوزاري الجديد للحكومة الاتحادية

وتابع المسؤول الإماراتي أنه لا بد من حشد الدعم الدولي، بغية بلورة حلول سلمية للنزاعات، بالقول إن دولة الإمارات تدعم الجهود الدولية الرامية إلى إحلال السلم في اليمن وليبيا وسوريا.

وبخصوص الملف الأفغاني، شدد وزير الدولة الإماراتي على ضرورة تأمين وصول المساعدات الإنسانية للشعب الأفغاني، مشيراً إلى أهمية الحفاظ على أمن واستقرار القارة الإفريقية، بالقول إن الاتحاد الإفريقي بذل جهوداً كبيرة في جهود مكافحة الإرهاب.

النووي الإيراني

وحول قضية المناخ، ذكر خليفة شاهين المرر إن اتفاقية باريس فرصة لتحقيق النمو الاقتصادي وتأمين فرص عمل، حيث طالب وزير الدولة الإماراتي بتكاتف دولي لمواجهة التغير المناخي الذي حظي باهتمام لافت خلال الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك.

ليفانت-وكالات

صرح خليفة شاهين المرر وزير الدولة الإماراتي، يوم الاثنين، بإن أي اتفاق مستقبلي مع إيران ينبغي أن يشرك دول المنطقة ويعالج مخاوفها، مؤكداً خلال كلمته أمام أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، على أنه لا بد من ضمان خلو منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.

وشدد وزير الدولة الإماراتي، على أهمية الحفاظ على أمن الملاحة، مشدداً على عدم التوقف عن التأكيد على سيادة الإمارات على الجزر التي تحتلها طهران.

اقرأ أيضاً: الإمارات تعلن التشكيل الوزاري الجديد للحكومة الاتحادية

وتابع المسؤول الإماراتي أنه لا بد من حشد الدعم الدولي، بغية بلورة حلول سلمية للنزاعات، بالقول إن دولة الإمارات تدعم الجهود الدولية الرامية إلى إحلال السلم في اليمن وليبيا وسوريا.

وبخصوص الملف الأفغاني، شدد وزير الدولة الإماراتي على ضرورة تأمين وصول المساعدات الإنسانية للشعب الأفغاني، مشيراً إلى أهمية الحفاظ على أمن واستقرار القارة الإفريقية، بالقول إن الاتحاد الإفريقي بذل جهوداً كبيرة في جهود مكافحة الإرهاب.

النووي الإيراني

وحول قضية المناخ، ذكر خليفة شاهين المرر إن اتفاقية باريس فرصة لتحقيق النمو الاقتصادي وتأمين فرص عمل، حيث طالب وزير الدولة الإماراتي بتكاتف دولي لمواجهة التغير المناخي الذي حظي باهتمام لافت خلال الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit