الإمارات ترفض قرار البرلمان الأوروبي بشأن مزاعم حول حقوق الإنسان

الإمارات
الإمارات \ أرشيفية

رفضت وزارة الخارجية الإماراتية، يوم أمس الجمعة، قرار البرلمان الأوروبي الخاص بشأن ادعاءات حول انتهاك حقوق الإنسان في دولة الإمارات.

وفي بيانٍ رسمي، قال مدير قسم حقوق الإنسان بوزارة الخارجية الإماراتية، سعيد الحبسي: “نرفض القرار الذي تم تبنيه هذا الأسبوع في البرلمان الأوروبي بشأن دولة الإمارات العربية المتحدة”.

أضاف: “نحن نرفض بشدة الادعاءات الواردة في النص، والتي تم تناولها ورفضها سابقاً باعتبارها غير صحيحة من الناحية الواقعية، علاوة على ذلك، يتجاهل القرار تماماً جميع الإنجازات الهامة لدولة الإمارات في مجال حقوق الإنسان”.

وتابع أن “لكل دولة قوانينها ومؤسساتها القانونية الخاصة – يكرس دستور دولة الإمارات العربية المتحدة والتشريعات الوطنية الحقوق الأساسية التي تنص على المعاملة العادلة لجميع المواطنين والمقيمين”.

وزارة الخارجية الإماراتية/ أرشيفية

كان البرلمان الأوروبي أصدر قراراً يدعو الدول الأعضاء إلى عدم المشاركة في معرض “إكسبو 2020 دبي”، كما طلب من الشركات العالمية سحب رعايتها للمعرض، وذلك بناء على سجل حقوق الإنسان في الإمارات العربية المتحدة، بحسب صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية.

ومن المتوقع أن يقام معرض “إكسبو 2020 دبي” بين أكتوبر/ تشرين الأول المقبل ومارس/ آذار 2022.

وتحظى الإمارات بسجل حافل بالإنجازات الفارقة في مجال تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وفي نهاية أغسطس الماضي أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، القانون الاتحادي رقم 12 لسنة 2021 بشأن “الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان”، تتويجاً لمسيرة طويلة من جهود حماية وتعزيز حقوق الإنسان في الإمارات طوال الـ50 عاماً الماضية.

وأسبغ القانون على الهيئة بالشخصية الاعتبارية المستقلة والاستقلال المالي والإداري في ممارسة مهامها وأنشطتها واختصاصاتها التي تضمنت قائمة من الاختصاصات والصلاحيات المرتبطة بتعزيز وحماية حقوق الإنسان في الدولة.

اقرأ أيضاً: الإمارات تستثمر بمليارات الدولارات في بريطانيا

يذكر أنّ بيانات أصدرتها 3 من كبريات المرجعيات الدولية المتخصصة في التنافسية، أظهرت إدراج دولة الإمارات ضمن قائمة الدول الـ 20 الكبار على مستوى العالم في 8 من مؤشرات التنافسية الخاصة بالتسامح والتعايش خلال العام 2020، وشملت قائمة المرجعيات الدولية كلاً من المعهد الدولي للتنمية الإدارية، ومعهد ليجاتم إضافة إلى كلية “إنسياد”، وذلك وفقاً لما تم رصده من قبل المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء.

ليفانت نيوز_ وكالات

رفضت وزارة الخارجية الإماراتية، يوم أمس الجمعة، قرار البرلمان الأوروبي الخاص بشأن ادعاءات حول انتهاك حقوق الإنسان في دولة الإمارات.

وفي بيانٍ رسمي، قال مدير قسم حقوق الإنسان بوزارة الخارجية الإماراتية، سعيد الحبسي: “نرفض القرار الذي تم تبنيه هذا الأسبوع في البرلمان الأوروبي بشأن دولة الإمارات العربية المتحدة”.

أضاف: “نحن نرفض بشدة الادعاءات الواردة في النص، والتي تم تناولها ورفضها سابقاً باعتبارها غير صحيحة من الناحية الواقعية، علاوة على ذلك، يتجاهل القرار تماماً جميع الإنجازات الهامة لدولة الإمارات في مجال حقوق الإنسان”.

وتابع أن “لكل دولة قوانينها ومؤسساتها القانونية الخاصة – يكرس دستور دولة الإمارات العربية المتحدة والتشريعات الوطنية الحقوق الأساسية التي تنص على المعاملة العادلة لجميع المواطنين والمقيمين”.

وزارة الخارجية الإماراتية/ أرشيفية

كان البرلمان الأوروبي أصدر قراراً يدعو الدول الأعضاء إلى عدم المشاركة في معرض “إكسبو 2020 دبي”، كما طلب من الشركات العالمية سحب رعايتها للمعرض، وذلك بناء على سجل حقوق الإنسان في الإمارات العربية المتحدة، بحسب صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية.

ومن المتوقع أن يقام معرض “إكسبو 2020 دبي” بين أكتوبر/ تشرين الأول المقبل ومارس/ آذار 2022.

وتحظى الإمارات بسجل حافل بالإنجازات الفارقة في مجال تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وفي نهاية أغسطس الماضي أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، القانون الاتحادي رقم 12 لسنة 2021 بشأن “الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان”، تتويجاً لمسيرة طويلة من جهود حماية وتعزيز حقوق الإنسان في الإمارات طوال الـ50 عاماً الماضية.

وأسبغ القانون على الهيئة بالشخصية الاعتبارية المستقلة والاستقلال المالي والإداري في ممارسة مهامها وأنشطتها واختصاصاتها التي تضمنت قائمة من الاختصاصات والصلاحيات المرتبطة بتعزيز وحماية حقوق الإنسان في الدولة.

اقرأ أيضاً: الإمارات تستثمر بمليارات الدولارات في بريطانيا

يذكر أنّ بيانات أصدرتها 3 من كبريات المرجعيات الدولية المتخصصة في التنافسية، أظهرت إدراج دولة الإمارات ضمن قائمة الدول الـ 20 الكبار على مستوى العالم في 8 من مؤشرات التنافسية الخاصة بالتسامح والتعايش خلال العام 2020، وشملت قائمة المرجعيات الدولية كلاً من المعهد الدولي للتنمية الإدارية، ومعهد ليجاتم إضافة إلى كلية “إنسياد”، وذلك وفقاً لما تم رصده من قبل المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit