الأمن الإيراني يمنع أسرة “نافيد أفكاري” وأصدقاءه إقامة ذكراه السنوية

من اليسار حبيب افكاري ونافيد افكاري ووحيد افكاري أُعدم نافيد في 12 سبتمبر أيلول 2020 بينما احتُجز حبيب ووحيد في الحبس الانفرادي
من اليسار حبيب افكاري ونافيد افكاري ووحيد افكاري. أُعدم نافيد في 12 سبتمبر / أيلول 2020 ، بينما احتُجز حبيب ووحيد في الحبس الانفرادي. women.ncr-iran

الأم تطالب المجتمع الدولي بالكشف عن مصير أولادها

قالت بهية نامجو والدة الرياضي الأولمبي الإيراني نافيد أفكاري الذي أُعدم في إيران العام الفائت لمشاركته في التظاهرات ضد النظام؛ إن عجلة حياة النظام الإيراني “تدور بالدم” و”ما زال هذا النظام يقوم على الجريمة” في إشارة إلى تعذيب وإعدام نجلها.

جاء ذلك في رسالة أمام تجمع للإيرانيين في إدمونتون بكندا، حَسَبَ ما أفادت شبكة “إيران إنترناشونال”، على أن القضاء الإيراني “عذب ابني بأبشع الطرق غير الإنسانية ليعترف بقتل شخص لم يسبق له أن رآه أو عرفه”.

وتزامناً مع الذكرى الأولى لإعدام نافيد أفكاري، بالإضافة إلى الاعتقال العنيف لشقيقه سعيد لعدة ساعات، هددت القوات الأمنية عدداً من النشطاء المدنيين وأصدقائه وأقاربه باعتقالهم فوراً إذا حضروا مراسم الذكرى في مقبرة نويد أفكاري.

وفي طريقهم إلى قبر نافيد للتحضير للذكرى الأولى لإعدامه. ضربت قوات الأمن بوحشية إلهام أفكاري، شقيقة نافيد، واعتقلت وعاملت بوحشية مع شقيقها سعيد أفكاري، جرى ذلك عند مدخل مدينة شيراز صباح الأحد 12 أيلول.

كما حذفت الأجهزة الأمنية حساب سعيد أفكاري على تويتر. وكان قد غرد قبل أيام: “مع اقتراب الذكرى السنوية لوفاة أخي نافيد أفكاري، تضغط الأجهزة الأمنية وتهدد عائلتنا ومعارفنا، في محاولة لمنعنا من إقامة حفل. لقد وقفنا شامخين في ظل أبشع أشكال القمع منذ ثلاث سنوات. على الرغم من أننا مفجوعين فإننا سنواصل المقاومة “.

على الرغم من الدعوات الدولية، شُنق نافيد أفكاري على عجل في 12 سبتمبر 2020 من قبل القضاء الجنائي للملالي، برئاسة إبراهيم رئيسي، لمشاركته في احتجاجات أغسطس 2018 في شيراز. ومن المقرر أن تقام مراسم تأبين نافيد يوم الاثنين 13 سبتمبر في قبره في قرية سانغار.

كما تشير التقارير إلى توتر أمني في قرية سنجار بمحافظة فارس حيث يقع قبر نويد أفكاري.

بالإضافة إلى الفترة الممتدة من اعتقاله إلى إعدامه صباح أول من أمس السبت 12 سبتمبر (أيلول) 2020، تعرضت عائلة أفكاري لضغوط شديدة من جهاز أمن النظام الإيراني، خلال العام الماضي لإسقاط الدعوى.

بقية الأولاد في سجن شيراز مدى الحياة

في غضون ذلك، لا يزال حبيب ووحيد أفكاري، شقيقا نافيد أفكاري، رهن الحبس الانفرادي بسجن عادل آباد في شيراز.

يشار إلى أن سعيد أفكاري، شقيق آخر لنافيد أفكاري، كان قد تم اعتقاله بعنف على أيدي قوات الأمن، أمسِ الأحد، وأفرج عنه بعد ساعات، وبحسب مصادر مطلعة، فقد ظهرت عليه آثار الضرب والتعذيب.

وانشدت والدة أنافيد أفكاري في بيان نشرته على وسائل التواصل، المجتمع الدَّوْليّ وقالت: سكان العالم! اليوم أناشدكم. في العام الماضي، أعدم ابني الصغير والشجاع ببراءة من قبل الجمهورية الإسلامية دون أي شكل من أشكال الدعم.

بعد مرور عام على ذلك اليوم، تم احتجاز [ولداي الآخرين] وحيد وحبيب في الحبس الانفرادي. طلبت السلطات من وحيد التحدث ضد أخيه كشرط للإفراج عنه.

اقرأ المزيد: أطفال النيجر ضحايا المجموعات الإسلامية الجهادية

ويأتي الاعتقال الأخير لسعيد أفكاري بعد وقت قصير من إعلانه يوم الجمعة 10 سبتمبر (أيلول) أن قوات الأمن هددت عائلته وأقاربه عشية ذكرى مقتل شقيقه.

وقد تم تنفيذ حكم الإعدام بحق نويد أفكاري، صباح يوم السبت 12 سبتمبر 2020، في حين نُقل هو وشقيقاه الآخران حبيب ووحيد أفكاري إلى الحبس الانفرادي في قبو سجن عادل آباد في شيراز قبل أيام قليلة من إعدامه، ولا يزال شقيقاه رهن الحبس الانفرادي حتى الآن وحكما مدى الحياة.

 

ليفانت نيوز _ women.ncr-iran _ iranintl

الأم تطالب المجتمع الدولي بالكشف عن مصير أولادها

قالت بهية نامجو والدة الرياضي الأولمبي الإيراني نافيد أفكاري الذي أُعدم في إيران العام الفائت لمشاركته في التظاهرات ضد النظام؛ إن عجلة حياة النظام الإيراني “تدور بالدم” و”ما زال هذا النظام يقوم على الجريمة” في إشارة إلى تعذيب وإعدام نجلها.

جاء ذلك في رسالة أمام تجمع للإيرانيين في إدمونتون بكندا، حَسَبَ ما أفادت شبكة “إيران إنترناشونال”، على أن القضاء الإيراني “عذب ابني بأبشع الطرق غير الإنسانية ليعترف بقتل شخص لم يسبق له أن رآه أو عرفه”.

وتزامناً مع الذكرى الأولى لإعدام نافيد أفكاري، بالإضافة إلى الاعتقال العنيف لشقيقه سعيد لعدة ساعات، هددت القوات الأمنية عدداً من النشطاء المدنيين وأصدقائه وأقاربه باعتقالهم فوراً إذا حضروا مراسم الذكرى في مقبرة نويد أفكاري.

وفي طريقهم إلى قبر نافيد للتحضير للذكرى الأولى لإعدامه. ضربت قوات الأمن بوحشية إلهام أفكاري، شقيقة نافيد، واعتقلت وعاملت بوحشية مع شقيقها سعيد أفكاري، جرى ذلك عند مدخل مدينة شيراز صباح الأحد 12 أيلول.

كما حذفت الأجهزة الأمنية حساب سعيد أفكاري على تويتر. وكان قد غرد قبل أيام: “مع اقتراب الذكرى السنوية لوفاة أخي نافيد أفكاري، تضغط الأجهزة الأمنية وتهدد عائلتنا ومعارفنا، في محاولة لمنعنا من إقامة حفل. لقد وقفنا شامخين في ظل أبشع أشكال القمع منذ ثلاث سنوات. على الرغم من أننا مفجوعين فإننا سنواصل المقاومة “.

على الرغم من الدعوات الدولية، شُنق نافيد أفكاري على عجل في 12 سبتمبر 2020 من قبل القضاء الجنائي للملالي، برئاسة إبراهيم رئيسي، لمشاركته في احتجاجات أغسطس 2018 في شيراز. ومن المقرر أن تقام مراسم تأبين نافيد يوم الاثنين 13 سبتمبر في قبره في قرية سانغار.

كما تشير التقارير إلى توتر أمني في قرية سنجار بمحافظة فارس حيث يقع قبر نويد أفكاري.

بالإضافة إلى الفترة الممتدة من اعتقاله إلى إعدامه صباح أول من أمس السبت 12 سبتمبر (أيلول) 2020، تعرضت عائلة أفكاري لضغوط شديدة من جهاز أمن النظام الإيراني، خلال العام الماضي لإسقاط الدعوى.

بقية الأولاد في سجن شيراز مدى الحياة

في غضون ذلك، لا يزال حبيب ووحيد أفكاري، شقيقا نافيد أفكاري، رهن الحبس الانفرادي بسجن عادل آباد في شيراز.

يشار إلى أن سعيد أفكاري، شقيق آخر لنافيد أفكاري، كان قد تم اعتقاله بعنف على أيدي قوات الأمن، أمسِ الأحد، وأفرج عنه بعد ساعات، وبحسب مصادر مطلعة، فقد ظهرت عليه آثار الضرب والتعذيب.

وانشدت والدة أنافيد أفكاري في بيان نشرته على وسائل التواصل، المجتمع الدَّوْليّ وقالت: سكان العالم! اليوم أناشدكم. في العام الماضي، أعدم ابني الصغير والشجاع ببراءة من قبل الجمهورية الإسلامية دون أي شكل من أشكال الدعم.

بعد مرور عام على ذلك اليوم، تم احتجاز [ولداي الآخرين] وحيد وحبيب في الحبس الانفرادي. طلبت السلطات من وحيد التحدث ضد أخيه كشرط للإفراج عنه.

اقرأ المزيد: أطفال النيجر ضحايا المجموعات الإسلامية الجهادية

ويأتي الاعتقال الأخير لسعيد أفكاري بعد وقت قصير من إعلانه يوم الجمعة 10 سبتمبر (أيلول) أن قوات الأمن هددت عائلته وأقاربه عشية ذكرى مقتل شقيقه.

وقد تم تنفيذ حكم الإعدام بحق نويد أفكاري، صباح يوم السبت 12 سبتمبر 2020، في حين نُقل هو وشقيقاه الآخران حبيب ووحيد أفكاري إلى الحبس الانفرادي في قبو سجن عادل آباد في شيراز قبل أيام قليلة من إعدامه، ولا يزال شقيقاه رهن الحبس الانفرادي حتى الآن وحكما مدى الحياة.

 

ليفانت نيوز _ women.ncr-iran _ iranintl

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit