الأردن يصادر كميات كبيرة من المخدرات عبر حدوده مع سوريا

الحدود السورية الأردنية أرشيفية
الحدود السورية_ الأردنية/ أرشيفية

أحبطت السلطات الأردنية، يوم أمس الأربعاء، عملية تهريب كمية كبيرة من المواد المخدرة قادمة من الحدود السورية.

نقلت وكالة الأنباء الأردنية “عمون” عن مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية قوله إن “المنطقة العسكرية الشرقية أحبطت، الأربعاء، على واجهتها، محاولة تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية”.

المخدرات المهرّبة من سوريا/ وكالة عمون الأخبارية

وأشار المصدر إلى أنه تم تطبيق قواعد الاشتباك، مما أدى إلى فرار المهربين إلى داخل العمق السوري، وبعد تفتيش المنطقة تم العثور على كميات كبيرة من المواد المخدرة.

وشدد المصدر على أن القوات المسلحة الأردنية “ستتعامل بكل قوة وحزم مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب لحماية الحدود ومنع من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني”.

وتمتد الحدود السورية الأردنية على طول 375 كم من الجنوب مع مرتفعات الجولان على طول نهر اليرموك، وتصل للشرق حيث تمر بين الرمثا ودرعا إلى مركز نصيب الحدودي، وتمر في خط مستقيم عبر الصحراء السورية التي تنتهي في الحدود الأردنية–السورية-العراقية.

تستمر محاولات تهريب المخدرات إلى الأراضي الأردنية من سوريا بشكل متكرر، أحبطت الأردن خلال أغسطس الماضي عملية تهريب كميات كبيرة من المخدرات كانت في طريقها إلى البلاد عبر الحدود السورية- الأردنية.

اقرأ أيضاً: مجدداً.. الأردن يحبط محاولات تهريب مخدرات من سوريا

سبق، أن أعلنت السلطات الاردنية عشرات المرات عن إحباط عمليات تهريب لمخدرات واشخاص من الأراضي السورية.

يذكر أنّ حركة الشحن عادت من مركز جمرك جابر الحدودي بين الأردن وسوريا، بدءاً من 4 أغسطس،وأفاد نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع في الأردن ضيف الله أبوعاقولة” إن الحركة في مركز جابر عادت طبيعية بالنسبة للشحن فقط، إذ تمت الموافقة على عودة حركة الشحن من مركز جمرك جابر الحدودي بين الأردن وسوريا، كما كانت قبل الإغلاق، مضيفاً أنه بخصوص الوارد والصادر للأردن من سوريا ولبنان ما زال العمل جارياً على نظام “الباك توباك” لإشعار آخر.

ليفانت نيوز_ وكالة عمون

أحبطت السلطات الأردنية، يوم أمس الأربعاء، عملية تهريب كمية كبيرة من المواد المخدرة قادمة من الحدود السورية.

نقلت وكالة الأنباء الأردنية “عمون” عن مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية قوله إن “المنطقة العسكرية الشرقية أحبطت، الأربعاء، على واجهتها، محاولة تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية”.

المخدرات المهرّبة من سوريا/ وكالة عمون الأخبارية

وأشار المصدر إلى أنه تم تطبيق قواعد الاشتباك، مما أدى إلى فرار المهربين إلى داخل العمق السوري، وبعد تفتيش المنطقة تم العثور على كميات كبيرة من المواد المخدرة.

وشدد المصدر على أن القوات المسلحة الأردنية “ستتعامل بكل قوة وحزم مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب لحماية الحدود ومنع من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني”.

وتمتد الحدود السورية الأردنية على طول 375 كم من الجنوب مع مرتفعات الجولان على طول نهر اليرموك، وتصل للشرق حيث تمر بين الرمثا ودرعا إلى مركز نصيب الحدودي، وتمر في خط مستقيم عبر الصحراء السورية التي تنتهي في الحدود الأردنية–السورية-العراقية.

تستمر محاولات تهريب المخدرات إلى الأراضي الأردنية من سوريا بشكل متكرر، أحبطت الأردن خلال أغسطس الماضي عملية تهريب كميات كبيرة من المخدرات كانت في طريقها إلى البلاد عبر الحدود السورية- الأردنية.

اقرأ أيضاً: مجدداً.. الأردن يحبط محاولات تهريب مخدرات من سوريا

سبق، أن أعلنت السلطات الاردنية عشرات المرات عن إحباط عمليات تهريب لمخدرات واشخاص من الأراضي السورية.

يذكر أنّ حركة الشحن عادت من مركز جمرك جابر الحدودي بين الأردن وسوريا، بدءاً من 4 أغسطس،وأفاد نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع في الأردن ضيف الله أبوعاقولة” إن الحركة في مركز جابر عادت طبيعية بالنسبة للشحن فقط، إذ تمت الموافقة على عودة حركة الشحن من مركز جمرك جابر الحدودي بين الأردن وسوريا، كما كانت قبل الإغلاق، مضيفاً أنه بخصوص الوارد والصادر للأردن من سوريا ولبنان ما زال العمل جارياً على نظام “الباك توباك” لإشعار آخر.

ليفانت نيوز_ وكالة عمون

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit