اقتراب إجلاء 200 أميركي ومدنيين آخرين من أفغانستان

مطار كابول عمليات الإجلاء وزارة الدفاع الأمريكية
مطار كابول عمليات الإجلاء/أرشيفية. وزارة الدفاع الأميركية

قال مسؤول أميركي، إن حركة طالبان وافقت على السماح لـ200 أميركي ومواطني دول أخرى ظلّوا في أفغانستان بعد انتهاء عملية الإجلاء الأميركية، بمغادرة البلاد على متن رِحْلات مستأجرة من مطار كابول.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لوكالة “رويترز”، إن مبعوث الولايات المتحدة الخاص لأفغانستان زلماي خليل زاد، ضغط على طالبان للسماح برحيل هؤلاء الأشخاص.

ومن المتوقع أن ترحل المجموعة الخميس. ولم يقل المسؤول إن كان الأميركيون ومواطنو الدول الأخرى من بين من تقطعت بهم السبل لأيام في مدينة مزار الشريف بسبب عدم السماح للطائرات المستأجرة بالمغادرة أم لا.

وما يزال نحو ألف شخص، من بينهم عشرات الأميركيين والأفغان الذين يحملون تأشيرات للولايات المتحدة أو دول أخرى، عالقين في أفغانستان لليوم الخامس، الأحد، في انتظار تصريح طالبان بمغادرة الرِّحْلات الجوية، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.

إجلاء 16 ألفاً من مطار كابول خلال 24 ساعة الأخيرة
جانب من عمليات الإخلاء أفغانستان. مصدر الصورة: وزارة الدفاع الأميركية

وأضافت الصحيفة أن الوضع الذي يواجه الراغبين في المغادرة من المطار الدَّوْليّ في مدينة مزار الشريف الشِّمالية يظهر حالة الآلاف الذين لم يتمكنوا من ركوب طائرات من كابل، بعد أن استولت طالبان على العاصمة، قبل انسحاب القوات الأميركية.

اقرأ المزيد: التحالف الدَّوْليّ يعلن اعتقال 5 عناصر من خلايا “داعش” في سوريا

وفي وقت سابق، زار وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن كل من قطر وألمانيا لعقد محادثات بشأن حركة طالبان وتطورات الأوضاع على الساحة الأفغانية. وذكر بلينكن أن بلاده تبقي على “قنوات تواصل” مع طالبان بالرغْم أنها أنهت انسحابها من أفغانستان، وأنه سيناقش مستقبل عمليات الإجلاء وكذلك المساعدة اللازمة لبلد مهدد بأزمة إنسانية خطيرة.

وكان من المتوقع أن تغادر البلاد يوم الخميس. ولم يستطع المسؤول تحديد ما إذا كان هؤلاء الأميركيون ورعايا الدول الثالثة من بين الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل لعدة أيام في مزار الشريف ولم يُسمح لهم بالمغادرة.

وتؤدي قطر بفضل قربها من طالبان دوراً رئيساً في الأولوية الحالية لواشنطن والعديد من الدول الغربية، والمتمثلة في إخراج مواطنين لهذه الدول ما يزالوا محاصرين في أفغانستان إلى جانب كثير من الأفغان الذين يرغبون في الفِرَار.

 

ليفانت نيوز _ رويترز

قال مسؤول أميركي، إن حركة طالبان وافقت على السماح لـ200 أميركي ومواطني دول أخرى ظلّوا في أفغانستان بعد انتهاء عملية الإجلاء الأميركية، بمغادرة البلاد على متن رِحْلات مستأجرة من مطار كابول.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لوكالة “رويترز”، إن مبعوث الولايات المتحدة الخاص لأفغانستان زلماي خليل زاد، ضغط على طالبان للسماح برحيل هؤلاء الأشخاص.

ومن المتوقع أن ترحل المجموعة الخميس. ولم يقل المسؤول إن كان الأميركيون ومواطنو الدول الأخرى من بين من تقطعت بهم السبل لأيام في مدينة مزار الشريف بسبب عدم السماح للطائرات المستأجرة بالمغادرة أم لا.

وما يزال نحو ألف شخص، من بينهم عشرات الأميركيين والأفغان الذين يحملون تأشيرات للولايات المتحدة أو دول أخرى، عالقين في أفغانستان لليوم الخامس، الأحد، في انتظار تصريح طالبان بمغادرة الرِّحْلات الجوية، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.

إجلاء 16 ألفاً من مطار كابول خلال 24 ساعة الأخيرة
جانب من عمليات الإخلاء أفغانستان. مصدر الصورة: وزارة الدفاع الأميركية

وأضافت الصحيفة أن الوضع الذي يواجه الراغبين في المغادرة من المطار الدَّوْليّ في مدينة مزار الشريف الشِّمالية يظهر حالة الآلاف الذين لم يتمكنوا من ركوب طائرات من كابل، بعد أن استولت طالبان على العاصمة، قبل انسحاب القوات الأميركية.

اقرأ المزيد: التحالف الدَّوْليّ يعلن اعتقال 5 عناصر من خلايا “داعش” في سوريا

وفي وقت سابق، زار وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن كل من قطر وألمانيا لعقد محادثات بشأن حركة طالبان وتطورات الأوضاع على الساحة الأفغانية. وذكر بلينكن أن بلاده تبقي على “قنوات تواصل” مع طالبان بالرغْم أنها أنهت انسحابها من أفغانستان، وأنه سيناقش مستقبل عمليات الإجلاء وكذلك المساعدة اللازمة لبلد مهدد بأزمة إنسانية خطيرة.

وكان من المتوقع أن تغادر البلاد يوم الخميس. ولم يستطع المسؤول تحديد ما إذا كان هؤلاء الأميركيون ورعايا الدول الثالثة من بين الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل لعدة أيام في مزار الشريف ولم يُسمح لهم بالمغادرة.

وتؤدي قطر بفضل قربها من طالبان دوراً رئيساً في الأولوية الحالية لواشنطن والعديد من الدول الغربية، والمتمثلة في إخراج مواطنين لهذه الدول ما يزالوا محاصرين في أفغانستان إلى جانب كثير من الأفغان الذين يرغبون في الفِرَار.

 

ليفانت نيوز _ رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit