استغراب تونسي لتصريحات دبيبة.. بخصوص تصدير الإرهاب

تونس
العلم التونسي \ أرشيفية

أبدى عثمان الجرندي وزير الخارجية التونسي استغراب بلاده، تصريحات رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، بخصوص تصدير الإرهاب إلى بلاده انطلاقاً من تونس.

وأشار أثناء لقاء جمعه مع وزيرة الخارجية الليبية نجلاء منقوش على هامش أعمال الاجتماع الوزاري التشاوري لدول الجوار الليبي، الذي احتضنه الجزائر يومي 30 و31 أغسطس 2021، إلى أن أمن واستقرار ليبيا من أمن واستقرار تونس.

اقرأ أيضاً: بيان: الشعبان الليبي والتونسي يتعرضان للإرهاب المدعوم من تركيا

ونوه الجرندي إلى أن تونس مستهدفة بدورها من الإرهاب، ولا يمكن أن تكون بأي حال من الأحوال قاعدة  لتصديره أو مصدراً لتسلل المليشيات الإرهابية إلى ليبيا.

كما شدد على أن “هذه التصريحات مجانبة للحقيقة لاسيما في هذا الوقت بالذات الذي تعمل فيه بلادنا جاهدة للإسهام الناجع في استتباب الأمن والاستقرار في ليبيا وفي دول المنطقة”، لافتاً إلى أن تونس هي الصوت المدافع على ليبيا في المحافل الإقليمية والدولية وخاصة في مجلس الأمن، تبعاً لما ورد في نص البيان.

دبيبة - ليبيا وتونس

وكان قد صرح عبد الحميد دبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، في كلمة وجهها للشعب الليبي مساء الجمعة 27 أغسطس 2021، بأن الإرهاب قادم إلى ليبيا من الخارج والشعب الليبي شعب حر ولا يقبل اتهامه بالإرهاب، زاعماً أنه أرسل وفداً إلى تونس لتوضيح الموقف الليبي وأن هناك سعياً لبناء علاقات طيبة مع دول الجوار.

وفي سياق متصل، أصدرت السفارة الليبية في تونس على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” توضيحاً، قالت فيه “فيما يتعلق بالأخبار المتداولة بشأن الأوضاع الأمنية في ليبيا وتسلل إرهابين إلى تونس، ينفي الجانبان هذه الأخبار جملة وتفصيلاً”، مؤكدةً على أنه “يراد بها تعكير العلاقات الثنائية”.

ليفانت-وكالات

أبدى عثمان الجرندي وزير الخارجية التونسي استغراب بلاده، تصريحات رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، بخصوص تصدير الإرهاب إلى بلاده انطلاقاً من تونس.

وأشار أثناء لقاء جمعه مع وزيرة الخارجية الليبية نجلاء منقوش على هامش أعمال الاجتماع الوزاري التشاوري لدول الجوار الليبي، الذي احتضنه الجزائر يومي 30 و31 أغسطس 2021، إلى أن أمن واستقرار ليبيا من أمن واستقرار تونس.

اقرأ أيضاً: بيان: الشعبان الليبي والتونسي يتعرضان للإرهاب المدعوم من تركيا

ونوه الجرندي إلى أن تونس مستهدفة بدورها من الإرهاب، ولا يمكن أن تكون بأي حال من الأحوال قاعدة  لتصديره أو مصدراً لتسلل المليشيات الإرهابية إلى ليبيا.

كما شدد على أن “هذه التصريحات مجانبة للحقيقة لاسيما في هذا الوقت بالذات الذي تعمل فيه بلادنا جاهدة للإسهام الناجع في استتباب الأمن والاستقرار في ليبيا وفي دول المنطقة”، لافتاً إلى أن تونس هي الصوت المدافع على ليبيا في المحافل الإقليمية والدولية وخاصة في مجلس الأمن، تبعاً لما ورد في نص البيان.

دبيبة - ليبيا وتونس

وكان قد صرح عبد الحميد دبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، في كلمة وجهها للشعب الليبي مساء الجمعة 27 أغسطس 2021، بأن الإرهاب قادم إلى ليبيا من الخارج والشعب الليبي شعب حر ولا يقبل اتهامه بالإرهاب، زاعماً أنه أرسل وفداً إلى تونس لتوضيح الموقف الليبي وأن هناك سعياً لبناء علاقات طيبة مع دول الجوار.

وفي سياق متصل، أصدرت السفارة الليبية في تونس على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” توضيحاً، قالت فيه “فيما يتعلق بالأخبار المتداولة بشأن الأوضاع الأمنية في ليبيا وتسلل إرهابين إلى تونس، ينفي الجانبان هذه الأخبار جملة وتفصيلاً”، مؤكدةً على أنه “يراد بها تعكير العلاقات الثنائية”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit