إدارة بايدن لن تبني جدار فصل على الحدود مع المكسيك

إدارة بايدن لن تبني جدار فصل على الحدود مع المكسيك
5,114 people still at the bridge. يتجمع المهاجرون تحت جسر يمتد على نهر ريو غراندي من بلدة ديل ريو في تكساس إلى سيوداد أكونا في المكسيك مصدر: Ali Bradley

قال وزير الأمن الداخلي الأمريكي أليخاندرو مايوركاس في مقابلة مع “فوكس نيوز صنداي” إن إدارة بايدن لن تبني جدراً على الحدود على الرغم من زيادة عدد المعابر التي يجتازها طالبو الهجرة إلى الولايات المتحدة.

وقال مايوركاس عبر البرنامَج : “لقد رأينا أعداداً كبيرة من الأفراد الذين تمت مواجهتهم على حدودنا يقدمون طلبات لجوء وإغاثة إنسانية، وينص القانون على أنه يمكن للأفراد المطالبة بالإغاثة الإنسانية”.

وعندما سئل في برنامَج “Meet the Press” على قناة NBC عما إذا كانت سياسات الإدارة تشجع المزيد من الهجرة، قال مايوركاس: “لا اعتقد أن هذا هو الحال على الإطلاق”.

وصرح بأن حوالي 30 ألف مهاجر وصلوا إلى مدينة ديل ريو الحدودية في تكساس منذ 9 سبتمبر، وسيسمح لنحو 12400 بدخول الولايات المتحدة بينما تنظر محاكم الهجرة في طلبات لجوئهم.

ووصف مايوركاس قوانين الهجرة الأمريكية بأنها “نظام معطل تماما” وقال على شبكة “سي إن إن” إن الإدارة ستحاول إعادة بناء مسارات آمنة ومنظمة للأفراد لتقديم مطالباتهم هنا في الولايات المتحدة.

واجه الرئيس جو بايدن انتقادات من زملائه الديمقراطيين بعد ظهور شريط فيديو الأسبوع الماضي لعملاء حرس الحدود وهم يهددون المهاجرين الهايتيين على حدود تكساس. ووصف المشاهد بأنها “مروعة” وتعهد بأن المسؤولين ” سوف يدفعون الثمن. ”

وقال مايوركاس الأسبوع الماضي إن حوالي 30 ألف مهاجر وصلوا إلى مدينة ديل ريو الحدودية بتكساس منذ 9 سبتمبر وسيسمح لنحو 12400 بدخول الولايات المتحدة بينما تنظر محاكم الهجرة في طلبات لجوئهم.

وصف مايوركاس قوانين الهجرة الأمريكية بأنها “نظام معطل تماما” في مقابلته مع “لقاء الصِّحافة”. وقال في برنامَج “حالة الاتحاد” على شبكة سي إن إن إن الإدارة ستحاول إعادة بناء “مسارات آمنة ومنظمة للأفراد لتقديم مطالباتهم هنا في الولايات المتحدة”.

وقال حاكم ولاية تكساس، جريج أبوت، وهو جمهوري، إن ولايته ستتحرك لتأمين الحدود وسيتم اعتقال المهاجرين بتهمة التعدي على ممتلكات الغير. قال أبوت في برنامَج “فوكس نيوز صنداي” لإدارة بايدن: “لقد أرسلوا رسالة وإشارة إلى العالم بأسره بأنهم لن يؤمنوا الحدود”.

وكالة الحدود الأوروبية: الاتحاد الأوروبي يستعد لمواجهة موجة تدفق الأفغان
صورة تعبيرية. unsplash

وقال إن تكساس ستعمل على تأمين حدودها باستخدام الحرس الوطني وإدارة تكساس للسلامة العامة. قال أبوت لقناة فوكس نيوز: “الناس في جَنُوب تكساس – غاضبون”.

اقرأ المزيد: الوكالة الذرية… إيران لا تحترم اتفاق أجهزة المراقبة

وفي وقت سابق، بدأ مكتب المسؤولية المهنية التابع للجمارك وحماية الحدود الأمريكية تحقيقاً في واقعة تهديد العملاء الهايتيين لتحديد الإجراءات التأديبية المحتملة. قال أبوت لشبكة فوكس نيوز إنه في حالة طرد عملاء فيدراليين، فسوف يوظفهم للعمل في ولاية تكساس.

انتقد المشرعون الديمقراطيون، بمن فيهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، تعامل الإدارة مع آلاف المهاجرين الهايتيين المحتشدين بالقرب من ديل ريو. وقال مايوركاس يوم الجمعة إنه تم إخراج جميع المهاجرين من معسكر بائس تحت جسر في ديل ريو.

 

ليفانت نيوز _ بلومبيرغ

قال وزير الأمن الداخلي الأمريكي أليخاندرو مايوركاس في مقابلة مع “فوكس نيوز صنداي” إن إدارة بايدن لن تبني جدراً على الحدود على الرغم من زيادة عدد المعابر التي يجتازها طالبو الهجرة إلى الولايات المتحدة.

وقال مايوركاس عبر البرنامَج : “لقد رأينا أعداداً كبيرة من الأفراد الذين تمت مواجهتهم على حدودنا يقدمون طلبات لجوء وإغاثة إنسانية، وينص القانون على أنه يمكن للأفراد المطالبة بالإغاثة الإنسانية”.

وعندما سئل في برنامَج “Meet the Press” على قناة NBC عما إذا كانت سياسات الإدارة تشجع المزيد من الهجرة، قال مايوركاس: “لا اعتقد أن هذا هو الحال على الإطلاق”.

وصرح بأن حوالي 30 ألف مهاجر وصلوا إلى مدينة ديل ريو الحدودية في تكساس منذ 9 سبتمبر، وسيسمح لنحو 12400 بدخول الولايات المتحدة بينما تنظر محاكم الهجرة في طلبات لجوئهم.

ووصف مايوركاس قوانين الهجرة الأمريكية بأنها “نظام معطل تماما” وقال على شبكة “سي إن إن” إن الإدارة ستحاول إعادة بناء مسارات آمنة ومنظمة للأفراد لتقديم مطالباتهم هنا في الولايات المتحدة.

واجه الرئيس جو بايدن انتقادات من زملائه الديمقراطيين بعد ظهور شريط فيديو الأسبوع الماضي لعملاء حرس الحدود وهم يهددون المهاجرين الهايتيين على حدود تكساس. ووصف المشاهد بأنها “مروعة” وتعهد بأن المسؤولين ” سوف يدفعون الثمن. ”

وقال مايوركاس الأسبوع الماضي إن حوالي 30 ألف مهاجر وصلوا إلى مدينة ديل ريو الحدودية بتكساس منذ 9 سبتمبر وسيسمح لنحو 12400 بدخول الولايات المتحدة بينما تنظر محاكم الهجرة في طلبات لجوئهم.

وصف مايوركاس قوانين الهجرة الأمريكية بأنها “نظام معطل تماما” في مقابلته مع “لقاء الصِّحافة”. وقال في برنامَج “حالة الاتحاد” على شبكة سي إن إن إن الإدارة ستحاول إعادة بناء “مسارات آمنة ومنظمة للأفراد لتقديم مطالباتهم هنا في الولايات المتحدة”.

وقال حاكم ولاية تكساس، جريج أبوت، وهو جمهوري، إن ولايته ستتحرك لتأمين الحدود وسيتم اعتقال المهاجرين بتهمة التعدي على ممتلكات الغير. قال أبوت في برنامَج “فوكس نيوز صنداي” لإدارة بايدن: “لقد أرسلوا رسالة وإشارة إلى العالم بأسره بأنهم لن يؤمنوا الحدود”.

وكالة الحدود الأوروبية: الاتحاد الأوروبي يستعد لمواجهة موجة تدفق الأفغان
صورة تعبيرية. unsplash

وقال إن تكساس ستعمل على تأمين حدودها باستخدام الحرس الوطني وإدارة تكساس للسلامة العامة. قال أبوت لقناة فوكس نيوز: “الناس في جَنُوب تكساس – غاضبون”.

اقرأ المزيد: الوكالة الذرية… إيران لا تحترم اتفاق أجهزة المراقبة

وفي وقت سابق، بدأ مكتب المسؤولية المهنية التابع للجمارك وحماية الحدود الأمريكية تحقيقاً في واقعة تهديد العملاء الهايتيين لتحديد الإجراءات التأديبية المحتملة. قال أبوت لشبكة فوكس نيوز إنه في حالة طرد عملاء فيدراليين، فسوف يوظفهم للعمل في ولاية تكساس.

انتقد المشرعون الديمقراطيون، بمن فيهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، تعامل الإدارة مع آلاف المهاجرين الهايتيين المحتشدين بالقرب من ديل ريو. وقال مايوركاس يوم الجمعة إنه تم إخراج جميع المهاجرين من معسكر بائس تحت جسر في ديل ريو.

 

ليفانت نيوز _ بلومبيرغ

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit