ابتكار إبر مجهرية لعلاج الجروح المزمنة

إبر مجهرية تعبيرية
إبر مجهرية (تعبيرية)

نجح مهندس يدعى “رحيم رحيمي” من جامعة ”بوردو“ الأمريكية في تطوير طريقة مبتكرة لعلاج جروح الأشخاص المصابين بقروح القدم السكرية، وذلك من خلال صنعه عدداً من الإبر المجهرية الدقيقة، ووضعها على رقعة ”بوليمر“ المرنة.

وبحسب موقع ”سلاش غير“، فقد صنعت الإبرة الجديدة لعلاج الجروح المزمنة غير القابلة للشفاء، وذلك عبر اختراق الطبقة الحيوية البكتيرية، الفيزيائية والكيميائية الموجودة على سطح الجرح، ما يتيح تزويده بالأوكسجين وتوفير علاجات مبيدة للجراثيم.

وتعدّ المشكلة الأكبر في التئام هذا النوع من الجروح، هو ”البيوفيلم“ المتواجد على سطحه  الذي يُشكل درعاً يحول دون وصول المُضادات الحيوية إلى الخلايا والأنسجة المُصابة داخل أعماق الجرح.

إلا أنّ المهندس رحيمي ابتكر رقعة مرنة تتضمن الكثير من الإبر الدقيقة الصغيرة، التي بوسعها اختراق الدرع لامتصاص السائل الموجود تحته، ما يتيح توصيل المضاد الحيوي بشكل مباشر إلى الخلايا والأنسجة المتقرحة.

وتُعد الرقعة المرنة المبتكرة أفضل طريقة لاختراق الأغشية الحيوية من الطرق التقليدية، حيث تتطلب من الطبيب ”تقشير“ الغشاء الحيوي الموجود على سطح القرحة.

اقرأ المزيد: “تسلا” تنشر مقطعاً تسويقياً حول التقنيات المستخدمة في صناعة سياراتها

وتتوضع مشكلة تقشير الأغشية الحيوية للمصابين بالقرحة المزمنة في الألم الذي يشعرون به، بجانب تأثير عملية التقشير أيضاً على الأنسجة السليمة.

وعلى خلاف ذلك، فإنّ مجموعة الإبر الدقيقة، لا تسبب أي ألم لأنّ الإبر أقصر من أن تلمس النهايات العصبية في القدم، كما توجد فائدة أخرى هي أن الإبر الدقيقة مُصممة لتذوب.

اقرأ المزيد: شركة “آبل” العملاقة تعلن عن إيقاف بيع iPhone 12 Pro

وتم اختبار الإبرة الجديدة على نماذج جرح الخنازير خارج الجسم، وتوصلوا إلى أن الإبر المجهرية تذوب في أقل من خمس دقائق، ونجح المضاد الحيوي بالوصول، ما أتاح إزالة الرقعة.

ليفانت – وكالات

نجح مهندس يدعى “رحيم رحيمي” من جامعة ”بوردو“ الأمريكية في تطوير طريقة مبتكرة لعلاج جروح الأشخاص المصابين بقروح القدم السكرية، وذلك من خلال صنعه عدداً من الإبر المجهرية الدقيقة، ووضعها على رقعة ”بوليمر“ المرنة.

وبحسب موقع ”سلاش غير“، فقد صنعت الإبرة الجديدة لعلاج الجروح المزمنة غير القابلة للشفاء، وذلك عبر اختراق الطبقة الحيوية البكتيرية، الفيزيائية والكيميائية الموجودة على سطح الجرح، ما يتيح تزويده بالأوكسجين وتوفير علاجات مبيدة للجراثيم.

وتعدّ المشكلة الأكبر في التئام هذا النوع من الجروح، هو ”البيوفيلم“ المتواجد على سطحه  الذي يُشكل درعاً يحول دون وصول المُضادات الحيوية إلى الخلايا والأنسجة المُصابة داخل أعماق الجرح.

إلا أنّ المهندس رحيمي ابتكر رقعة مرنة تتضمن الكثير من الإبر الدقيقة الصغيرة، التي بوسعها اختراق الدرع لامتصاص السائل الموجود تحته، ما يتيح توصيل المضاد الحيوي بشكل مباشر إلى الخلايا والأنسجة المتقرحة.

وتُعد الرقعة المرنة المبتكرة أفضل طريقة لاختراق الأغشية الحيوية من الطرق التقليدية، حيث تتطلب من الطبيب ”تقشير“ الغشاء الحيوي الموجود على سطح القرحة.

اقرأ المزيد: “تسلا” تنشر مقطعاً تسويقياً حول التقنيات المستخدمة في صناعة سياراتها

وتتوضع مشكلة تقشير الأغشية الحيوية للمصابين بالقرحة المزمنة في الألم الذي يشعرون به، بجانب تأثير عملية التقشير أيضاً على الأنسجة السليمة.

وعلى خلاف ذلك، فإنّ مجموعة الإبر الدقيقة، لا تسبب أي ألم لأنّ الإبر أقصر من أن تلمس النهايات العصبية في القدم، كما توجد فائدة أخرى هي أن الإبر الدقيقة مُصممة لتذوب.

اقرأ المزيد: شركة “آبل” العملاقة تعلن عن إيقاف بيع iPhone 12 Pro

وتم اختبار الإبرة الجديدة على نماذج جرح الخنازير خارج الجسم، وتوصلوا إلى أن الإبر المجهرية تذوب في أقل من خمس دقائق، ونجح المضاد الحيوي بالوصول، ما أتاح إزالة الرقعة.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit