إقرار أمريكي.. بايدن طلب فرصة من ماكرون

بعد التجسس على هاتف ماكرون وزير الدفاع الإسرائيلي يزور باريس لمناقشة بيغاسوس
ماكرون \ أرشيفية

شددت واشنطن على أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، طلب إجراء اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إثر الأزمة في العلاقات بين البلدين نتيجة قضية الغواصات.

وذكر مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية في غضون مؤتمر صحفي، مساء يوم الاثنين: “صحيح، الرئيس بايدن طلب فرصة لبحث الخطوات اللاحقة مع ماكرون والتحدث عن تمسكه العميق بالتحالف الأمريكي الفرنسي الذي أسهم على مدى العقود في ضمان الأمن والاستقرار والازدهار في العالم”.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي.. معاملة فرنسا بشأن الغواصات مع أستراليا “مرفوضة”

وأردف المسؤول: “الرئيس الأمريكي يريد أن يؤكد رغبته في العمل مع فرنسا في منطقتي المحيطين الهندي والهادئ وكذلك في العالم برمته”، متابعاً: “نفهم موقف فرنسا لكننا لا نشارك على الإطلاق رؤيتها حول كيفية حدوث كل ذلك… سنواصل العمل المشترك حول هذه القضية خلال الأيام المقبلة، ونتطلع بفارغ الصبر إلى الاتصال الهاتفي بين الرئيس بايدن والرئيس ماكرون”.

هذا وكان قد قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال، يوم الأحد، إن الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون ونظيره الأمريكي جو بايدن سيتهاتفان في الأيام المقبلة لبحث ملف صفقة الغواصات.

فرنسا

وخلال حديث تلفزيوني، بيّن أتال أن “هذا الإتصال يهدف إلى الحصول على تفسيرات حول هذا الموضوع، الذي تعتبره فرنسا بمثابة خيانة كبيرة للثقة بين البلدين”، مفنداً الادعاءات الأسترالية حول الغاء عقد الغواصات، بالقول “لم يكن هناك أي حديث عن فسخ للعقد مع أستراليا في الاجتماعات السابقة، خلافاً للتوضيحات التي أعلنها لاحقاً رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون”.

وشدد المتحدث الفرنسي على أن “العقد المبرم بين فرنسا وأستراليا حول الغواصات يجب أن يحترم حتى النهاية، وانه يوجد (في حالة فسخ العقد) تعويض يجب دفعه لفرنسا”.

ليفانت-وكالات

شددت واشنطن على أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، طلب إجراء اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إثر الأزمة في العلاقات بين البلدين نتيجة قضية الغواصات.

وذكر مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية في غضون مؤتمر صحفي، مساء يوم الاثنين: “صحيح، الرئيس بايدن طلب فرصة لبحث الخطوات اللاحقة مع ماكرون والتحدث عن تمسكه العميق بالتحالف الأمريكي الفرنسي الذي أسهم على مدى العقود في ضمان الأمن والاستقرار والازدهار في العالم”.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي.. معاملة فرنسا بشأن الغواصات مع أستراليا “مرفوضة”

وأردف المسؤول: “الرئيس الأمريكي يريد أن يؤكد رغبته في العمل مع فرنسا في منطقتي المحيطين الهندي والهادئ وكذلك في العالم برمته”، متابعاً: “نفهم موقف فرنسا لكننا لا نشارك على الإطلاق رؤيتها حول كيفية حدوث كل ذلك… سنواصل العمل المشترك حول هذه القضية خلال الأيام المقبلة، ونتطلع بفارغ الصبر إلى الاتصال الهاتفي بين الرئيس بايدن والرئيس ماكرون”.

هذا وكان قد قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال، يوم الأحد، إن الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون ونظيره الأمريكي جو بايدن سيتهاتفان في الأيام المقبلة لبحث ملف صفقة الغواصات.

فرنسا

وخلال حديث تلفزيوني، بيّن أتال أن “هذا الإتصال يهدف إلى الحصول على تفسيرات حول هذا الموضوع، الذي تعتبره فرنسا بمثابة خيانة كبيرة للثقة بين البلدين”، مفنداً الادعاءات الأسترالية حول الغاء عقد الغواصات، بالقول “لم يكن هناك أي حديث عن فسخ للعقد مع أستراليا في الاجتماعات السابقة، خلافاً للتوضيحات التي أعلنها لاحقاً رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون”.

وشدد المتحدث الفرنسي على أن “العقد المبرم بين فرنسا وأستراليا حول الغواصات يجب أن يحترم حتى النهاية، وانه يوجد (في حالة فسخ العقد) تعويض يجب دفعه لفرنسا”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit