إصابة جنديين إسرائيليين باشتباكات مع فلسطينيين عند قبر النبي يوسف بنابلس

إصابة جنديين إسرائيليين باشتباكات مع فلسطينيين عند قبر النبي يوسف بنابلس
قوات إسرائيلية/ أرشيفية

أعلنت الشرطة الإسرائيلية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، أن جنديين من حرس الحدود أُصيبا بجروح طفيفة في اشتباكات مع فلسطينيين بالقرب من قبر يوسف بنابلس، في شمال الضفة الغربية. 

وقالت الشرطة في بيان لها إن: “مسلحين فلسطينيين هاجموا قافلة حافلات متجهة نحو قبر النبي يوسف بالذخيرة الحية والحجارة وعبوات ناسفة محلية الصنع”، حين كانت القوات الإسرائيلية تقوم بتأمين صلاة نحو خمسمائة يهودي.

وأوضح البيان بأن الاشتباكات شملت اطلاق الرصاص الحي على القوات الإسرائيلية، الأمر الذي حدا بها الى الرد بالمثل واستخدام وسائل لتفريق المظاهرات، ولم يبلغ ما اذا كانت هنالك إصابات في الجانب الفلسطيني.

وكانت أكثر من عشرين حافله تابعة للمستوطنين دخلت إلى مقام يوسف بنابلس وعلى متنها نحو 500 مستوطن، تحت حراسة أمنية مشددة من قبل قوات الجيش الإسرائيلي التي انتشرت بشكل كثيف في محيط القبر وعلى أسطح المنازل.

فيما أكدت مصادر أمنية فلسطينية بأن مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان والجيش في عدة محاور حول القبر، حيث أضرم المواطنون الإطارات المطاطية ورشقوا الجنود بالحجارة والزجاجات الفارغة. حسب ما نقلته وكالة “معا” الإخبارية الفلسطينية.

وتابعت المصادر القول إلى أن: “أكثر من عملية إطلاق نار سجلت باتجاه قوات الجيش مما اضطر الجنود إلى إجبار المستوطنين على مغادرة قبر يوسف قبل الانتهاء من أداء الطقوس الدينية حسب البرنامج المخطط له”.

اقرأ أيضاً: مقتل 4 فلسطينيين خلال مداهمات للقوات الإسرائيلية بالضفة الغربية

وفي السياق أفادت مصادر فلسطينية بوقوع اشتباكات في قرية بدو الليلة المنصرمة بين سكان محليين وقوات عسكرية إسرائيلية، القرية التي كانت ضمن الحملة الأمنية فجر أمس، حيث قُتل خمسة فلسطينيين وجُرح أكثر من عشرة.

وكان رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية افيف كوخافي، قد أكّد ،أمس الأحد، أن مجموعة الاعتقالات الليلة في الضفة الغربية، حققت إنجازاً كبيراً ومنعت هجمات كبيرة والتي برأيه: يُمكن أن تحدث في القدس، نتانيا، تل ابيب، العفولة وفي كل مكان بالبلاد”.

ليفانت نيوز_ وكالات

أعلنت الشرطة الإسرائيلية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، أن جنديين من حرس الحدود أُصيبا بجروح طفيفة في اشتباكات مع فلسطينيين بالقرب من قبر يوسف بنابلس، في شمال الضفة الغربية. 

وقالت الشرطة في بيان لها إن: “مسلحين فلسطينيين هاجموا قافلة حافلات متجهة نحو قبر النبي يوسف بالذخيرة الحية والحجارة وعبوات ناسفة محلية الصنع”، حين كانت القوات الإسرائيلية تقوم بتأمين صلاة نحو خمسمائة يهودي.

وأوضح البيان بأن الاشتباكات شملت اطلاق الرصاص الحي على القوات الإسرائيلية، الأمر الذي حدا بها الى الرد بالمثل واستخدام وسائل لتفريق المظاهرات، ولم يبلغ ما اذا كانت هنالك إصابات في الجانب الفلسطيني.

وكانت أكثر من عشرين حافله تابعة للمستوطنين دخلت إلى مقام يوسف بنابلس وعلى متنها نحو 500 مستوطن، تحت حراسة أمنية مشددة من قبل قوات الجيش الإسرائيلي التي انتشرت بشكل كثيف في محيط القبر وعلى أسطح المنازل.

فيما أكدت مصادر أمنية فلسطينية بأن مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان والجيش في عدة محاور حول القبر، حيث أضرم المواطنون الإطارات المطاطية ورشقوا الجنود بالحجارة والزجاجات الفارغة. حسب ما نقلته وكالة “معا” الإخبارية الفلسطينية.

وتابعت المصادر القول إلى أن: “أكثر من عملية إطلاق نار سجلت باتجاه قوات الجيش مما اضطر الجنود إلى إجبار المستوطنين على مغادرة قبر يوسف قبل الانتهاء من أداء الطقوس الدينية حسب البرنامج المخطط له”.

اقرأ أيضاً: مقتل 4 فلسطينيين خلال مداهمات للقوات الإسرائيلية بالضفة الغربية

وفي السياق أفادت مصادر فلسطينية بوقوع اشتباكات في قرية بدو الليلة المنصرمة بين سكان محليين وقوات عسكرية إسرائيلية، القرية التي كانت ضمن الحملة الأمنية فجر أمس، حيث قُتل خمسة فلسطينيين وجُرح أكثر من عشرة.

وكان رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية افيف كوخافي، قد أكّد ،أمس الأحد، أن مجموعة الاعتقالات الليلة في الضفة الغربية، حققت إنجازاً كبيراً ومنعت هجمات كبيرة والتي برأيه: يُمكن أن تحدث في القدس، نتانيا، تل ابيب، العفولة وفي كل مكان بالبلاد”.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit