إسرائيل: يمكننا التعايش مع اتفاق نووي جديد مع إيران بشرط

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس/ أرشيفية. SHUTTERSTOCK

قال وزير الدفاع الإسرائيلي، بينى غانتس، إن إسرائيل ستكون مستعدة للتعايش مع اتفاق نووي جديد مع إيران، على أن تكون للولايات المتحدة خطةٌ بديلة في حال عدم التزام إيران.

وأضاف غانتس، في مقابلة مع مجلة “فورين بوليسي” نضغط على إدارة بايدن لوضع خُطَّة تشمل “استخدام القوة” ضد طِهران إذا فشلت المحادثات.

كما ألمح إلى أن لدى إسرائيل خطةً ثالثة، قد تنطوى على عمل عسكري، خاصة أن الجيش الإسرائيلي يعدّ إجراءاته لوقف التقدّم النووي الإيراني.

ومع ذلك، أوضح متحدث باسم الوزير لاحقا أن غانتس لا يدعم عودة أمريكية إلى خُطَّة العمل الشاملة المشتركة، لكنه يؤكد أن إسرائيل ستقبل اتفاقية نووية أخرى أطول وأوسع وأقوى.

وأكد رئيس الوزراء نفتالي بينيت للرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض الشهر الماضي أنه لن يقوم بحملة علنية ضد جهود واشنطن لإقناع إيران بالعودة إلى اتفاق 2015 الذي توسط فيه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وألغاه دونالد ترامب سلف بايدن في عام 2018.

يأتي ذلك فيما كشف خبراء أن إيران تملك القدرة على إنتاج وقود لصنع رأس نووي في غضون شهر واحد، وفق تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وطلب غانتس أن تتضمّن الخُطَّة الأميركية البديلة ضغوطاً اقتصادية واسعة على إيران، في حال فشلت المحادثات.

كما ألمح إلى أن لدى إسرائيل خطةً ثالثة، قد تنطوي على عمل عسكري، خاصة أن الجيش الإسرائيلي يعدّ إجراءاته لوقف التقدّم النووي الإيراني.

النووي الإيراني
محطة بو شهر الإيرانية

يأتي ذلك فيما كشف خبراء يدرسون البيانات الجديدة الواردة في تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخيرة، أن إيران تملك القدرة على إنتاج وقود لصنع رأس نووي في غضون شهر واحد، وفق تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن إيران وصلت إلى مرحلة متقدمة جداً من برنامجها النووي، وتابع قائلاً “نعرف كيف نواجه إيران وسنقوم بذلك”.

في موازاة ذلك، قال غانتس إن “إيران لا تحترم الاتفاقيات التي وقعتها، ولا يوجد سبب للاعتقاد بأنها ستحترم أي اتفاقيات مستقبلية. لقد حان وقت العمل”.

وقال غانتس “علينا أن نربط الصين في هذا أيضًا، وعلى آسيا أن تلعب دورا”، مشيراً إلى علاقات إيران الاقتصادية المتنامية مع الشرق الأقصى. “إسرائيل ليس لديها القدرة على قيادة خُطَّة حقيقية “ب”، لا يمكننا وضع نظام عقوبات اقتصادية دولية. يجب أن تقود الولايات المتحدة هذا الأمر “.

اقرأ المزيد: ألمانيا تعتقل رجلاً من أصول إيرانية بتهمة نقل مُعَدَّات لاستخدامها في البرنامج النووي

وأضاف: “على إيران أن تخشى أن تكون الولايات المتحدة وشركائها جادين”. كما أشار غانتس لمجلة فورين بوليسي إلى أن لدى إسرائيل “خطتها ج” الخاصة بها التي ستشمل العمل العسكري.

كما أوضح وزير الدفاع أنه يريد أن يرى “خُطَّة ب قابلة للحياة بقيادة الولايات المتحدة” تتضمن ضغوطًا سياسية ودبلوماسية واقتصادية كبيرة ضد طِهران مفروضة بشكل مشترك من قبل الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا والصين – بالإضافة إلى خُطَّة موثوقة بتهديد عسكري – إذا فشلت المحادثات في فيينا والساعية إلى عودة الولايات المتحدة وإيران إلى خُطَّة العمل المشتركة الشاملة (JCPOA) في أن تؤتي ثمارها.

ليفانت نيوز _ فورن بولسي

قال وزير الدفاع الإسرائيلي، بينى غانتس، إن إسرائيل ستكون مستعدة للتعايش مع اتفاق نووي جديد مع إيران، على أن تكون للولايات المتحدة خطةٌ بديلة في حال عدم التزام إيران.

وأضاف غانتس، في مقابلة مع مجلة “فورين بوليسي” نضغط على إدارة بايدن لوضع خُطَّة تشمل “استخدام القوة” ضد طِهران إذا فشلت المحادثات.

كما ألمح إلى أن لدى إسرائيل خطةً ثالثة، قد تنطوى على عمل عسكري، خاصة أن الجيش الإسرائيلي يعدّ إجراءاته لوقف التقدّم النووي الإيراني.

ومع ذلك، أوضح متحدث باسم الوزير لاحقا أن غانتس لا يدعم عودة أمريكية إلى خُطَّة العمل الشاملة المشتركة، لكنه يؤكد أن إسرائيل ستقبل اتفاقية نووية أخرى أطول وأوسع وأقوى.

وأكد رئيس الوزراء نفتالي بينيت للرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض الشهر الماضي أنه لن يقوم بحملة علنية ضد جهود واشنطن لإقناع إيران بالعودة إلى اتفاق 2015 الذي توسط فيه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وألغاه دونالد ترامب سلف بايدن في عام 2018.

يأتي ذلك فيما كشف خبراء أن إيران تملك القدرة على إنتاج وقود لصنع رأس نووي في غضون شهر واحد، وفق تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وطلب غانتس أن تتضمّن الخُطَّة الأميركية البديلة ضغوطاً اقتصادية واسعة على إيران، في حال فشلت المحادثات.

كما ألمح إلى أن لدى إسرائيل خطةً ثالثة، قد تنطوي على عمل عسكري، خاصة أن الجيش الإسرائيلي يعدّ إجراءاته لوقف التقدّم النووي الإيراني.

النووي الإيراني
محطة بو شهر الإيرانية

يأتي ذلك فيما كشف خبراء يدرسون البيانات الجديدة الواردة في تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخيرة، أن إيران تملك القدرة على إنتاج وقود لصنع رأس نووي في غضون شهر واحد، وفق تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن إيران وصلت إلى مرحلة متقدمة جداً من برنامجها النووي، وتابع قائلاً “نعرف كيف نواجه إيران وسنقوم بذلك”.

في موازاة ذلك، قال غانتس إن “إيران لا تحترم الاتفاقيات التي وقعتها، ولا يوجد سبب للاعتقاد بأنها ستحترم أي اتفاقيات مستقبلية. لقد حان وقت العمل”.

وقال غانتس “علينا أن نربط الصين في هذا أيضًا، وعلى آسيا أن تلعب دورا”، مشيراً إلى علاقات إيران الاقتصادية المتنامية مع الشرق الأقصى. “إسرائيل ليس لديها القدرة على قيادة خُطَّة حقيقية “ب”، لا يمكننا وضع نظام عقوبات اقتصادية دولية. يجب أن تقود الولايات المتحدة هذا الأمر “.

اقرأ المزيد: ألمانيا تعتقل رجلاً من أصول إيرانية بتهمة نقل مُعَدَّات لاستخدامها في البرنامج النووي

وأضاف: “على إيران أن تخشى أن تكون الولايات المتحدة وشركائها جادين”. كما أشار غانتس لمجلة فورين بوليسي إلى أن لدى إسرائيل “خطتها ج” الخاصة بها التي ستشمل العمل العسكري.

كما أوضح وزير الدفاع أنه يريد أن يرى “خُطَّة ب قابلة للحياة بقيادة الولايات المتحدة” تتضمن ضغوطًا سياسية ودبلوماسية واقتصادية كبيرة ضد طِهران مفروضة بشكل مشترك من قبل الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا والصين – بالإضافة إلى خُطَّة موثوقة بتهديد عسكري – إذا فشلت المحادثات في فيينا والساعية إلى عودة الولايات المتحدة وإيران إلى خُطَّة العمل المشتركة الشاملة (JCPOA) في أن تؤتي ثمارها.

ليفانت نيوز _ فورن بولسي

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit