إدلب.. عجز للمستشفيات مع ارتفاع إصابات كورونا

إدلب وَسْط جائحة كورونا الدفاع المدني السوري فيسبوك
إدلب وَسْط جائحة كورونا / الدفاع المدني السوري. فيسبوك

تعاني المستشفيات في مناطق شمال غرب سوريا من عدم القدرة على استيعاب الأعداد المتزايدة للمصابين بفيروس كورونا، والتي تتزايد يوماً بعد يوم مع تفشي الفيروس في تللك المناطق.

أعلنت السلطات الصحية بأنه يتم تسجيل مئات الإصابات بالفيروس المتحور يومياً، حيث بدأت أعداد المصابين بالتزايد بشكل سريع منذ شهر آب/أغسطس.

وتشهد المراكز الصحية المخصصة للعزل ارتفاعاً كبيراً في أعداد المصابين حتى وصلت إلى أرقام مخيفة، في حين وصل معدل الإصابات اليومي لأكثر من 1500 حالة تتوزع على عموم المستشفيات العامة والخاصة، مما أدى لوصولها إلى مرحلة العجز، نتيجة ارتفاع الحالات وعدم تمكن المستشفيات استقبال المصابين الجدد، بعد إمتلاء مراكز العزل المخصصة للمصابين بفيروس “كورونا”.

كورونا في شمال غرب سوريا/ المرصد السوري

بينما قالت الفرق المختصة في الدفاع المدني السوري يوم أمس الجمعة 17 أيلول، بأنها نقلت 17 حالة وفاة بينهم طفل يبلغ من العمر 20 يوماً و 4 نساء من المشافي الخاصة بفيروس كورونا في شمالي غرب سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية. كما نقلت الفرق أيضاً 31 مصاباً بفيروس كورونا بينهم طفل و11 امرأة إلى مراكز ومشافي العزل، وذلك مع استمرار عمليات التطهير للمرافق العامة و حملات التوعية التي تستهدف المدنيين.

وأوضح مصدر في مديرية صحة إدلب، أن النمط الفيروسي المسيطر هو المتحور دلتا سريع الانتشار، الأمر الذي أدى لارتفاع مخيف بأعداد الإصابات، وأشار إلى ازدياد عدد الإصابات التي تحتاج إلى مراكز عزل، كما تزايدت نسبة الحالات التي تحتاج إلى الدخول إلى العناية المركزة.

اقرأ أيضاً: حكومة “الإنقاذ” في إدلب تصدر قرارات جديدة لمواجهة كوفيد-19

وكشفت مصادر طبية في صحة إدلب أنه ومنذ تاريخ 7 أيلول الجاري، امتلأت غرف العناية والشواغر في مراكز العزل، حيث بلغ مجموع الإصابات بحسب مديرية صحة إدلب “58622 ” إصابة في الشمال السوري.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري، الدفاع المدني في سوريا

تعاني المستشفيات في مناطق شمال غرب سوريا من عدم القدرة على استيعاب الأعداد المتزايدة للمصابين بفيروس كورونا، والتي تتزايد يوماً بعد يوم مع تفشي الفيروس في تللك المناطق.

أعلنت السلطات الصحية بأنه يتم تسجيل مئات الإصابات بالفيروس المتحور يومياً، حيث بدأت أعداد المصابين بالتزايد بشكل سريع منذ شهر آب/أغسطس.

وتشهد المراكز الصحية المخصصة للعزل ارتفاعاً كبيراً في أعداد المصابين حتى وصلت إلى أرقام مخيفة، في حين وصل معدل الإصابات اليومي لأكثر من 1500 حالة تتوزع على عموم المستشفيات العامة والخاصة، مما أدى لوصولها إلى مرحلة العجز، نتيجة ارتفاع الحالات وعدم تمكن المستشفيات استقبال المصابين الجدد، بعد إمتلاء مراكز العزل المخصصة للمصابين بفيروس “كورونا”.

كورونا في شمال غرب سوريا/ المرصد السوري

بينما قالت الفرق المختصة في الدفاع المدني السوري يوم أمس الجمعة 17 أيلول، بأنها نقلت 17 حالة وفاة بينهم طفل يبلغ من العمر 20 يوماً و 4 نساء من المشافي الخاصة بفيروس كورونا في شمالي غرب سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية. كما نقلت الفرق أيضاً 31 مصاباً بفيروس كورونا بينهم طفل و11 امرأة إلى مراكز ومشافي العزل، وذلك مع استمرار عمليات التطهير للمرافق العامة و حملات التوعية التي تستهدف المدنيين.

وأوضح مصدر في مديرية صحة إدلب، أن النمط الفيروسي المسيطر هو المتحور دلتا سريع الانتشار، الأمر الذي أدى لارتفاع مخيف بأعداد الإصابات، وأشار إلى ازدياد عدد الإصابات التي تحتاج إلى مراكز عزل، كما تزايدت نسبة الحالات التي تحتاج إلى الدخول إلى العناية المركزة.

اقرأ أيضاً: حكومة “الإنقاذ” في إدلب تصدر قرارات جديدة لمواجهة كوفيد-19

وكشفت مصادر طبية في صحة إدلب أنه ومنذ تاريخ 7 أيلول الجاري، امتلأت غرف العناية والشواغر في مراكز العزل، حيث بلغ مجموع الإصابات بحسب مديرية صحة إدلب “58622 ” إصابة في الشمال السوري.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري، الدفاع المدني في سوريا

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit