إدانة عربية ومحلية سودانية لمحاولة الانقلاب

تجمع المهنيين السودانيين يطالب بتسليم السلطة للمدنيين
احتجاجات السودان أرشيفية

شجب أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، المحاولة الانقلابية التي شهدها السودان الثلاثاء، مشدداً على مساندة الجامعة للفترة الانتقالية في البلاد، وفق ما ذكره مصدر مسؤول في الأمانة العامة للجامعة ضمن بيان، بإن “استقرار السودان مهم للجامعة وأنه يمثل ركناً مهماً في استقرار الوطن العربي”.

ولفت المصدر إلى أن “اتفاقات ترتيب المرحلة الانتقالية التي وقعتها جميع الأطراف السودانية خلال العامين الماضيين تحظى بدعم واسع من الجامعة العربية والمجتمع الدولي” وتابع أنها “تمثل بالتالي طريقاً وحيداً لتجاوز مختلف التحديات التي تواجهها البلاد”.

وشدد المصدر على أن الجامعة “مستمرة في تأييد الجهود السودانية التي تهدف إلى معالجة المشكلات المختلفة بما يؤدي إلى تحقيق التطلعات المشروعة للشعب السوداني في مستقبل مزدهر”.

اقرأ أيضاً: بعد بيان مجلس الأمن.. السودان يدعو لاستئناف مفاوضات سد النهضة

من جهته، قال تجمع المهنيين السودانيين، إن جهات تتربص بثورة ديسمبر، وتسعى للانقضاض عليها عقب أن أخفقت في تسويق فشل الفترة الانتقالية وخنقها اقتصادياً.

وأردف بيان، عقب الإعلان عن إحباط محاولة انقلاب للاستيلاء على السلطة: “أن حلقات المؤامرة التي تدور الآن في شرق البلاد بقيادة فلول النظام المباد، وإغلاق الطرق الرئيسية وخلق شلل تام وعزل الشرق وإغلاق الموانئ بهدف تجويع الناس وتركيع الثوار وفتح الباب أمام فلول النظام المباد والطامعين من الذين ليس لهم كسب في الثورة”.

وبيّن أن “ما حدث صباح اليوم من محاولة انقلابية فاشلة يفضح وبوضوح المخطط الذي كانت تدور حلقاته في الأيام الماضية ولعل ما حدث اليوم لم ولن يكن نهاية فصول المؤامرة التي تحاك ضد ثورة ديسمبر المجيدة”.

علم-السودان

كما شجب حزب الأمة السوداني “المحاولة الانقلابية الفاشلة” في السودان، وأكد على حمايته للثورة والحكومة الانتقالية ودعمه لجهود “الشعب الصامد” الذي ضحى من أجل التحول الديمقراطي في البلاد.

وأتى في بيان حزب الأمة: استمراراً للمحاولات البائسة لإجهاض ثورتنا العظيمة، أقدم فجر الثلاثاء عدد من ضباط القوات المسلحة، من فلول النظام البائد، على محاولة انقلابية فاشلة من أجل العودة بنا إلى عهد النظام البائد”.

وأردف البيان: “يدين الحزب هذه المحاولة الفاشلة ويؤكد لجماهير شعبنا العظيم أنه سيعمل على حماية ثورتنا وحكومتنا الانتقالية بكل ما أوتينا من قوة، وأن جماهيرنا الصامدة التي ضحت من أجل هذا التحول الديمقراطي ستقف سدا منيعا لدحر المتربصين بأمن وسلامة الوطن”.

ليفانت-وكالات

شجب أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، المحاولة الانقلابية التي شهدها السودان الثلاثاء، مشدداً على مساندة الجامعة للفترة الانتقالية في البلاد، وفق ما ذكره مصدر مسؤول في الأمانة العامة للجامعة ضمن بيان، بإن “استقرار السودان مهم للجامعة وأنه يمثل ركناً مهماً في استقرار الوطن العربي”.

ولفت المصدر إلى أن “اتفاقات ترتيب المرحلة الانتقالية التي وقعتها جميع الأطراف السودانية خلال العامين الماضيين تحظى بدعم واسع من الجامعة العربية والمجتمع الدولي” وتابع أنها “تمثل بالتالي طريقاً وحيداً لتجاوز مختلف التحديات التي تواجهها البلاد”.

وشدد المصدر على أن الجامعة “مستمرة في تأييد الجهود السودانية التي تهدف إلى معالجة المشكلات المختلفة بما يؤدي إلى تحقيق التطلعات المشروعة للشعب السوداني في مستقبل مزدهر”.

اقرأ أيضاً: بعد بيان مجلس الأمن.. السودان يدعو لاستئناف مفاوضات سد النهضة

من جهته، قال تجمع المهنيين السودانيين، إن جهات تتربص بثورة ديسمبر، وتسعى للانقضاض عليها عقب أن أخفقت في تسويق فشل الفترة الانتقالية وخنقها اقتصادياً.

وأردف بيان، عقب الإعلان عن إحباط محاولة انقلاب للاستيلاء على السلطة: “أن حلقات المؤامرة التي تدور الآن في شرق البلاد بقيادة فلول النظام المباد، وإغلاق الطرق الرئيسية وخلق شلل تام وعزل الشرق وإغلاق الموانئ بهدف تجويع الناس وتركيع الثوار وفتح الباب أمام فلول النظام المباد والطامعين من الذين ليس لهم كسب في الثورة”.

وبيّن أن “ما حدث صباح اليوم من محاولة انقلابية فاشلة يفضح وبوضوح المخطط الذي كانت تدور حلقاته في الأيام الماضية ولعل ما حدث اليوم لم ولن يكن نهاية فصول المؤامرة التي تحاك ضد ثورة ديسمبر المجيدة”.

علم-السودان

كما شجب حزب الأمة السوداني “المحاولة الانقلابية الفاشلة” في السودان، وأكد على حمايته للثورة والحكومة الانتقالية ودعمه لجهود “الشعب الصامد” الذي ضحى من أجل التحول الديمقراطي في البلاد.

وأتى في بيان حزب الأمة: استمراراً للمحاولات البائسة لإجهاض ثورتنا العظيمة، أقدم فجر الثلاثاء عدد من ضباط القوات المسلحة، من فلول النظام البائد، على محاولة انقلابية فاشلة من أجل العودة بنا إلى عهد النظام البائد”.

وأردف البيان: “يدين الحزب هذه المحاولة الفاشلة ويؤكد لجماهير شعبنا العظيم أنه سيعمل على حماية ثورتنا وحكومتنا الانتقالية بكل ما أوتينا من قوة، وأن جماهيرنا الصامدة التي ضحت من أجل هذا التحول الديمقراطي ستقف سدا منيعا لدحر المتربصين بأمن وسلامة الوطن”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit