أول ملحمة شعرية على مستوى العالم

أول ملحمة شعرية على مستوى العالم
أول ملحمة شعرية على مستوى العالم

في ملحمة شعرية فريدة من نوعها وبمضمونها التاريخي، سرد لنا الشاعر “لاوكي حاجي” دهاليز وغياهب أفكاره، وجسّ لنا من حروف كلماته شرحاً خصّ به جريدة ليفانت ليبوح بهمس كلماته أسرار وخلجات نفسه على مدى سبعة عشر عاماً، ويدلي لنا موجز تاريخ الكرد المنمق والمترادف كلماته، عن هذا التاريخ المجروح بطعنات الغدر وكيف خلق من جرح حياة الكرد شعراً ربما ستتغنى به يوماً أجيال قادمة، ولكنه ليس بعدة أسطر وشطر قصيدة، بل هي ملحمة تاريخية شعرية تكاد تكون الأولى من نوعها، من حيث الوزن والقافية والشكل الصعب للقصيدة.

حاك لنا الشاعر لاوكي حاجي من تاريخ شعبه ومعاناتهم الطويلة التي تخطّت العصور والزمان وتناقلت تاريخهم الأغاني والحكايات، حتى يغزل هو أيضاً بدوره أبياتاً ليست ككل الأبيات، بل هي رباعيات موزونة تربط الإنسان الكردي بتاريخه وأمجاد أجداده.

تفردت صحيفة ليفانت باللقاء مع الشاعر لاوكي حاجي الكردي، السوري المقيم في دهوك بإقليم كردستان، لنخوض معه في أعماق ملحمته الشعرية فيدلي بدوره بالتصريح التالي:

ملحمة برينا جياني، أي بمعنى جرح الحياة، هي قصيدة واحدة وملحمة شعرية تاريخية تتحدث عن تاريخ الكرد ما قبل الميلاد بـ3100 عام، أي منذ عهد الكوتيين إلى ثورات برزان لغاية عام 1975. تحتوي هذه الملحمة على 19999 بيتاً شعرياً. هذه الملحمة هي شعر كلاسيكي على وزن وقافية واحدة، وهي باللغة الكردية بالأحرف اللاتينية، ومن حيث نظام القصيدة فهي إضافةً على أنها على وزن وقافية واحدة، فهي على شكل رباعيات، وكل بيت أو شطر شعري ينقسم إلى ثلاثة شطور، والكتاب من القطع الكبيرة بقياس 18+28 وعدد الصفحات 863 صفحة. بدأت بهذا المشروع نهاية عام 2003، أي في الشهر العاشر، وبداية عام 2004، وتم إنجاز هذه الملحمة في صيف عام 2020 بشكل نهائي، أي أنّ هذا العمل قد استغرق معي حوالي سبعة عشر عاماً.

أما بخصوص طباعة هذه الملحمة، فقد طبعت في إيران بمطابع طهران في تموز من العام الحالي عام 2021، وتم تسجيلها في مكتبة البدرخانيين، وهذه المكتبة تعتبر حكومية تابعة لحكومة إقليم كردستان.

ومن جانب آخر وبتعلقي الشديد بالكتابة، تعرّضت للكثير من الصعوبات لإتمام هذه العمل، وخاصة صعوبة الحصول على المصادر التاريخية، لأنّ المصادر التاريخية عن تاريخ الكرد هي مصادر قليلة ونادرة جداً، وأيضاً أغلب المصادر قد كتبت حسب مصالح تلك الأنظمة في تلك العهود التاريخية، فلذلك كنت أبحث عن مصادر عدة لتتم المقارنة بين عدة مصادر ونصل نوعاً ما إلى الحقيقة، ونظهر نحن بدورنا هذه الحقيقة لقرائنا وبقية الشعوب في المنطقة، وكذلك شعوب المعمورة.

كما أشرت سابقاً، بأن هذه القصيدة تتألف من 19999 بيتاً شعرياً، وهي على شكل رباعيات، لكن هذه القصيدة، وفي الرباعية الأخيرة ينقصها بيتٌ واحد، فهي ثلاثيات، ولا أستطيع أن الهدف من عدم الوصول إلى 20000 بيت، ولكنني سأشير إلى نقطةٍ ما، هذه رسالة إلى شعوب المعمورة وإلى الرأي العام العالمي، وكذلك إلى الشعب الكردي بالأخص، لماذا لم تكتمل هذه القصيدة بما أن الفارق هو بيت واحد؟ هذا يبقى على القارئ الذي سيقرأ هذه الملحمة، أن يستنتج ويستنبط من خلال قراءته ويدرك لماذا هذا البيت ناقص، وما هو الهدف من ذلك، فيبقى ذلك حسب تحليل القارئ لهذه المسألة.

وللخوض في تفاصيل الملحمة، فأنا بدأت بسرد الأحداث وتحدثت عن ثورة الشيخ عبيد الله النهري، ومن ثم ثورة عبد الرزاق بدرخان، وكذلك ثورة شيخ سعيد بيران، وثورة إحسان نوري باشا، وثورة ملا سليم خيزاني، هذه هي الثورات التي اندلعت في إقليم الشمال من كردستان ضد الإمبراطورية العثمانية.

وكذلك انتقلت إلى إقليم الشرق من كردستان، في إيران بالتحديد، وعن سمكو أغاي شكاكي ضد الإمبراطورية الصفوية، وكذلك إعلان جمهورية كردستان في مهابات بقيادة القاضي محمد، والتي استمرت لمدة 11 شهراً، ومن ثم تم القضاء عليها نتيجة التقاء المصالح الدولية مع جمهورية إيران، وانتقلت بالأحداث إلى القسم الجنوبي من كردستان، والتي تبدأ الأحداث فيها عام 1907، بالثورة التي اندلعت بقيادة الشيخ عبد السلام البرزاني ضد الإمبراطورية العثمانية.

ومن ثم تحدثت عن مملكة كردستان بقيادة الشيخ محمود حفيد البرزنجي، التي أعلنت عام 1920، وكذلك انتهت هذه المملكة على يد البريطانيين الذين أيضاً التقت المصالح ما بين البريطانيين والحكومة العراقية، آنذاك، من ثم انتقلت إلى ثورة الشيخ عبد السلام البرزاني عام 1932، ومن بعده ثورة أيلول بقيادة الملا مصطفى البرزاني عام 1961 لغاية عام 1975 والتي تم القضاء عليها بموجب اتفاقية الجزائر عام 1975 ما بين إيران والعراق.

قبل الانتهاء من كتابة هذه الملحمة، أود التذكير بأن أكبر ملحمة شعرية على الصعيد العالمي والتي كانت على وزن واحد وليست على قافية واحدة، هي ملحمة الإلياذة للكاتب والشاعر اليوناني هوميروس وهي تتألف من 15000 بيت، كما قلت، هي على وزن واحد ولكن ليست على قافية واحدة، أما ملحمتي برينا جياني (جرح الحياة) فهي أطول منها بخمسة آلاف بيت، وهي على وزن واحد وقافية واحدة، وكما أشرت سابقاً بأنها على شكل رباعيات، وكل سطر أو بيت من القصيدة مقسم إلى ثلاثة سطور، وهذا أقوى نظام شعري قد كتب بها الشعر منذ ولادة الإنسان وممارسته للشعر لم يكتب قصيدة بهذا النظام الصعب إلى يومنا هذا.

هناك حديث عن الشاه نامة للشاعر الفردوسي، بأنه قد كتب 60 ألف بيت في الشاه نامة. أود التوضيح بأن هذه المعلومات ليست كما هي متداولة، لأنها ليست قصيدة واحدة، بل هي أبيات تتوزع على أكثر من 100 قصيدة منفصلة عن بعضها البعض، أي كل قصيدة هي منفصلة عن الأخرى، وبالتالي هي ليست على قافية واحدة، هنا هذا الرأي لا يعتبر ملحمة شعرية ذات 60 ألف بيت. نستخلص من هذا بأن الملحمة الشعرية جرح الحياة هي ملحمة ذات 20 ألف بيت، ينقصها بيت واحد، وهي الأولى على الصعيد العالمي ذات وزن واحد وقافية واحدة.

وأيضاً للتوضيح بخصوص الملحمة الشعرية المهابهاراتا الهندية، وأيضاً موسوعة غينس العالمية على أنها تحتوي 75 ألف بيت، ولكن هذه المعلومة بحاجة إلى توضيح، فإن هذه الملحمة تحتوي ضمنها أيضاً قطعاً نثرية، وهذا يعني أنها ليست كلها على وزن واحد وقافية واحدة، بل هي مختلطة ما بين الشعر الكلاسيكي والشعر النثري، وأيضاً هناك معلومة أخرى عن هذه الملحمة وأنها قد كتبت على مدى 150 عاماً، وتناولت حقبة ما قبل الميلاد بـ400 عام وإلى 250 عام بعد الميلاد، هذا يدل على أنّ هناك العديد من الشعراء والكتاب أضافوا إلى هذه الملحمة لتصل إلى هذا الشكل، أي تتألف من 75 ألف بيت، وأنا أودّ أن أشير بأن هذه الملحمة ليست تابعة لشخص واحد، وبالتالي هي ليست على قافية واحدة ووزن واحد.

ومن خلال هذا السرد نصل في النهاية إلى نتيجة بأنّ أطول ملحمة شعرية على الصعيد العالمي حالياً تعتبر ملحمة جرح الحياة.

ليفانت – مكتب القامشلي

في ملحمة شعرية فريدة من نوعها وبمضمونها التاريخي، سرد لنا الشاعر “لاوكي حاجي” دهاليز وغياهب أفكاره، وجسّ لنا من حروف كلماته شرحاً خصّ به جريدة ليفانت ليبوح بهمس كلماته أسرار وخلجات نفسه على مدى سبعة عشر عاماً، ويدلي لنا موجز تاريخ الكرد المنمق والمترادف كلماته، عن هذا التاريخ المجروح بطعنات الغدر وكيف خلق من جرح حياة الكرد شعراً ربما ستتغنى به يوماً أجيال قادمة، ولكنه ليس بعدة أسطر وشطر قصيدة، بل هي ملحمة تاريخية شعرية تكاد تكون الأولى من نوعها، من حيث الوزن والقافية والشكل الصعب للقصيدة.

حاك لنا الشاعر لاوكي حاجي من تاريخ شعبه ومعاناتهم الطويلة التي تخطّت العصور والزمان وتناقلت تاريخهم الأغاني والحكايات، حتى يغزل هو أيضاً بدوره أبياتاً ليست ككل الأبيات، بل هي رباعيات موزونة تربط الإنسان الكردي بتاريخه وأمجاد أجداده.

تفردت صحيفة ليفانت باللقاء مع الشاعر لاوكي حاجي الكردي، السوري المقيم في دهوك بإقليم كردستان، لنخوض معه في أعماق ملحمته الشعرية فيدلي بدوره بالتصريح التالي:

ملحمة برينا جياني، أي بمعنى جرح الحياة، هي قصيدة واحدة وملحمة شعرية تاريخية تتحدث عن تاريخ الكرد ما قبل الميلاد بـ3100 عام، أي منذ عهد الكوتيين إلى ثورات برزان لغاية عام 1975. تحتوي هذه الملحمة على 19999 بيتاً شعرياً. هذه الملحمة هي شعر كلاسيكي على وزن وقافية واحدة، وهي باللغة الكردية بالأحرف اللاتينية، ومن حيث نظام القصيدة فهي إضافةً على أنها على وزن وقافية واحدة، فهي على شكل رباعيات، وكل بيت أو شطر شعري ينقسم إلى ثلاثة شطور، والكتاب من القطع الكبيرة بقياس 18+28 وعدد الصفحات 863 صفحة. بدأت بهذا المشروع نهاية عام 2003، أي في الشهر العاشر، وبداية عام 2004، وتم إنجاز هذه الملحمة في صيف عام 2020 بشكل نهائي، أي أنّ هذا العمل قد استغرق معي حوالي سبعة عشر عاماً.

أما بخصوص طباعة هذه الملحمة، فقد طبعت في إيران بمطابع طهران في تموز من العام الحالي عام 2021، وتم تسجيلها في مكتبة البدرخانيين، وهذه المكتبة تعتبر حكومية تابعة لحكومة إقليم كردستان.

ومن جانب آخر وبتعلقي الشديد بالكتابة، تعرّضت للكثير من الصعوبات لإتمام هذه العمل، وخاصة صعوبة الحصول على المصادر التاريخية، لأنّ المصادر التاريخية عن تاريخ الكرد هي مصادر قليلة ونادرة جداً، وأيضاً أغلب المصادر قد كتبت حسب مصالح تلك الأنظمة في تلك العهود التاريخية، فلذلك كنت أبحث عن مصادر عدة لتتم المقارنة بين عدة مصادر ونصل نوعاً ما إلى الحقيقة، ونظهر نحن بدورنا هذه الحقيقة لقرائنا وبقية الشعوب في المنطقة، وكذلك شعوب المعمورة.

كما أشرت سابقاً، بأن هذه القصيدة تتألف من 19999 بيتاً شعرياً، وهي على شكل رباعيات، لكن هذه القصيدة، وفي الرباعية الأخيرة ينقصها بيتٌ واحد، فهي ثلاثيات، ولا أستطيع أن الهدف من عدم الوصول إلى 20000 بيت، ولكنني سأشير إلى نقطةٍ ما، هذه رسالة إلى شعوب المعمورة وإلى الرأي العام العالمي، وكذلك إلى الشعب الكردي بالأخص، لماذا لم تكتمل هذه القصيدة بما أن الفارق هو بيت واحد؟ هذا يبقى على القارئ الذي سيقرأ هذه الملحمة، أن يستنتج ويستنبط من خلال قراءته ويدرك لماذا هذا البيت ناقص، وما هو الهدف من ذلك، فيبقى ذلك حسب تحليل القارئ لهذه المسألة.

وللخوض في تفاصيل الملحمة، فأنا بدأت بسرد الأحداث وتحدثت عن ثورة الشيخ عبيد الله النهري، ومن ثم ثورة عبد الرزاق بدرخان، وكذلك ثورة شيخ سعيد بيران، وثورة إحسان نوري باشا، وثورة ملا سليم خيزاني، هذه هي الثورات التي اندلعت في إقليم الشمال من كردستان ضد الإمبراطورية العثمانية.

وكذلك انتقلت إلى إقليم الشرق من كردستان، في إيران بالتحديد، وعن سمكو أغاي شكاكي ضد الإمبراطورية الصفوية، وكذلك إعلان جمهورية كردستان في مهابات بقيادة القاضي محمد، والتي استمرت لمدة 11 شهراً، ومن ثم تم القضاء عليها نتيجة التقاء المصالح الدولية مع جمهورية إيران، وانتقلت بالأحداث إلى القسم الجنوبي من كردستان، والتي تبدأ الأحداث فيها عام 1907، بالثورة التي اندلعت بقيادة الشيخ عبد السلام البرزاني ضد الإمبراطورية العثمانية.

ومن ثم تحدثت عن مملكة كردستان بقيادة الشيخ محمود حفيد البرزنجي، التي أعلنت عام 1920، وكذلك انتهت هذه المملكة على يد البريطانيين الذين أيضاً التقت المصالح ما بين البريطانيين والحكومة العراقية، آنذاك، من ثم انتقلت إلى ثورة الشيخ عبد السلام البرزاني عام 1932، ومن بعده ثورة أيلول بقيادة الملا مصطفى البرزاني عام 1961 لغاية عام 1975 والتي تم القضاء عليها بموجب اتفاقية الجزائر عام 1975 ما بين إيران والعراق.

قبل الانتهاء من كتابة هذه الملحمة، أود التذكير بأن أكبر ملحمة شعرية على الصعيد العالمي والتي كانت على وزن واحد وليست على قافية واحدة، هي ملحمة الإلياذة للكاتب والشاعر اليوناني هوميروس وهي تتألف من 15000 بيت، كما قلت، هي على وزن واحد ولكن ليست على قافية واحدة، أما ملحمتي برينا جياني (جرح الحياة) فهي أطول منها بخمسة آلاف بيت، وهي على وزن واحد وقافية واحدة، وكما أشرت سابقاً بأنها على شكل رباعيات، وكل سطر أو بيت من القصيدة مقسم إلى ثلاثة سطور، وهذا أقوى نظام شعري قد كتب بها الشعر منذ ولادة الإنسان وممارسته للشعر لم يكتب قصيدة بهذا النظام الصعب إلى يومنا هذا.

هناك حديث عن الشاه نامة للشاعر الفردوسي، بأنه قد كتب 60 ألف بيت في الشاه نامة. أود التوضيح بأن هذه المعلومات ليست كما هي متداولة، لأنها ليست قصيدة واحدة، بل هي أبيات تتوزع على أكثر من 100 قصيدة منفصلة عن بعضها البعض، أي كل قصيدة هي منفصلة عن الأخرى، وبالتالي هي ليست على قافية واحدة، هنا هذا الرأي لا يعتبر ملحمة شعرية ذات 60 ألف بيت. نستخلص من هذا بأن الملحمة الشعرية جرح الحياة هي ملحمة ذات 20 ألف بيت، ينقصها بيت واحد، وهي الأولى على الصعيد العالمي ذات وزن واحد وقافية واحدة.

وأيضاً للتوضيح بخصوص الملحمة الشعرية المهابهاراتا الهندية، وأيضاً موسوعة غينس العالمية على أنها تحتوي 75 ألف بيت، ولكن هذه المعلومة بحاجة إلى توضيح، فإن هذه الملحمة تحتوي ضمنها أيضاً قطعاً نثرية، وهذا يعني أنها ليست كلها على وزن واحد وقافية واحدة، بل هي مختلطة ما بين الشعر الكلاسيكي والشعر النثري، وأيضاً هناك معلومة أخرى عن هذه الملحمة وأنها قد كتبت على مدى 150 عاماً، وتناولت حقبة ما قبل الميلاد بـ400 عام وإلى 250 عام بعد الميلاد، هذا يدل على أنّ هناك العديد من الشعراء والكتاب أضافوا إلى هذه الملحمة لتصل إلى هذا الشكل، أي تتألف من 75 ألف بيت، وأنا أودّ أن أشير بأن هذه الملحمة ليست تابعة لشخص واحد، وبالتالي هي ليست على قافية واحدة ووزن واحد.

ومن خلال هذا السرد نصل في النهاية إلى نتيجة بأنّ أطول ملحمة شعرية على الصعيد العالمي حالياً تعتبر ملحمة جرح الحياة.

ليفانت – مكتب القامشلي

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit