ألمانيا تعتقل عدداً من الأشخاص بينهم “سوري” للاشتباه بالتخطيط للهجوم على معبد

الشرطة الألمانية أرشيف
الشرطة الألمانية (أرشيف)

اعتقلت السلطات الأمنية في “ألمانيا”، اليوم الخميس، أربعة أشخاص، بينهم قاصر “سوري” مشتبه بهم للتخطيط بهجوم على معبد “يهودي” في مدينة هاغن، غرب البلاد، تزامناً مع عيد “يوم الغفران”.

ذكرت صحيفة “دويتشه فيله” الألمانية، أن السلطات في البلاد كانت وقد تلقّت تحذيرات باحتمالية وقوع الهجوم من قبل استخبارات أجنبية، وذلك استناداً إلى تقارير إعلامية متطابقة.

وأشار الوزير المحلي لولاية شمال الراين-فيستفاليا الألمانية، “هربرت رويل”، إلى وجود تهديد من متطرف خطير في مدينة هاغن غرب ألمانيا.

وأردف رويل: “كان هناك خطر بشنّ هجوم على المعبد اليهودي في مدينة هاغن”. وتابع المسؤول المحلي: “زميلاتنا وزملاؤنا منعوا حدوث ذلك”.

وأكدت الشرطة في مدينة هاغن، أنها ألقت القبض على أربعة أشخاص مشتبه بهم، من بينهم مراهق (16 عاماً)، وذلك بعد القيام بمهمتها التي بدأت مساء أمس الأربعاء (15 أيلول/ سبتمبر 2021)، بعد أن ورد إخطار بهجوم محتمل على معبد “يهودي”.

اقرأ المزيد: عشرات الأشخاص في أوساط الرئيس الروسي مصابون بكوفيد19

ومن جانبه، رجح رئيس حكومة ولاية شمال الراين-فستفاليا، أرمين لاشيت، أن تكون تداعيات ذلك الهجوم ذات دوافع إسلامية.

اقرأ المزيد: الخلافات الإيرانية الداخلية.. سبب تأخر مفاوضات فيينا

وأجبرت الكنيسة على إلغاء الفاعلية في يوم “الغفران”، الذي يعدّ من أهم الأعياد اليهودية، بعد توقيف الأشخاص الأربعة من قبل الشرطة التي انتشرت في محيط الكنيس في بلدة هاغن.

ليفانت – دويتشه فيله

اعتقلت السلطات الأمنية في “ألمانيا”، اليوم الخميس، أربعة أشخاص، بينهم قاصر “سوري” مشتبه بهم للتخطيط بهجوم على معبد “يهودي” في مدينة هاغن، غرب البلاد، تزامناً مع عيد “يوم الغفران”.

ذكرت صحيفة “دويتشه فيله” الألمانية، أن السلطات في البلاد كانت وقد تلقّت تحذيرات باحتمالية وقوع الهجوم من قبل استخبارات أجنبية، وذلك استناداً إلى تقارير إعلامية متطابقة.

وأشار الوزير المحلي لولاية شمال الراين-فيستفاليا الألمانية، “هربرت رويل”، إلى وجود تهديد من متطرف خطير في مدينة هاغن غرب ألمانيا.

وأردف رويل: “كان هناك خطر بشنّ هجوم على المعبد اليهودي في مدينة هاغن”. وتابع المسؤول المحلي: “زميلاتنا وزملاؤنا منعوا حدوث ذلك”.

وأكدت الشرطة في مدينة هاغن، أنها ألقت القبض على أربعة أشخاص مشتبه بهم، من بينهم مراهق (16 عاماً)، وذلك بعد القيام بمهمتها التي بدأت مساء أمس الأربعاء (15 أيلول/ سبتمبر 2021)، بعد أن ورد إخطار بهجوم محتمل على معبد “يهودي”.

اقرأ المزيد: عشرات الأشخاص في أوساط الرئيس الروسي مصابون بكوفيد19

ومن جانبه، رجح رئيس حكومة ولاية شمال الراين-فستفاليا، أرمين لاشيت، أن تكون تداعيات ذلك الهجوم ذات دوافع إسلامية.

اقرأ المزيد: الخلافات الإيرانية الداخلية.. سبب تأخر مفاوضات فيينا

وأجبرت الكنيسة على إلغاء الفاعلية في يوم “الغفران”، الذي يعدّ من أهم الأعياد اليهودية، بعد توقيف الأشخاص الأربعة من قبل الشرطة التي انتشرت في محيط الكنيس في بلدة هاغن.

ليفانت – دويتشه فيله

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit