أزمة سكن جامعي في تركيا وأردوغان للطلاب أنتم كاذبون

تظاهرات طلاب الجامعة في تركيا
وقفة احتجاجية لطلاب جامعة أتراك بشان أزمة السكن الجامعي. مصدر. مواقع تواصل

اتهم الرئيس رجب أردوغان الطلاب الجامعيين ومن ينتقد الحكومة بالكذب، بسبب انتقادات الطلاب ولجانهم لأزمة السكن الجامعي.

أردوغان حاول مواجهة الأزمة بنفي وجودها واتهام المعارضة بافتعالها، قال الرئيس التركي: “إنكم تكذبون… حياتكم كذب وخداع. مساكننا الطلابية موجودة والطاقة الاستيعابية لها معروفة للجميع. نحن نستقبل طلابنا في هذه المساكن الطلابية بطاقة استيعابية تقدر باثنين أو ثلاثة أشخاص في الغرفة الواحدة”.

وعلى خلفية عدم كفاية المساكن الطلابية التابعة لإدارة مؤسسة السكن والقرض الطلابيّ التركيّة لإسكان الطلاب وارتفاع إيجار المساكن الخاصة نظم طلاب في مختلف المدن التركية فعاليات احتجاجية لدفع المسئولين للتحرك.

نشر الإعلامي فاتح برتقال رسالة من طالب تركي في تغريدة على توتير واستنكر موقف أردوغان وعلّق قائلا: “أردوغان يتهم الطلاب بالكذب في أزمة المساكن الطلابية. حسنا، هل هذا الطالب أيضا يكذب؟ أليس من المحتمل أنه يقول الحقيقة؟ أليس من الممكن أن الأمر أكبر من هذا؟ أطالبكم بالتحقيق في الأمر”.

الطالب قال في رسالته الجامعات ستبدأ بعد أسبوع وليس لدي مكان أمكث به. ذكر الشاب في رسالته أنه سيبدأ الدراسة الجامعية هذا العام في جامعة بانديرما وأنه لم يحظ بمكان في المساكن الطلابية الحكومية مفيدا أن الجامعات ستفتح أبوابها بعد أسبوع غير أنه لا يمتلك مكانا يمكث فيه.

جامعات تركيا
جامعات تركيا. صورة تعبيرية

وأضاف الشاب أن موازنته لا تكفي لاستئجار مسكن بسبب الأسعار العالية لإيجار المساكن الطلابية الخاصة، مفيداً أنه في حال ما لم يتمكن من إيجاد مسكن إرجاء دراسته الجامعية أو شراء خيمة والمكوث داخلها.

وفي سبيل سعي الحكومة لحل الأزمة أعلنت وزارة المالية أنها ستقدم ملايين الليرات للمساكن الطلابية التابعة للجمعيات والمؤسسات المقربة لحزب العدالة والتنمية الحاكم، من أجل حل أزمة ندرة المساكن الطلابية وارتفاع الإيجار.

الوزارة ستضخ 173 مليون و704 آلاف ليرة من خزانة الدولة للأوقاف والمؤسسات المقربة لها خلال تسعة أشهر من العام الجاري.

وتمتلك جمعية نشر العلم، التي يشارك في مجلس إدارتها أحد كبار مستشاري الرئيس التركي، 107 سكنا طلابيا في مدن مختلفة. أما وقف الشباب والخدمات التعليمية، الذي يشارك نجل أردوغان بلال في الهيئة الاستشارية العليا الخاصة به، فيمتلك 38 سكنا طلابيا بطاقة استيعابية تبلغ 4 آلاف و852 طالبا.

اقرأ المزيد: ارتفاع جرائم القتل بالولايات المتحدة بنسبة 30%

وسيتضمن الدعم المقدم للمساكن الطلابية نحو 19 مليون و300 ألف و450 ليرة سيتم منحها شهرياً إلى 4 مؤسسات وجمعيات معروفة بقربها للسلطة الحاكمة، وبهذا سيصل الإجمالي خلال تسعة أشهر إلى 173 مليون و704 آلاف و50 ليرة.

 

 

ليفانت نيوز _ زمان التركية

اتهم الرئيس رجب أردوغان الطلاب الجامعيين ومن ينتقد الحكومة بالكذب، بسبب انتقادات الطلاب ولجانهم لأزمة السكن الجامعي.

أردوغان حاول مواجهة الأزمة بنفي وجودها واتهام المعارضة بافتعالها، قال الرئيس التركي: “إنكم تكذبون… حياتكم كذب وخداع. مساكننا الطلابية موجودة والطاقة الاستيعابية لها معروفة للجميع. نحن نستقبل طلابنا في هذه المساكن الطلابية بطاقة استيعابية تقدر باثنين أو ثلاثة أشخاص في الغرفة الواحدة”.

وعلى خلفية عدم كفاية المساكن الطلابية التابعة لإدارة مؤسسة السكن والقرض الطلابيّ التركيّة لإسكان الطلاب وارتفاع إيجار المساكن الخاصة نظم طلاب في مختلف المدن التركية فعاليات احتجاجية لدفع المسئولين للتحرك.

نشر الإعلامي فاتح برتقال رسالة من طالب تركي في تغريدة على توتير واستنكر موقف أردوغان وعلّق قائلا: “أردوغان يتهم الطلاب بالكذب في أزمة المساكن الطلابية. حسنا، هل هذا الطالب أيضا يكذب؟ أليس من المحتمل أنه يقول الحقيقة؟ أليس من الممكن أن الأمر أكبر من هذا؟ أطالبكم بالتحقيق في الأمر”.

الطالب قال في رسالته الجامعات ستبدأ بعد أسبوع وليس لدي مكان أمكث به. ذكر الشاب في رسالته أنه سيبدأ الدراسة الجامعية هذا العام في جامعة بانديرما وأنه لم يحظ بمكان في المساكن الطلابية الحكومية مفيدا أن الجامعات ستفتح أبوابها بعد أسبوع غير أنه لا يمتلك مكانا يمكث فيه.

جامعات تركيا
جامعات تركيا. صورة تعبيرية

وأضاف الشاب أن موازنته لا تكفي لاستئجار مسكن بسبب الأسعار العالية لإيجار المساكن الطلابية الخاصة، مفيداً أنه في حال ما لم يتمكن من إيجاد مسكن إرجاء دراسته الجامعية أو شراء خيمة والمكوث داخلها.

وفي سبيل سعي الحكومة لحل الأزمة أعلنت وزارة المالية أنها ستقدم ملايين الليرات للمساكن الطلابية التابعة للجمعيات والمؤسسات المقربة لحزب العدالة والتنمية الحاكم، من أجل حل أزمة ندرة المساكن الطلابية وارتفاع الإيجار.

الوزارة ستضخ 173 مليون و704 آلاف ليرة من خزانة الدولة للأوقاف والمؤسسات المقربة لها خلال تسعة أشهر من العام الجاري.

وتمتلك جمعية نشر العلم، التي يشارك في مجلس إدارتها أحد كبار مستشاري الرئيس التركي، 107 سكنا طلابيا في مدن مختلفة. أما وقف الشباب والخدمات التعليمية، الذي يشارك نجل أردوغان بلال في الهيئة الاستشارية العليا الخاصة به، فيمتلك 38 سكنا طلابيا بطاقة استيعابية تبلغ 4 آلاف و852 طالبا.

اقرأ المزيد: ارتفاع جرائم القتل بالولايات المتحدة بنسبة 30%

وسيتضمن الدعم المقدم للمساكن الطلابية نحو 19 مليون و300 ألف و450 ليرة سيتم منحها شهرياً إلى 4 مؤسسات وجمعيات معروفة بقربها للسلطة الحاكمة، وبهذا سيصل الإجمالي خلال تسعة أشهر إلى 173 مليون و704 آلاف و50 ليرة.

 

 

ليفانت نيوز _ زمان التركية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit