أزمة جديدة في سوريا: نقص أوراق جوازات السفر

جوازات السفر (ليفانت أرشيف)

ضمن سلسلة الأزمات، تضاف “أزمة أوراق جوازات السفر” السورية، لاسيما بعد تهافت المواطنيين على مراكز استخراج الجوازات، من أجل السفر إلى خارج البلاد، في ظل الظروف المعيشية الصعبة، إضافة لعدم توفر فرص العمل، وتدني الليرة السورية.

نقلت وسائل إعلام محلية، عن وزير الداخلية في حكومة النظام السوري، اللواء “محمد رحمون”، أنه وعد المواطن بإصدار كافة جوازات السفر قبل نهاية الشهر الجاري.

وأشار “رحمون” إلى أنّ التأخير الحاصل في معالجة مشكلة منح وتجديد جوازات السفر يعود إلى أسباب فنية خارجة عن إرادة الوزارة، لافتاً أنّ المشكلة سيتم معالجتها، وسيتم إصدار وطباعة جميع جوازات السفر المتراكمة قبل انتهاء شهر أيلول الحالي.

وكان رئيس تحرير “مرصد طريق الحرير” السوري، “يعرب خيربك”، قد أرجع أسباب تأخر إصدار وتجديد الجوازات في سوريا، لعدة مشاكل، من بينها العقوبات الأمريكية.

وأثناء تلك الفترة، قال “خيربك”، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد الجمل، في برنامج “ناس أونلاين”، إن إدارة الهجرة في سوريا تعاني من الترهل والعديد من الصعوبات والمشكلات بعد 10 سنوات حرب، وأرجع أسباب الأزمة لعدة مشكلات.

وأوضح “خيربك” أن “القضية ليست قضية ورق الدفتر فقط، ولكن قضية الورق الخاص الذي يطبع عليه الكود، هذا الورق هو نوع خاص كان يستورد من الأردن بكميات محددة ولكن فجأة تضاعفت هذه الكميات”.

اقرأ المزيد: إدلب.. غارات روسية على محيط نقطة تركية والنظام يجدد القصف البري

يشار إلى أن أغلب المواطنيين السورييين يحاولون الفرار من البلد الذي يعاني من نقص في كل شيء، حتى من أبسط مقومات الحياة، فضلاً عن ضعف في فرص العمل، مما انعكس سلباً على حياة المواطن.

اقرأ المزيد: التحالف الدولي يواصل تزويد شرق الفرات بالتعزيزات

وتشهد مراكز الهجرة والسفر، طوابير كبيرة جداً من المواطنيين الراغبين بالخروج من البلاد، الذي صنّف من أفقر دول العالم.

ليفانت – مصادر محلية

ضمن سلسلة الأزمات، تضاف “أزمة أوراق جوازات السفر” السورية، لاسيما بعد تهافت المواطنيين على مراكز استخراج الجوازات، من أجل السفر إلى خارج البلاد، في ظل الظروف المعيشية الصعبة، إضافة لعدم توفر فرص العمل، وتدني الليرة السورية.

نقلت وسائل إعلام محلية، عن وزير الداخلية في حكومة النظام السوري، اللواء “محمد رحمون”، أنه وعد المواطن بإصدار كافة جوازات السفر قبل نهاية الشهر الجاري.

وأشار “رحمون” إلى أنّ التأخير الحاصل في معالجة مشكلة منح وتجديد جوازات السفر يعود إلى أسباب فنية خارجة عن إرادة الوزارة، لافتاً أنّ المشكلة سيتم معالجتها، وسيتم إصدار وطباعة جميع جوازات السفر المتراكمة قبل انتهاء شهر أيلول الحالي.

وكان رئيس تحرير “مرصد طريق الحرير” السوري، “يعرب خيربك”، قد أرجع أسباب تأخر إصدار وتجديد الجوازات في سوريا، لعدة مشاكل، من بينها العقوبات الأمريكية.

وأثناء تلك الفترة، قال “خيربك”، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد الجمل، في برنامج “ناس أونلاين”، إن إدارة الهجرة في سوريا تعاني من الترهل والعديد من الصعوبات والمشكلات بعد 10 سنوات حرب، وأرجع أسباب الأزمة لعدة مشكلات.

وأوضح “خيربك” أن “القضية ليست قضية ورق الدفتر فقط، ولكن قضية الورق الخاص الذي يطبع عليه الكود، هذا الورق هو نوع خاص كان يستورد من الأردن بكميات محددة ولكن فجأة تضاعفت هذه الكميات”.

اقرأ المزيد: إدلب.. غارات روسية على محيط نقطة تركية والنظام يجدد القصف البري

يشار إلى أن أغلب المواطنيين السورييين يحاولون الفرار من البلد الذي يعاني من نقص في كل شيء، حتى من أبسط مقومات الحياة، فضلاً عن ضعف في فرص العمل، مما انعكس سلباً على حياة المواطن.

اقرأ المزيد: التحالف الدولي يواصل تزويد شرق الفرات بالتعزيزات

وتشهد مراكز الهجرة والسفر، طوابير كبيرة جداً من المواطنيين الراغبين بالخروج من البلاد، الذي صنّف من أفقر دول العالم.

ليفانت – مصادر محلية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit