“أردوغان” سيتوجّه إلى موسكو لبحث التصعيد في إدلب

أردوغان بوتين أرشيف ليفانت
أردوغان - بوتين (أرشيف- ليفانت )

كشفت مصادر إعلام تركية، أنّ الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” سيتوجه خلال الأيام القادمة إلى “موسكو” لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، وذلك من أجل بحث التصعيد الأخير على “إدلب”.

وفي حديث لوكالة “رويترز”، قال مسؤول تركي رفيع المستوى، طلب عدم الكشف عن اسمه، إن “النقطة الرئيسية على جدول الأعمال هي سوريا، وبالتحديد إدلب”، مشيراً إلى عدم التزام “روسيا” باتفاق “إدلب”.

تجهيزات لمعركة وشيكة في إدلب (أرشيف)

وكان الرئيسان قد اتفقا، في 17 سبتمبر/ أيلول 2018، على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعرض يتراوح ما بين 15 إلى 20 كم على طول خط التماس.

إضافة إلى اتخاذ إجراءات فاعلة لضمان نظام مستدام لوقف النار داخل منطقة خفض التصعيد في إدلب، مع تأكيد الجانبين على محاربة الإرهابة داخل سوريا بجميع أشكاله.

وأوضح المسؤول أنّ زيارة “أردوغان” ستكون لمدة يومين وستتم بعد زيارته للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل.

اقرأ المزيد: إدلب.. عجز للمستشفيات مع ارتفاع إصابات كورونا

وفي سياق آخر، شنّ الطيران الحربي الروسي، صباح اليوم السبت، بالصواريخ الفراغية على ريف اللاذقية، بالتزامن مع قصف مدفعي لقوات النظام تركز على ريف إدلب.

اقرأ المزيد: دمشق في ظلام دامس والنظام يبرر: اعتداء “إرهابي”

وتشهد مناطق خفض التصعيد، تصعيداً عسكرياً، من قبل قوات النظام، وسط غارات جوية روسية تستهدف المنطقة بشكل يومي، وسط أنباء عن معركة قادمة لاجتياح النظام وروسيا قرى إدلب.

ليفانت – وكالات

كشفت مصادر إعلام تركية، أنّ الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” سيتوجه خلال الأيام القادمة إلى “موسكو” لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، وذلك من أجل بحث التصعيد الأخير على “إدلب”.

وفي حديث لوكالة “رويترز”، قال مسؤول تركي رفيع المستوى، طلب عدم الكشف عن اسمه، إن “النقطة الرئيسية على جدول الأعمال هي سوريا، وبالتحديد إدلب”، مشيراً إلى عدم التزام “روسيا” باتفاق “إدلب”.

تجهيزات لمعركة وشيكة في إدلب (أرشيف)

وكان الرئيسان قد اتفقا، في 17 سبتمبر/ أيلول 2018، على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعرض يتراوح ما بين 15 إلى 20 كم على طول خط التماس.

إضافة إلى اتخاذ إجراءات فاعلة لضمان نظام مستدام لوقف النار داخل منطقة خفض التصعيد في إدلب، مع تأكيد الجانبين على محاربة الإرهابة داخل سوريا بجميع أشكاله.

وأوضح المسؤول أنّ زيارة “أردوغان” ستكون لمدة يومين وستتم بعد زيارته للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل.

اقرأ المزيد: إدلب.. عجز للمستشفيات مع ارتفاع إصابات كورونا

وفي سياق آخر، شنّ الطيران الحربي الروسي، صباح اليوم السبت، بالصواريخ الفراغية على ريف اللاذقية، بالتزامن مع قصف مدفعي لقوات النظام تركز على ريف إدلب.

اقرأ المزيد: دمشق في ظلام دامس والنظام يبرر: اعتداء “إرهابي”

وتشهد مناطق خفض التصعيد، تصعيداً عسكرياً، من قبل قوات النظام، وسط غارات جوية روسية تستهدف المنطقة بشكل يومي، وسط أنباء عن معركة قادمة لاجتياح النظام وروسيا قرى إدلب.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit