75 نائباً ديمقراطياً يُطالبون بايدن بإغلاق غوانتانامو

غوانتانامو

طالب عشرات النواب الديمقراطيين في الكونغرس الأمريكي، من ضمنهم رؤساء لجان القوات المسلحة والشؤون الخارجية والمخابرات، الرئيس جو بايدن، أمس الخميس، بإغلاق معتقل غوانتانامو بكوبا بشكل فوري.

وقبيل أسابيع من الذكرى العشرين لهجمات سبتمبر، التي أسفرت عن افتتاح المعتقل، بعث 75 عضواً رسالة تعتبر استمرار العمل بالمعتقل، بأنها “بقعة تلطخ سمعة البلاد وتقوض قدرتها على الدفاع عن حقوق الإنسان وحكم القانون”.

اقرأ أيضاً: بايدن يتوعّد النظام الكوبي.. التغيير الجذري أو عقوبات مستمرة

ودوّن الأعضاء ضمن الرسالة: “نطلب منك، وأنت تتخذ الخطوات الضرورية لإغلاق السجن في نهاية المطاف، أن تتحرك على الفور لخفض عدد نزلائه وضمان أن يلقى المحتجزون الباقون معاملة إنسانية مع زيادة الشفافية في إجراءات اللجنة العسكرية الخاصة بغوانتانامو”.

وكان مجموع المعتقلين في غوانتانامو الذي افتتح في عهد الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش، عقب هجمات 11 سبتمبر، قد بلغ ذروته قرابة الـ800 سجين، وقلص خليفته باراك أوباما العدد، بيد إنه جهوده لإغلاق المعتقل فشلت نتيجة المعارضة في الكونغرس من بعض أنصاره الديمقراطيين بجانب بعض الجمهوريين.

بايدن يتوعّد النظام الكوبي.. التغيير الجذري أو عقوبات مستمرة

وكشفت إدارة بايدن في 19 يوليو الماضي، أنها رحلت أول سجين، وقلص ذلك الترحيل مجموع المحتجزين بالسجن إلى 39، غالبيتهم ما زالوا معتقلين لقرابة عقدين دون محاكمة، أو حتى توجيه اتهامات.

ليفانت-وكالات

طالب عشرات النواب الديمقراطيين في الكونغرس الأمريكي، من ضمنهم رؤساء لجان القوات المسلحة والشؤون الخارجية والمخابرات، الرئيس جو بايدن، أمس الخميس، بإغلاق معتقل غوانتانامو بكوبا بشكل فوري.

وقبيل أسابيع من الذكرى العشرين لهجمات سبتمبر، التي أسفرت عن افتتاح المعتقل، بعث 75 عضواً رسالة تعتبر استمرار العمل بالمعتقل، بأنها “بقعة تلطخ سمعة البلاد وتقوض قدرتها على الدفاع عن حقوق الإنسان وحكم القانون”.

اقرأ أيضاً: بايدن يتوعّد النظام الكوبي.. التغيير الجذري أو عقوبات مستمرة

ودوّن الأعضاء ضمن الرسالة: “نطلب منك، وأنت تتخذ الخطوات الضرورية لإغلاق السجن في نهاية المطاف، أن تتحرك على الفور لخفض عدد نزلائه وضمان أن يلقى المحتجزون الباقون معاملة إنسانية مع زيادة الشفافية في إجراءات اللجنة العسكرية الخاصة بغوانتانامو”.

وكان مجموع المعتقلين في غوانتانامو الذي افتتح في عهد الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش، عقب هجمات 11 سبتمبر، قد بلغ ذروته قرابة الـ800 سجين، وقلص خليفته باراك أوباما العدد، بيد إنه جهوده لإغلاق المعتقل فشلت نتيجة المعارضة في الكونغرس من بعض أنصاره الديمقراطيين بجانب بعض الجمهوريين.

بايدن يتوعّد النظام الكوبي.. التغيير الجذري أو عقوبات مستمرة

وكشفت إدارة بايدن في 19 يوليو الماضي، أنها رحلت أول سجين، وقلص ذلك الترحيل مجموع المحتجزين بالسجن إلى 39، غالبيتهم ما زالوا معتقلين لقرابة عقدين دون محاكمة، أو حتى توجيه اتهامات.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit