الوضع المظلم
الأربعاء ٢٦ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

ممارسات محدودة.. طهران تحاول تبرير الفظائع بسجن إيفين

ممارسات محدودة.. طهران تحاول تبرير الفظائع بسجن إيفين
صورة للتعذيب في سجن إيفين

زعمت السلطات الإيرانية إنها اعتقلت إثنين من السجانين في سجن "إيفين"، بجانب إخضاع 6 آخرين لعقوبات قضائية، عقب تقديم تقرير لجنة تقصي الحقائق إلى رئيس السلطة القضائية.


وادعى الناطق باسم السلطة القضائية، ذبيه الله خداييان: "المقاطع المسربة من سجن "إيفين" تظهر ممارسات غير قانونية وغير قابلة للتبرير"، مردفاً أنه "تم التعرف على 6 من العناصر التي ارتكبت التجاوزات، وتمت إحالتهم الى القضاء"، مضيفاً: "مسؤولية هذه الممارسات المحدودة لا يمكن أن تعمم على جميع منتسبي إدارة السجون".


اقرأ أيضاً: عبر شاحنات الخضار.. الصواريخ الإيرانية تدخل سوريا

ووفق موقع "همشري أونلاين" الإيراني، بعد ثلاثة أيام من إنشاء اللجنة المتخصصة لمراجعة صور سجن "إيفين"، شكل النائب العام فريقا من أربعة أعضاء وقام بزيارة أجنحة السجن المختلفة، واجتمع وجهاً بوجه مع مسؤولي وضباط الأجنحة، وأيضاً مع عدد من السجناء، وعقب التحقيق في مختلف زوايا الموضوع تم رفع التقرير الأول في هذا الشأن إلى رئيس القضاء.


وتبعاً لتقرير النيابة العامة ومركز الحماية والمعلومات التابع للقضاء، فقد تقرر أن بعض مسؤولي السجن ارتكبوا مخالفات، وأمر على الفور بملاحقة المخالفين في أسرع وقت ممكن والتحقيق معهم.


وكانت قد ونشرت جماعة هاكرز إلكتروني تطلق على نفسها اسم (عدالة علي)، في الرابع والعشرين من أغسطس، التسجيلات المصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي التقطتها على ما يبدو كاميرات المراقبة الأمنية، وتظهر حراساً يضربون بشدة سجناء ويجرون أحدهم على الأرض.



ولطالما انتقدت جماعات غربية مدافعة عن حقوق الإنسان ما يجري في سجن إيفين، وأدرجته الولايات المتحدة على القائمة السوداء في عام 2018، بسبب "انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان".


من جهتها، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير: "تستخدم سلطات (سجن إيفين) التهديد بالتعذيب والتهديد بالحبس لأجل غير مسمى، وبالتنكيل بالأقارب، وتستخدم الخداع والإذلال والاستجوابات اليومية المتعددة التي تستمر لخمس أو ست ساعات، والحرمان من الرعاية الطبية وزيارات الأقارب".


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!