الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

مصر تُواصل رحلة تمتين احتياطات النقد الأجنبي

مصر تُواصل رحلة تمتين احتياطات النقد الأجنبي
الجنيه المصري

صعدت احتياطات النقد الأجنبي في مصر للشهر الـ14 على التوالي، لتستمر في سجلها الصاعد منذ يونيو/حزيران 2020.


والأربعاء، كشف البنك المركزي المصري عن زيادة الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية، لتدون 40.609 مليار دولار بنهاية يوليو/ تموز، في مقابل 40.584 مليار دولار بنهاية يونيو/ حزيران الماضي، بزيادة قدره 25 مليون دولار.


وخلال يونيو/حزيران 2020 تقلص الاحتياطي النقدي لمصر إلى 36 مليار دولار من أكثر من 45.5 مليار دولار نتيجة التداعيات المالية لجائحة فيروس كورونا.


اقرأ أيضاً: طفل الخبز “المصري” يجتاح منصات التواصل الاجتماعي

فيما عدلت في وقت سابق، وكالة فيتش للتنصيف الائتماني، نظرتها المستقبلية للقطاع المصرفي المصري، من سلبية إلى مستقرة، مما عكس النظرة المستقبلية المستقرة لبيئة التشغيل بالقطاع المصرفي المصري.


وذكرت “فيتش”، إن التحسن في بيئة التشغيل، وتحسن السيولة بالعملات الأجنبية في البنوك المصرية، قلصا الضغوط على التقييمات الائتمانية.


مصر تفوز على البرتغال بكرة اليد والبحرين تتعثر في أولمبياد طوكيو

ووفق التقرير الصادر عن الوكالة، فإن تحسن السيولة بالعملات الأجنبية، والذي أتى بدعم من زيادة حيازات الأجانب من سندات الخزانة المصرية إلى 29 مليار دولار في نهاية مايو/أيار الماضي، بالمقارنة مع 10 مليارات دولار في نهاية يونيو 2020، وإصدار سندات سيادية بقيمة 4.5 مليار دولار بين سبتمبر/أيلول 2020 وفبراير/شباط 2021، واتفاق الاستعداد الائتماني مع صندوق النقد الدولي بقيمة 5.2 مليار دولار.


بجانب زيادة تحويلات المصريين العاملين في الخارج بنسبة 10%، لتبلغ 30 مليار دولار بنهاية 2020، وكلها عوامل أسهمت في استعادة ثقة المستثمرين.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!