الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

عمليات فساد تُهرب 200 مليار دولار عراقية للخارج

عمليات فساد تُهرب 200 مليار دولار عراقية للخارج
العراق

كشف العراق، تسعير برميل النفط المُصدر للخارج بأقل من المتداول بقرابة 20 دولاراً، فيما لفت مسؤول عراقي إلى تهريب 200 مليار دولار للخارج.


وأفصح وزير المالية العراقي علي عبد الأمير علاوي، يوم الخميس، أن الحكومة العراقية أقرت ضمن مشروع الميزانية العامة الاتحادية للعراق للعام المقبل، سعر برميل النفط المصدر بـ50 دولاراً، مقابل 70.47 دولار سعر بيع برميل النفط (خام برنت) بالوقت الراهن.


اقرأ أيضاً: مسؤولة أممية: انتخابات العراق تمتلك الإمكانات للاختلاف عن انتخابات 2018

وذكر وزير المالية للصحفيين في بغداد إن الوضع المالي في العراق حالياً، جيد "ولم نطلب خلال زيارتنا الأخيرة إلى البنك الدولي أي قرض، وعلاقتنا مع صندوق النقد الدولي جيدة، وأن الصندوق وقف مع سياستنا للإصلاح من ضمنها تغيير سعر صرف الدولار".


وذكر وزير المالية أن "ما يقرب 200 مليار دولار من أموال العراق تم تهريبها إلى خارج العراق، بسبب عمليات فساد، وليس من السهل استعادة هذه الأموال، وبدأنا الحوار مع دول الجوار التي استقبلت أموالنا، وتبخرت نحو 20 مليار دولار من الأموال العراقية المهربة في المصارف الأجنبية".


احتجاجات العراق

ولفت الوزير العراقي أن ديون العراق الخارجية تبلغ قرابة 50 مليار دولار، وأن الديون، وفق اتفاقية نادي باريس، أضحت قليلة عقب تسديد العراق الكثير منها.


وكان قد وقع العراق منتصف أغسطس الجاري، عقوداً مع شركات التراخيص النفطية الأجنبية والجهد المباشر، لحفر 131 بئراً نفطية جديدة واستصلاح العشرات المنتجة حالياً، بالحقول النفطية المنتجة بمحافظات كركوك وبغداد والبصرة وميسان والناصرية شمال ووسط وجنوب البلاد.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!