الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

النظام يرتكب مجزرة جديدة معظمهم أطفال في ريف إدلب

النظام يرتكب مجزرة جديدة معظمهم أطفال في ريف إدلب
النظام يرتكب مجزرة جديدة معظمهم أطفال في ريف إدلب
أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، أنّ قوات النظام ارتكبت مجزرة جديدة راح ضحيتها 5 أشخاص جلهم من الأطفال في ريف إدلب.

وبحسب المرصد، لقيت سيدة و3 من أطفالها وطفل آخر حتفهم، كما أصيب 3 آخرين، فجر اليوم، جراء قصف بقذائف المدفعية، استهدف منازل المدنيين في قرية بلشون في جبل الزاوية بريف جنوبي إدلب.

إلى ذلك، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة قرى الرويحة ومحيط البارة في جبل الزواوية بريف إدلب.وكانت غرفة عمليات “الفتح المبين” قد استهدفت، أمس الأربعاء، بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مواقع قوات النظام في جورين في ريف حماة الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قصف صاروخي لقوات النظام

كما قصفت قوات النظام تمركزات والفصائل في كفرعويد وجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي الغربي.

تتعرض مناطق عدة في محافظة إدلب منذ يونيو لقصف متكرر من قوات النظام، فيما ترد الفصائل المقاتلة باستهداف مواقع سيطرة القوات الحكومية في مناطق محاذية، رغم سريان وقف لإطلاق النار.

ويسري وقف إطلاق النار في الشمال الغربي لسوريا منذ السادس من مارس 2020، عقب هجوم واسع شنته قوات النظام، بدعم روسي، على مدى ثلاثة أشهر، ودفع بنحو مليون شخص إلى النزوح من منازلهم، وفق الأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً: ريف حلب بين قصف النظام والمدفعية التركية

وتهيمن فصائل المعارضة المسلحة على مناطق في إدلب وحماة واللاذقية وحلب، وتضم هذه المناطق نحو 3 ملايين شخص نزح ثلثهم من أجزاء أخرى من البلاد.

صحيفة ليفانت اللندنية _المرصد السوري
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!