الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

الجامعة العربية تُطالب إسرائيل بتجنب إرباك المشهد اللبناني

الجامعة العربية تُطالب إسرائيل بتجنب إرباك المشهد اللبناني
الجامعة العربية

أبدى مصدر مسؤول بجامعة الدول العربية عن القلق حيال الأنباء المتواترة عن التصعيد الذي تعيشه مؤخراً الحدود اللبنانية - الإسرائيلية، منبهاً من مغبته، ومشدداً على أنه ليس في مصلحة أي طرف. الجامعة العربية


وذكر المصدر إن "الظروف التي يمر بها لبنان في هذه المرحلة لا تتحمل المزيد من التوتر أو المخاطرة بهز الاستقرار القائم"، مردفاً: "الحكومة الإسرائيلية الجديدة ربما لديها غرض من استعراض القوة عبر ممارسة التصعيد".


اقرأ أيضاً: واشنطن تدعو قادة لبنان إلى دعم تشكيل الحكومة الجديدة‏

ونوّه إلى أن "زيادة منسوب التوتر بين جنوب لبنان وإسرائيل قد يخرج عن السيطرة"، مطالباً الأطراف المعنية بالتصعيد في لبنان إلى تدبر الموقف، وممارسة ضبط النفس وتجنب إرباك المشهد، في وقت يركز فيه اهتمام المجتمع الدولي على مساعدة لبنان في الخروج من كبوته السياسية، ومعالجة المأزق الاقتصادي الصعب الذي فاقم من معاناة اللبنانيين بصورة غير مسبوقة.


وكان قد قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن "استخدام إسرائيل لسلاحها الجوي في استهداف قرى لبنانية هو الأول من نوعه منذ 2006 ويؤشر إلى وجود نوايا عدوانية تصعيدية".


عودة الاحتجاجات إلى لبنان والجيش يدق ناقوس الخطر

ولفتت الرئاسة اللبنانية عبر تغريدة من خلال "تويتر"، إلى أن عون اطلع من قيادة الجيش على نتائج التحقيقات المرتبطة بعملية إطلاق صواريخ من الأراضي اللبنانية التي وقعت، والإجراءات الواجب اتخاذها في هذا الخصوص.


وذكر عون أن "تقديم الشكوى إلى الأمم المتحدة خطوة لا بد منها لردع إسرائيل عن استمرار اعتداءاتها على لبنان"، معداً أن "استخدام إسرائيل لسلاحها الجوي في استهداف قرى لبنانية هو الأول من نوعه منذ 2006 ويؤشر إلى وجود نوايا عدوانية تصعيدية تتزامن مع التهديدات المتواصلة ضد لبنان وسيادته".


كما أكد على أن "ما حصل هو انتهاك فاضح وخطير لقرار مجلس الأمن الرقم 1701 وتهديد مباشر للأمن والاستقرار في الجنوب".


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!