نحو جرعة ثالثة من لقاحات كورونا للمسنين في ألمانيا

نحو جرعة ثالثة من لقاحات كورونا للمسنين في ألمانيا

تسعى ألمانيا لتطعيم المسنين والفئات الأكثر عرضة للخطر بجرعات إضافية معززة من لقاحات كورونا، اعتباراً من الـ1 من سبتمبر، مع تزايد المخاوف من طفرة “دلتا” كورونا.

هذه الخطة التي ستعتمدها ألمانيا توصي بتشجيع تطعيم من تراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما، ما يعني رفع مستوى التوجيهات السابقة.

ومن المتوقع أن يضع وزير الصحة، ينس سبان، و16 وزيراً للصحة في مقاطعات ألمانيا، اللمسات الأخيرة على الخطط التي وضعها مسؤولون في الوزارة”. “الألمانية”

وأشارت إلى أنه “سيتم إرسال فرق التطعيم المتنقلة إلى دور الرعاية لتقديم جرعات معززة من لقاحي “موديرنا” و”فايزر”، بغض النظر عن اللقاح الذي حصل عليه نزلاؤها في الأصل. وسيتمكن الأطباء أيضا من إعطاء اللقاح المعزز لكبار السن والأشخاص الذين يعانون ضعفاً في جهاز المناعة”.كورونا فايروس ألمانيا

وأضافت أنه “في محاولة لتطعيم مزيد من الشباب، يسعى وزراء الصحة إلى فتح جميع مراكز التطعيم في البلاد لمن تراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما، كما وينص مشروع القرار على أن المدارس والجامعات يجب أن تقدم الجرعات أيضا”.

ويبرر نص الوثيقة الخطوة عبر الإشارة إلى دراسات جرت، مؤخراً، وأظهرت أن الوقاية من الإصابة تتراجع مع مرور الوقت، ما يعرّض الفئات الأضعف للخطر مجددا.

اقرأ المزيد: واشنطن تنضم لقائمة مُديني طهران بمُهاجمة الناقلة

ورغم تسجيل ألمانيا أعداداً أقل من الإصابات مقارنة بجيرانها، إلا أن الأرقام بدأت ترتفع، في الأسابيع الأخيرة، مع انتشار السلالة المتحورة دلتا الأشد عدوى.

وهناك مخاوف من حدوث تباطؤ في معدل التطعيم في البلاد، حيث تم تلقيح ما يزيد قليلا على 52 في المئة من السكان بالكامل. وفي محاولة لتلقيح مزيد من الشباب، يسعى وزراء الصحة إلى فتح جميع مراكز التطعيم في البلاد لمن تراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما.

ليفانت نيوز _ وكالات

تسعى ألمانيا لتطعيم المسنين والفئات الأكثر عرضة للخطر بجرعات إضافية معززة من لقاحات كورونا، اعتباراً من الـ1 من سبتمبر، مع تزايد المخاوف من طفرة “دلتا” كورونا.

هذه الخطة التي ستعتمدها ألمانيا توصي بتشجيع تطعيم من تراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما، ما يعني رفع مستوى التوجيهات السابقة.

ومن المتوقع أن يضع وزير الصحة، ينس سبان، و16 وزيراً للصحة في مقاطعات ألمانيا، اللمسات الأخيرة على الخطط التي وضعها مسؤولون في الوزارة”. “الألمانية”

وأشارت إلى أنه “سيتم إرسال فرق التطعيم المتنقلة إلى دور الرعاية لتقديم جرعات معززة من لقاحي “موديرنا” و”فايزر”، بغض النظر عن اللقاح الذي حصل عليه نزلاؤها في الأصل. وسيتمكن الأطباء أيضا من إعطاء اللقاح المعزز لكبار السن والأشخاص الذين يعانون ضعفاً في جهاز المناعة”.كورونا فايروس ألمانيا

وأضافت أنه “في محاولة لتطعيم مزيد من الشباب، يسعى وزراء الصحة إلى فتح جميع مراكز التطعيم في البلاد لمن تراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما، كما وينص مشروع القرار على أن المدارس والجامعات يجب أن تقدم الجرعات أيضا”.

ويبرر نص الوثيقة الخطوة عبر الإشارة إلى دراسات جرت، مؤخراً، وأظهرت أن الوقاية من الإصابة تتراجع مع مرور الوقت، ما يعرّض الفئات الأضعف للخطر مجددا.

اقرأ المزيد: واشنطن تنضم لقائمة مُديني طهران بمُهاجمة الناقلة

ورغم تسجيل ألمانيا أعداداً أقل من الإصابات مقارنة بجيرانها، إلا أن الأرقام بدأت ترتفع، في الأسابيع الأخيرة، مع انتشار السلالة المتحورة دلتا الأشد عدوى.

وهناك مخاوف من حدوث تباطؤ في معدل التطعيم في البلاد، حيث تم تلقيح ما يزيد قليلا على 52 في المئة من السكان بالكامل. وفي محاولة لتلقيح مزيد من الشباب، يسعى وزراء الصحة إلى فتح جميع مراكز التطعيم في البلاد لمن تراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما.

ليفانت نيوز _ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit