منظمات تدق ناقوس الخطر لأجل 800 مهاجر.. وإيطاليا ترد بدعوة لاجتماع عاجل

منظمات تدق ناقوس الخطر لأجل 800 مهاجر وإيطاليا ترد بدعوة لاجتماع أوروبي عاجل

ينتظر أكثر من 800 مهاجر السماح لهم بالرسو في ميناء آمن في وقت يعاني كثير من المهاجرين من سوء في الحالة الصحية، ما يجعل إنزالهم من السفن أمراً لابد منه. وطالبت سفن الإنقاذ “أوشن فايكينغ” و”سي ووتش3″ بإيجاد ميناء أمن لنحو 810 مهاجر تم إنقاذهم مؤخراً من البحر المتوسط.

ويعاني 553 من المهاجرين الذين تم إنقاذهم من إرهاق شديد حسبما أكدت شيفر ماير من منظمة إس أو إس ميديترانيه لوكالة الأنباء الإنجيلية أمس الثلاثاء (03 آب/أغسطس) مضيفة بالقول “لا ينبغي على هؤلاء الأشخاص الذين نجوا من الموت بصعوبة تحمل المزيد من المشقة”.“مهاجر نيوز”

وأنقذ فريق إنقاذ “أوشن فايكينغ” التابع لمنظمة “إس أو إس”ميديترانيه”، نحو 553 شخصاً من خلال 6 عمليات إنقاذ قام بها منذ يوم السبت (31 تموز/يوليو). من بين الأشخاص الذين تمّ إنقاذهم 119 قاصراً، من بينهم 94 قاصر غير مصحوبين بذوييهم وثلاث نساء حوامل. اللاجئون والمهاجرون من بنغلادش ومالي ومصر.

الوضع حتى الآن على متن السفينة “أوشن فايكينغ” متوتر للغاية، إذ يعاني كثير من الذين أُنقذوا من دوار بحر وارتفاع شديد في درجات الحرارة.  “المتحدثة شفير ماير”

إيطاليا ترد على الضغط 

في ضوء التطورات الأخيرة وارتفاع منسوب الهجرة من السواحل الأفريقية، طالبت إيطاليا الأربعاء المفوضية والرئاسة السلوفينية الدورية للاتحاد الاوروبي بعقد اجتماع استثنائي لمجلس الشؤون الداخلية الاوروبي لمواجهة أزمة تدفقات الهجرة غير النظامية لسواحلها، حيث وصلت أعداد الوافدين منذ بداية العام الحالي الثلاثين ألفا.

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية لوزيرة الداخلية الايطالية لوتشانا لامورجيزي صباح الأربعاء مع المفوضة الأوروبية مكلفة الشؤون الداخلية يلفا يوهانسن، لتقييم أوضاع تدفقات الهجرة على طول طريق وسط البحر الأبيض المتوسط.مهاجرين إلى إيطاليا

وأشارت مذكرة صدرت عن وزارة الداخلية الايطالية، إلى أن لامورجيزي أكدت خلال المكالمة على “الحاجة الملحة لتغيير خطى التدخلات بشأن سياسة الهجرة في الاتحاد الاوروبي”، في “ضوء الأزمات السياسية والاقتصادية الخطيرة التي تؤثر على بعض دول شمال إفريقيا والعدد المتزايد باستمرار من المهاجرين الوافدين خلال أشهر الصيف”.

كما طالبت الوزيرة بـ”التنشيط الفوري، ولو مؤقتًا، لآلية تشارك فيها الدول الأعضاء للسماح بالهبوط الآمن، تتوافق مع تدابير مكافحة كوفيد-19، لسفن المنظمات غير الحكومية التي ترفع الأعلام الأوروبية المشاركة حاليًا في عمليات البحث والإنقاذ في المياه الدولية”.

اقرأ المزيد: قبل طردهم من منازلهم.. ملايين المستأجرين الأميركيين في مهلة حتى أكتوبر

وجدّدت المسؤولة الايطالية المطالبة بـ”استئناف المفاوضات بشأن ميثاق الهجرة واللجوء الجديد (المقترح من المفوضية) لمبدأ التضامن بين الدول الأعضاء لإعادة التوزيع الإجباري للمهاجرين الذين يتم إنقاذهم في البحر”، لمتابعة ما تمت الموافقة عليه في المجلس الأوروبي في 24 حزيران/يونيو الماضي.

يذكر أنه وصل إلى جزيرة صقلية جنوب إيطاليا، مطلع الشهر الماضي (التاسع من يوليو/تموز 2021)، 572 مهاجرا، منهم 180 قاصراً كانوا على متن السفينة أوشن فايكينغ بعد إنقاذهم في ست عمليات في مناطق قرب مالطا وليبيا، وفق ما أعلنت منظمة “أس أو أس ميديتيرانيه”.

 

و.س

ليفانت نيوز _ آكي الإيطالية _ مهاجر نيوز

ينتظر أكثر من 800 مهاجر السماح لهم بالرسو في ميناء آمن في وقت يعاني كثير من المهاجرين من سوء في الحالة الصحية، ما يجعل إنزالهم من السفن أمراً لابد منه. وطالبت سفن الإنقاذ “أوشن فايكينغ” و”سي ووتش3″ بإيجاد ميناء أمن لنحو 810 مهاجر تم إنقاذهم مؤخراً من البحر المتوسط.

ويعاني 553 من المهاجرين الذين تم إنقاذهم من إرهاق شديد حسبما أكدت شيفر ماير من منظمة إس أو إس ميديترانيه لوكالة الأنباء الإنجيلية أمس الثلاثاء (03 آب/أغسطس) مضيفة بالقول “لا ينبغي على هؤلاء الأشخاص الذين نجوا من الموت بصعوبة تحمل المزيد من المشقة”.“مهاجر نيوز”

وأنقذ فريق إنقاذ “أوشن فايكينغ” التابع لمنظمة “إس أو إس”ميديترانيه”، نحو 553 شخصاً من خلال 6 عمليات إنقاذ قام بها منذ يوم السبت (31 تموز/يوليو). من بين الأشخاص الذين تمّ إنقاذهم 119 قاصراً، من بينهم 94 قاصر غير مصحوبين بذوييهم وثلاث نساء حوامل. اللاجئون والمهاجرون من بنغلادش ومالي ومصر.

الوضع حتى الآن على متن السفينة “أوشن فايكينغ” متوتر للغاية، إذ يعاني كثير من الذين أُنقذوا من دوار بحر وارتفاع شديد في درجات الحرارة.  “المتحدثة شفير ماير”

إيطاليا ترد على الضغط 

في ضوء التطورات الأخيرة وارتفاع منسوب الهجرة من السواحل الأفريقية، طالبت إيطاليا الأربعاء المفوضية والرئاسة السلوفينية الدورية للاتحاد الاوروبي بعقد اجتماع استثنائي لمجلس الشؤون الداخلية الاوروبي لمواجهة أزمة تدفقات الهجرة غير النظامية لسواحلها، حيث وصلت أعداد الوافدين منذ بداية العام الحالي الثلاثين ألفا.

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية لوزيرة الداخلية الايطالية لوتشانا لامورجيزي صباح الأربعاء مع المفوضة الأوروبية مكلفة الشؤون الداخلية يلفا يوهانسن، لتقييم أوضاع تدفقات الهجرة على طول طريق وسط البحر الأبيض المتوسط.مهاجرين إلى إيطاليا

وأشارت مذكرة صدرت عن وزارة الداخلية الايطالية، إلى أن لامورجيزي أكدت خلال المكالمة على “الحاجة الملحة لتغيير خطى التدخلات بشأن سياسة الهجرة في الاتحاد الاوروبي”، في “ضوء الأزمات السياسية والاقتصادية الخطيرة التي تؤثر على بعض دول شمال إفريقيا والعدد المتزايد باستمرار من المهاجرين الوافدين خلال أشهر الصيف”.

كما طالبت الوزيرة بـ”التنشيط الفوري، ولو مؤقتًا، لآلية تشارك فيها الدول الأعضاء للسماح بالهبوط الآمن، تتوافق مع تدابير مكافحة كوفيد-19، لسفن المنظمات غير الحكومية التي ترفع الأعلام الأوروبية المشاركة حاليًا في عمليات البحث والإنقاذ في المياه الدولية”.

اقرأ المزيد: قبل طردهم من منازلهم.. ملايين المستأجرين الأميركيين في مهلة حتى أكتوبر

وجدّدت المسؤولة الايطالية المطالبة بـ”استئناف المفاوضات بشأن ميثاق الهجرة واللجوء الجديد (المقترح من المفوضية) لمبدأ التضامن بين الدول الأعضاء لإعادة التوزيع الإجباري للمهاجرين الذين يتم إنقاذهم في البحر”، لمتابعة ما تمت الموافقة عليه في المجلس الأوروبي في 24 حزيران/يونيو الماضي.

يذكر أنه وصل إلى جزيرة صقلية جنوب إيطاليا، مطلع الشهر الماضي (التاسع من يوليو/تموز 2021)، 572 مهاجرا، منهم 180 قاصراً كانوا على متن السفينة أوشن فايكينغ بعد إنقاذهم في ست عمليات في مناطق قرب مالطا وليبيا، وفق ما أعلنت منظمة “أس أو أس ميديتيرانيه”.

 

و.س

ليفانت نيوز _ آكي الإيطالية _ مهاجر نيوز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit