منحة بقيمة 127 مليون دولار لليمن.. لدعم الأمن الغذائي

اليمن

تتدهور يومياً الأوضاع المعيشية التي يكابدها اليمنيون؛ نتيجة تداعيات الحرب الحوثية، وسط آثار إنسانية تعتبر الأسوأ في العالم، وبطبيعته كبلد زراعي بالدرجة الأولى، فقد تأثر قطاع الزراعة في اليمن بشكل كبير، لدرجة أضحت تشكل تهديداً للأمن الغذائي في ذلك البلد الفقير.

وبالتوازي مع أوضاع كتلك، قدم البنك الدولي منحة مالية بقيمة 127 مليون دولار، بغية دعم مشروع الأمن الغذائي وسبل العيش في اليمن، الذي ينفذ من خلال وكالات أممية.

اقرأ أيضاً: اليمن.. غارات للتحالف تكبد الحوثيين خسائر في جبهة رحبة

وذكر بيان مشترك لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبرنامج الأغذية العالمي، إن البنك الدولي قدم منحة مالية في مشروع مشترك، تصل تكلفته إلى 127 مليون دولار أمريكي، من شأنه أن يوفر فرصاً لبناء أمن غذائي مستدام للأسر الريفية في اليمن.

وكشف البيان أن “المنحة ستركز على تقديم الدعم العاجل للأسر الضعيفة من خلال فرص النقد مقابل العمل والدعم الغذائي للأمهات والأطفال”.

اليمن

كما ستعمل المنحة على توفير دعم مركّز لسبل العيش بغية تمكين الإنتاج الزراعي على المدى القصير، مع تمكين مساهمات القطاع الزراعي في تحسين الأمن الغذائي والنشاط الاقتصادي على المدى الطويل.

وأجهزت الحرب في اليمن، والدائرة منذ قرابة سبع سنوات، على ما نسبته 80 % من المزارع والمنشآت الزراعية في اليمن، وبشكل خاص في المناطق الوسطى من البلاد، حيث تزدهر الزراعة بشكل أساسي، تبعاً لتقارير منظمات دولية.

ليفانت-وكالات

تتدهور يومياً الأوضاع المعيشية التي يكابدها اليمنيون؛ نتيجة تداعيات الحرب الحوثية، وسط آثار إنسانية تعتبر الأسوأ في العالم، وبطبيعته كبلد زراعي بالدرجة الأولى، فقد تأثر قطاع الزراعة في اليمن بشكل كبير، لدرجة أضحت تشكل تهديداً للأمن الغذائي في ذلك البلد الفقير.

وبالتوازي مع أوضاع كتلك، قدم البنك الدولي منحة مالية بقيمة 127 مليون دولار، بغية دعم مشروع الأمن الغذائي وسبل العيش في اليمن، الذي ينفذ من خلال وكالات أممية.

اقرأ أيضاً: اليمن.. غارات للتحالف تكبد الحوثيين خسائر في جبهة رحبة

وذكر بيان مشترك لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبرنامج الأغذية العالمي، إن البنك الدولي قدم منحة مالية في مشروع مشترك، تصل تكلفته إلى 127 مليون دولار أمريكي، من شأنه أن يوفر فرصاً لبناء أمن غذائي مستدام للأسر الريفية في اليمن.

وكشف البيان أن “المنحة ستركز على تقديم الدعم العاجل للأسر الضعيفة من خلال فرص النقد مقابل العمل والدعم الغذائي للأمهات والأطفال”.

اليمن

كما ستعمل المنحة على توفير دعم مركّز لسبل العيش بغية تمكين الإنتاج الزراعي على المدى القصير، مع تمكين مساهمات القطاع الزراعي في تحسين الأمن الغذائي والنشاط الاقتصادي على المدى الطويل.

وأجهزت الحرب في اليمن، والدائرة منذ قرابة سبع سنوات، على ما نسبته 80 % من المزارع والمنشآت الزراعية في اليمن، وبشكل خاص في المناطق الوسطى من البلاد، حيث تزدهر الزراعة بشكل أساسي، تبعاً لتقارير منظمات دولية.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit