مرة أخرى.. جوليان أسانج مهدد بتسليمه للولايات المتحدة

60 طبيب يحذرون من موت اسانج في السجن

يتعرض جوليان أسانج للتهديد مرة أخرى بتسليمه إلى الولايات المتحدة بعد قرار مفاجئ من قاض بريطاني بإعادة فحص الأدلة التي يحتمل أن تكون مضللة حول حالة الصحة العقلية لأسانج.

وحصلت الحكومة الأمريكية على إذن بتمديد استئنافها ضد قرار منع تسليم أسانج يوم الأربعاء، بعد أن جادل محاموها بأن القرار يستند إلى أدلة غير موثوقة.

وفي وقت سابق من يناير، قضت القاضية فانيسا باريتسر بأنه لا ينبغي تسليم مؤسس موقع ويكيليكس من بريطانيا إلى الولايات المتحدة لمواجهة اتهامات بشأن الإفراج عن وثائق عسكرية سرية، لأن هناك فرصة كبيرة لقيام أسانج بالانتحار في الحجز الأمريكي.

اقرأ أيضاً: 60 طبيباً يحذرون من موت أسانج في السجن

واستند استنتاجها إلى تقرير من الخبير النفسي البروفيسور مايكل كوبلمان، الذي فحص أسانج قبل جلسة تسليم المجرمين.

ومع ذلك، ذكر كوبلمان يوم الأربعاء، رئيس طب الاعصاب في كلية كينغز في لندن، والمتهم من قبل المحامين الأميركيين “طوعاً” بتضليل المحكمة وذلك بادعائه عدم معرفته بأسرة أسانج السرية في شهادته ما يمكن أنه أثر على شهادته، وبدأ أسانج علاقة مع ستيلا موريس وأنجب طفلين أثناء لجوئه إلى السفارة الإكوادورية في لندن.

على هذا، يمكن تفسير انحياز اللورد جاستيس هولرويد إلى محامي الحكومة الأمريكية، قائلاً إنه من العدل الشك في حيادية الأدلة الأولية لكوبلمان، وحكم أنه يمكن التشكيك في صحة تقريره كجزء من الاستئناف.

الولايات المتحدة: مساعدات بقيمة 1.5 مليون دولار للشراكة مع الكاريبي

وبحسب ما ورد قال هولروي في المحكمة يوم الأربعاء: “باختياره حذف ما يعرفه عن علاقة [أسانج] الأخيرة والحالية بالسيدة موريس وأطفالهم عند التعبير عن آرائهم، بشأن مسألة مثل تأثير الحبس الانفرادي في السفارة والمخاطر بخصوص الانتحار، يمكن القول على الأقل أن الأستاذ كوبيلمان لم يتصرف وفقًا للإعلان، وأن قاضي المقاطعة [Baraitser] أخطأ في عدم أخذ ذلك في الاعتبار في تقييمها لمصداقيته”.

وأضاف هولرويدي: “نظراً للأهمية التي تكتسيها إقامة العدل في أن تكون المحكمة قادرة على الرد على حيادية شاهد خبير، يمكن القول بأنه كان ينبغي إيلاء المزيد من الاهتمام التفصيلي والنقدي لسبب تقديم [كوبيلمان]” الاستجابة الإنسانية المفهومة ” وهو ما يرتقي إلى تقرير مضلل”.

وكان هولرويد يشير إلى استنتاج باريتسر بأن فشل كوبيلمان الأولي في الكشف عن تلك المعلومات كان “استجابة بشرية مفهومة” لاكتشاف عائلة أسانج السرية، فيما من المقرر عقد جلسة الاستئناف الكاملة في 27 و 28 أكتوبر.

وأسانج متهم بقائمة من 18 جريمة فيدرالية في الولايات المتحدة، بما في ذلك التآمر للحصول على مئات الآلاف من الصفحات من وثائق حكومية بالغة السرية وإصدارها.

ليفانت-دايلي بيست

يتعرض جوليان أسانج للتهديد مرة أخرى بتسليمه إلى الولايات المتحدة بعد قرار مفاجئ من قاض بريطاني بإعادة فحص الأدلة التي يحتمل أن تكون مضللة حول حالة الصحة العقلية لأسانج.

وحصلت الحكومة الأمريكية على إذن بتمديد استئنافها ضد قرار منع تسليم أسانج يوم الأربعاء، بعد أن جادل محاموها بأن القرار يستند إلى أدلة غير موثوقة.

وفي وقت سابق من يناير، قضت القاضية فانيسا باريتسر بأنه لا ينبغي تسليم مؤسس موقع ويكيليكس من بريطانيا إلى الولايات المتحدة لمواجهة اتهامات بشأن الإفراج عن وثائق عسكرية سرية، لأن هناك فرصة كبيرة لقيام أسانج بالانتحار في الحجز الأمريكي.

اقرأ أيضاً: 60 طبيباً يحذرون من موت أسانج في السجن

واستند استنتاجها إلى تقرير من الخبير النفسي البروفيسور مايكل كوبلمان، الذي فحص أسانج قبل جلسة تسليم المجرمين.

ومع ذلك، ذكر كوبلمان يوم الأربعاء، رئيس طب الاعصاب في كلية كينغز في لندن، والمتهم من قبل المحامين الأميركيين “طوعاً” بتضليل المحكمة وذلك بادعائه عدم معرفته بأسرة أسانج السرية في شهادته ما يمكن أنه أثر على شهادته، وبدأ أسانج علاقة مع ستيلا موريس وأنجب طفلين أثناء لجوئه إلى السفارة الإكوادورية في لندن.

على هذا، يمكن تفسير انحياز اللورد جاستيس هولرويد إلى محامي الحكومة الأمريكية، قائلاً إنه من العدل الشك في حيادية الأدلة الأولية لكوبلمان، وحكم أنه يمكن التشكيك في صحة تقريره كجزء من الاستئناف.

الولايات المتحدة: مساعدات بقيمة 1.5 مليون دولار للشراكة مع الكاريبي

وبحسب ما ورد قال هولروي في المحكمة يوم الأربعاء: “باختياره حذف ما يعرفه عن علاقة [أسانج] الأخيرة والحالية بالسيدة موريس وأطفالهم عند التعبير عن آرائهم، بشأن مسألة مثل تأثير الحبس الانفرادي في السفارة والمخاطر بخصوص الانتحار، يمكن القول على الأقل أن الأستاذ كوبيلمان لم يتصرف وفقًا للإعلان، وأن قاضي المقاطعة [Baraitser] أخطأ في عدم أخذ ذلك في الاعتبار في تقييمها لمصداقيته”.

وأضاف هولرويدي: “نظراً للأهمية التي تكتسيها إقامة العدل في أن تكون المحكمة قادرة على الرد على حيادية شاهد خبير، يمكن القول بأنه كان ينبغي إيلاء المزيد من الاهتمام التفصيلي والنقدي لسبب تقديم [كوبيلمان]” الاستجابة الإنسانية المفهومة ” وهو ما يرتقي إلى تقرير مضلل”.

وكان هولرويد يشير إلى استنتاج باريتسر بأن فشل كوبيلمان الأولي في الكشف عن تلك المعلومات كان “استجابة بشرية مفهومة” لاكتشاف عائلة أسانج السرية، فيما من المقرر عقد جلسة الاستئناف الكاملة في 27 و 28 أكتوبر.

وأسانج متهم بقائمة من 18 جريمة فيدرالية في الولايات المتحدة، بما في ذلك التآمر للحصول على مئات الآلاف من الصفحات من وثائق حكومية بالغة السرية وإصدارها.

ليفانت-دايلي بيست

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit