لبنان يحيي ذكرى انفجار مرفأ بيروت بالخيبة والأمل

لبنان ضبط شاحنة محملّة بـ 20 طن من نيترات الأمونيوم في البقاع
مرفأ بيروت بعد الانفجار أرشيفية

يصادف اليوم الأربعاء، 4 آب/أغسطس عام 2020، الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت الأليم، الذي أدى إلى مقتل 214 شخصا على الأقل وجرح أكثر من 6500 آخرين، بعد انفجار 2750 طنا من نترات الأمونيوم.

وخلف الانفجار وراءه آثاراً مادية ومعنوية، فضلاً عن التخبطات السياسية، خصوصاً بعد انهيار الليرة اللبنانية، التي أدت إلى صدمة نفسية لدى اللبنانيين، وارتفاع مستويات الفقر وتعثر التحقيق في أسباب هذه الكارثة وتحديد المسؤولين عنها إضافة إلى الفشل في تشكيل حكومة تأخذ على عاتقها مسؤولية النهوض بالبلاد.

بري: البرلمان مستعد لرفع الحصانة عن الجميع بقضية مرفأ بيروت

وما يزال نحو 300 ألف شخص ممن خسروا مساكنهم بعد الانفجار مباشرة، ومن بينهم 80 ألف طفل، فاقدين للمأوى، وفقاً لموقع سكاي نيوز.

ودعا أهالي الضحايا إلى الخروج بمظاهرات تحت شعار “العدالة الآن”، لمحاسبة مرتكبي التفجير الإجرامي، تنطلق عند الساعة الثالثة والنصف (12:30 بتوقيت غرينتش) اليوم الاربعاء، في اتجاه المرفأ حيث ستقام تلاوة صلوات إسلامية ومسيحية.

كما ستنطلق من مناطق عدة في بيروت مظاهرات دعت إليها أحزاب ومجموعات معارضة ومحامون وأطباء، على أن تلتقي قرب المرفأ قبل أن تتوجه إلى مجلس النواب.

اقرأ المزيد: رسالة من السيسي لسعيّد.. فحواها: كل إمكانياتنا مُسخرة لدعمكم

يشار إلى أن الانفجار الهائل، بالعنبر رقم 12 في مرفأ بيروت وقع في يوم الثلاثاء الرابع من آب/ أغسطس 2020، وألحق دماراً ضخماً في المرفأ، والأحياء القريبة منه.

اقرأ المزيد: بارزاني: مجموعة مسلحة تحاول عرقلة عودة أهالي سنجار

واتهمت منظمة العفو الدولية، السلطات اللبنانية بعرقلة التحقيق في الحادث، الذي مر عليه عام كامل، حيث يبدي المصابون وعائلات الضحايا خيبة أملهم من عدم تقدم التحقيق في المأساة وعدم محاسبة أي من كبار المسؤولين، بسبب فساد الطبقة السياسية في لبنان.

ليفانت – وكالات

يصادف اليوم الأربعاء، 4 آب/أغسطس عام 2020، الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت الأليم، الذي أدى إلى مقتل 214 شخصا على الأقل وجرح أكثر من 6500 آخرين، بعد انفجار 2750 طنا من نترات الأمونيوم.

وخلف الانفجار وراءه آثاراً مادية ومعنوية، فضلاً عن التخبطات السياسية، خصوصاً بعد انهيار الليرة اللبنانية، التي أدت إلى صدمة نفسية لدى اللبنانيين، وارتفاع مستويات الفقر وتعثر التحقيق في أسباب هذه الكارثة وتحديد المسؤولين عنها إضافة إلى الفشل في تشكيل حكومة تأخذ على عاتقها مسؤولية النهوض بالبلاد.

بري: البرلمان مستعد لرفع الحصانة عن الجميع بقضية مرفأ بيروت

وما يزال نحو 300 ألف شخص ممن خسروا مساكنهم بعد الانفجار مباشرة، ومن بينهم 80 ألف طفل، فاقدين للمأوى، وفقاً لموقع سكاي نيوز.

ودعا أهالي الضحايا إلى الخروج بمظاهرات تحت شعار “العدالة الآن”، لمحاسبة مرتكبي التفجير الإجرامي، تنطلق عند الساعة الثالثة والنصف (12:30 بتوقيت غرينتش) اليوم الاربعاء، في اتجاه المرفأ حيث ستقام تلاوة صلوات إسلامية ومسيحية.

كما ستنطلق من مناطق عدة في بيروت مظاهرات دعت إليها أحزاب ومجموعات معارضة ومحامون وأطباء، على أن تلتقي قرب المرفأ قبل أن تتوجه إلى مجلس النواب.

اقرأ المزيد: رسالة من السيسي لسعيّد.. فحواها: كل إمكانياتنا مُسخرة لدعمكم

يشار إلى أن الانفجار الهائل، بالعنبر رقم 12 في مرفأ بيروت وقع في يوم الثلاثاء الرابع من آب/ أغسطس 2020، وألحق دماراً ضخماً في المرفأ، والأحياء القريبة منه.

اقرأ المزيد: بارزاني: مجموعة مسلحة تحاول عرقلة عودة أهالي سنجار

واتهمت منظمة العفو الدولية، السلطات اللبنانية بعرقلة التحقيق في الحادث، الذي مر عليه عام كامل، حيث يبدي المصابون وعائلات الضحايا خيبة أملهم من عدم تقدم التحقيق في المأساة وعدم محاسبة أي من كبار المسؤولين، بسبب فساد الطبقة السياسية في لبنان.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit