لبنان.. قتلى وجرحى باشتباكات على مادة البنزين

لبنان أزمة وقود
لبنان_ أزمة وقود/ أرشيفية

يُعاني لبنان من أزمة اقتصادية حادة، انهارت فيها قيمة العملة وارتفعت أسعار المواد الغذائية. إضافة إلى انقطاع مادتي البنزين والمازوت والعديد من الأدوية والمعدات الطبية. وتطوّرت هذه الأحوال الضيقة إلى اشتباكات، خلفت قتلى وجرحى، بسبب السعي للحصول على مادة البنزين.

وأفادت صحيفة “النهار”، اليوم الاثنين، بمقتل شخص وإصابة آخرين بإطلاق للنار في أحد محطات وقود منطقة الضنية. وقالت الجريدة بأنه وقع إشكال فردي أمام محطة في بلدة بخعون  -الضنية، ما لبث أن تطوّر إلى إطلاق النار من سلاح حربي، أُصيب على إثره شخص برصاصتين في القلب.

ونُقل المصاب مباشرة إلى مشفى في زغرتا، لكنّه فارق الحياة متأثراً بجراحه، فيما أفيد عن نقل الجرحى الآخرين إلى مستشفيات المنطقة لتلقّي العلاج. وقد عُرف أن الإشكال وقع بسبب أفضليّة على تعبئة الوقود.

وهذا ليس الخلاف الأول للحصول على مادة البنزين في لبنان، فقد قُتل شخصان في منطقة التبانة بشمال لبنان، جراء إشكال تطور لإطلاق نار، على خلفية بيع وشراء مادة البنزين في “السوق السوداء”.

اقرأ أيضاً: الجيش اللبناني يمنع عملية تهريب إلى سوريا.. احتوت أدوية وبنزين

وقال موقع “لبنان 24” بأنه تم القاء قنبلة في منطقة البداوي فجراً، وبعدها حضرت فرق الإسعاف في جهاز الطوارئ والإغاثة، التي عملت على نقل القتيلين، وهما حسين جابر وعلاء الأحمد، إلى المستشفى الإسلامي

وشهد محيط المشفى انتشاراً كثيفاً للجيش تخوفاً من حصول أي رد فعل. ليُعلن بعدها تسليم المدعو “ي.ر” الذي أقدم على إطلاق الرصاص على الشابين، إلى مخابرات الجيش.

ليفانت نيوز_ النهار، لبنان24

يُعاني لبنان من أزمة اقتصادية حادة، انهارت فيها قيمة العملة وارتفعت أسعار المواد الغذائية. إضافة إلى انقطاع مادتي البنزين والمازوت والعديد من الأدوية والمعدات الطبية. وتطوّرت هذه الأحوال الضيقة إلى اشتباكات، خلفت قتلى وجرحى، بسبب السعي للحصول على مادة البنزين.

وأفادت صحيفة “النهار”، اليوم الاثنين، بمقتل شخص وإصابة آخرين بإطلاق للنار في أحد محطات وقود منطقة الضنية. وقالت الجريدة بأنه وقع إشكال فردي أمام محطة في بلدة بخعون  -الضنية، ما لبث أن تطوّر إلى إطلاق النار من سلاح حربي، أُصيب على إثره شخص برصاصتين في القلب.

ونُقل المصاب مباشرة إلى مشفى في زغرتا، لكنّه فارق الحياة متأثراً بجراحه، فيما أفيد عن نقل الجرحى الآخرين إلى مستشفيات المنطقة لتلقّي العلاج. وقد عُرف أن الإشكال وقع بسبب أفضليّة على تعبئة الوقود.

وهذا ليس الخلاف الأول للحصول على مادة البنزين في لبنان، فقد قُتل شخصان في منطقة التبانة بشمال لبنان، جراء إشكال تطور لإطلاق نار، على خلفية بيع وشراء مادة البنزين في “السوق السوداء”.

اقرأ أيضاً: الجيش اللبناني يمنع عملية تهريب إلى سوريا.. احتوت أدوية وبنزين

وقال موقع “لبنان 24” بأنه تم القاء قنبلة في منطقة البداوي فجراً، وبعدها حضرت فرق الإسعاف في جهاز الطوارئ والإغاثة، التي عملت على نقل القتيلين، وهما حسين جابر وعلاء الأحمد، إلى المستشفى الإسلامي

وشهد محيط المشفى انتشاراً كثيفاً للجيش تخوفاً من حصول أي رد فعل. ليُعلن بعدها تسليم المدعو “ي.ر” الذي أقدم على إطلاق الرصاص على الشابين، إلى مخابرات الجيش.

ليفانت نيوز_ النهار، لبنان24

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit