في أصل فايروس كوفيد-19.. تقرير سري بين يدي الرئيس الأميركي يُكشف عن تفاصيله قريباً

في ذكرى 11 سبتمر السوداء بايدن يدعو الأميركيين للوحدة
الرئيس الأميركي جو بايدن، صورة أرشيفية. shutterstock

لم يسفر التقييم الجديد من قبل وكالات الاستخبارات الأميركية من أصول Covid-19 المُسلّم  إلى البيت الأبيض يوم الثلاثاء عن استنتاج نهائي بشأن ما إذا كان كوفيد-19 الجديد انتقل إلى البشر بشكل طبيعي، أو عبر تسرب مختبر، بسبب قلة المعلومات القادمة من الصين، يقول مسؤولان كبيران لصحيفة وول ستريت جورنال.

وكشفت الصحيفة أن مسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية كانوا على خلاف بشأن تقديم شكوى رسمية ضد الصين حول تفشي فيروس كورونا، بعد أن أصدر مسؤول كبير في الوزارة تقييما يشير إلى فرضية تسرب الفيروس من مختبر.

وقالت الصحيفة إن التقرير الاستخباراتي الذي أمر به الرئيس الأميركي، جو بايدن، وكان مقرراً أن يتسلمه الثلاثاء، يسلط الضوء على “التحدي” الذي تواجهه إدارته في الحصول على معلومات من بكين بشأن أصل الفيروس وهي القضية التي كانت مثار مناقشات عدّة بين الوكالات الأميركية ولم يتم التوصل إلى نتائج “قاطعة” بشأنها.

لقاح كورونا
لقاح كورونا (أرشيف)

ويؤكد التقرير على أهمية حث الصين لتبادل سجلات مختبرات وعينات للجينوم والبيانات الأخرى الذي يمكن أن يوفر المزيد من الإضاءة بشأن أصول الفيروس، الذي قتل أكثر من أربعة ملايين شخص على مستوى عالمي.

وأشار مسؤولو الإدارة إلى أنه من غير المرجح أن يقدم التقرير السري “نتيجة نهائية” حول ما إذا كان الفيروس قد انتقل إلى بشكل طبيعي أو نتيجة تسرب، ويرجع ذلك جزئياً إلى “نقص المعلومات التفصيلية من الصين”، وفقاً لما نقلته الصحيفة عن مسؤولين أميركيين.

اقرأ المزيد: إسرائيل لـ واشنطن: نعارض إعادة العمل بالاتفاق النووي مع طِهران

وقال مسؤول للصحيفة: “لا يمكنك التعمق إلا بالقدر الذي يسمح به الموقف… إذا لم تمنح الصين حق الوصول إلى مجموعات بيانات معينة، فلن تعرف أبداً”.

وكان فريق من الخبراء الدوليين بقيادة منظمة الصحة العالمية قد أصدر تقريراً تمهيدياً عدّ أنه من “غير المرجح على الإطلاق” أن تكون أصول كوفيد 19 مرتبطة بتسرب الفيروس من مختبر. وهاجم منتقدون التقييم الأولي للمنظمة، قائلين إنه جهد غير دقيق، وأشاروا إلى أن جميع أعضاء الفريق الذين تم إرسالهم إلى الصين كانوا بحاجة إلى موافقة الحكومة الصينية.

 

ليفانت نيوز _ وكالات _ وول ستريت جورنال

لم يسفر التقييم الجديد من قبل وكالات الاستخبارات الأميركية من أصول Covid-19 المُسلّم  إلى البيت الأبيض يوم الثلاثاء عن استنتاج نهائي بشأن ما إذا كان كوفيد-19 الجديد انتقل إلى البشر بشكل طبيعي، أو عبر تسرب مختبر، بسبب قلة المعلومات القادمة من الصين، يقول مسؤولان كبيران لصحيفة وول ستريت جورنال.

وكشفت الصحيفة أن مسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية كانوا على خلاف بشأن تقديم شكوى رسمية ضد الصين حول تفشي فيروس كورونا، بعد أن أصدر مسؤول كبير في الوزارة تقييما يشير إلى فرضية تسرب الفيروس من مختبر.

وقالت الصحيفة إن التقرير الاستخباراتي الذي أمر به الرئيس الأميركي، جو بايدن، وكان مقرراً أن يتسلمه الثلاثاء، يسلط الضوء على “التحدي” الذي تواجهه إدارته في الحصول على معلومات من بكين بشأن أصل الفيروس وهي القضية التي كانت مثار مناقشات عدّة بين الوكالات الأميركية ولم يتم التوصل إلى نتائج “قاطعة” بشأنها.

لقاح كورونا
لقاح كورونا (أرشيف)

ويؤكد التقرير على أهمية حث الصين لتبادل سجلات مختبرات وعينات للجينوم والبيانات الأخرى الذي يمكن أن يوفر المزيد من الإضاءة بشأن أصول الفيروس، الذي قتل أكثر من أربعة ملايين شخص على مستوى عالمي.

وأشار مسؤولو الإدارة إلى أنه من غير المرجح أن يقدم التقرير السري “نتيجة نهائية” حول ما إذا كان الفيروس قد انتقل إلى بشكل طبيعي أو نتيجة تسرب، ويرجع ذلك جزئياً إلى “نقص المعلومات التفصيلية من الصين”، وفقاً لما نقلته الصحيفة عن مسؤولين أميركيين.

اقرأ المزيد: إسرائيل لـ واشنطن: نعارض إعادة العمل بالاتفاق النووي مع طِهران

وقال مسؤول للصحيفة: “لا يمكنك التعمق إلا بالقدر الذي يسمح به الموقف… إذا لم تمنح الصين حق الوصول إلى مجموعات بيانات معينة، فلن تعرف أبداً”.

وكان فريق من الخبراء الدوليين بقيادة منظمة الصحة العالمية قد أصدر تقريراً تمهيدياً عدّ أنه من “غير المرجح على الإطلاق” أن تكون أصول كوفيد 19 مرتبطة بتسرب الفيروس من مختبر. وهاجم منتقدون التقييم الأولي للمنظمة، قائلين إنه جهد غير دقيق، وأشاروا إلى أن جميع أعضاء الفريق الذين تم إرسالهم إلى الصين كانوا بحاجة إلى موافقة الحكومة الصينية.

 

ليفانت نيوز _ وكالات _ وول ستريت جورنال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit