فولكسفاغن: البيانات ستكون حجر أساس في سيارات المستقبل

Volkswagen

توقع هيربرت ديس، رئيس مجموعة “فولكسفاغن” الألمانية العملاقة لصناعة السيارات، أن البيانات المهمة لسلامة السيارات ذاتية القيادة، وطريقة التعامل معها، ستكون من القضايا المهمة التي سيتعين على التكنولوجيا التعامل معها في المستقبل.

وقال ديس في تصريحات صحافية أمس، إنه ما تزال هناك حاجة إلى كثير من العمل قبل أن تصبح هذه السيارات متاحة على نطاق واسع. وتعتزم “فولكسفاجن” تكثيف العمل في مجال التنقل الكهربائي والرقمنة من أجل الفوز بحصة سوقية في الولايات المتحدة، وهي سوق رئيسة لشركة صناعة السيارات الألمانية.

هربرت ديس الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكسفاجن يتحدث أثناء الاجتماع العام السنوي للمجموعة في العاصمة الألمانية برلين يوم 3 مايو أيار 2018. تصوير أكسل شميت – رويترز.

وأضاف ديس: “بحلول 2030 نتوقع أن نرى عمليات تشغيل الأسطول، وكذلك السيارات الخاصة التي تسير ذاتيا لمسافات طويلة”. ولم يستبعد ديس حدوث انتكاسات، مشيراً في المقابل إلى أنه ما يزال متبقيا ثمانية أو تسعة أعوام على الموعد المستهدف.

وأوضح “هناك موارد تنموية كبيرة جدا يتم ضخها في جميع أنحاء العالم لهذا الغرض، المشروع يعتمد على استخدام الذكاء الصنعي لإدراك مواقف القيادة المختلفة، التكنولوجيا تتقدم بسرعة كبيرة في الوقت الحالي”.

وقال: “عقبات السلامة كبيرة أيضاً -وهناك العديد من الحالات الخاصة التي يمكن أن تحدث لك على الطريق، من الصعب تقييم تلك الحالات”.

وذكر أن استخدام بيانات السيارة صار أيضا قضية ذات أهمية متزايدة، وأن تشبيك السائقين وشركات صناعة السيارات ومقدمي الخدمات يعني معالجة قيم مختلفة.

اقرأ المزيد: زيادة الطلب والأسعار يرفعان عائدات ليبيا النفطية

وفي نوفمبر 2018، توقع هربرت ديس، الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكسفاجن في تصريحات لموقع أوتوموتيف نيوز إن الشركة قد تنتج ما يصل إلى 50 مليون سيارة كهربائية في مصنعها الجديد للسيارات الكهربائية وإنها تتطلع لزيادة إنتاجها في الولايات المتحدة.

وكالات _ رويترز

توقع هيربرت ديس، رئيس مجموعة “فولكسفاغن” الألمانية العملاقة لصناعة السيارات، أن البيانات المهمة لسلامة السيارات ذاتية القيادة، وطريقة التعامل معها، ستكون من القضايا المهمة التي سيتعين على التكنولوجيا التعامل معها في المستقبل.

وقال ديس في تصريحات صحافية أمس، إنه ما تزال هناك حاجة إلى كثير من العمل قبل أن تصبح هذه السيارات متاحة على نطاق واسع. وتعتزم “فولكسفاجن” تكثيف العمل في مجال التنقل الكهربائي والرقمنة من أجل الفوز بحصة سوقية في الولايات المتحدة، وهي سوق رئيسة لشركة صناعة السيارات الألمانية.

هربرت ديس الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكسفاجن يتحدث أثناء الاجتماع العام السنوي للمجموعة في العاصمة الألمانية برلين يوم 3 مايو أيار 2018. تصوير أكسل شميت – رويترز.

وأضاف ديس: “بحلول 2030 نتوقع أن نرى عمليات تشغيل الأسطول، وكذلك السيارات الخاصة التي تسير ذاتيا لمسافات طويلة”. ولم يستبعد ديس حدوث انتكاسات، مشيراً في المقابل إلى أنه ما يزال متبقيا ثمانية أو تسعة أعوام على الموعد المستهدف.

وأوضح “هناك موارد تنموية كبيرة جدا يتم ضخها في جميع أنحاء العالم لهذا الغرض، المشروع يعتمد على استخدام الذكاء الصنعي لإدراك مواقف القيادة المختلفة، التكنولوجيا تتقدم بسرعة كبيرة في الوقت الحالي”.

وقال: “عقبات السلامة كبيرة أيضاً -وهناك العديد من الحالات الخاصة التي يمكن أن تحدث لك على الطريق، من الصعب تقييم تلك الحالات”.

وذكر أن استخدام بيانات السيارة صار أيضا قضية ذات أهمية متزايدة، وأن تشبيك السائقين وشركات صناعة السيارات ومقدمي الخدمات يعني معالجة قيم مختلفة.

اقرأ المزيد: زيادة الطلب والأسعار يرفعان عائدات ليبيا النفطية

وفي نوفمبر 2018، توقع هربرت ديس، الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكسفاجن في تصريحات لموقع أوتوموتيف نيوز إن الشركة قد تنتج ما يصل إلى 50 مليون سيارة كهربائية في مصنعها الجديد للسيارات الكهربائية وإنها تتطلع لزيادة إنتاجها في الولايات المتحدة.

وكالات _ رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit