عبر معبر “الكرامة / طريبيل”.. بدء دخول الشاحنات العراقية والأردنية إلى البلدين

بدء دخول الشاحنات العراقية والأردنية إلى البلدين
بدء دخول الشاحنات العراقية والأردنية إلى البلدين/ أرشيفية

أجاز العراق والأردن، اليوم الأحد، دخول شاحنات البضائع من البلدين بنظام “door to door”، وأيضاً بدأت الشاحنات في دخول ساحات التبادل على الحدود بنظام النقل التبادلي “back to back”، بحسب موقع “عمون”. معبر 

وبحسب نظام “door to door” يُسمح بدخول الشاحنات العراقية إلى الأراضي الأردنية، ودخول الشاحنات الأردنية للأراضي العراقية.

أما في نظام “back to back” يُتاح دخول الشاحنة الأردنية والعراقية إلى ساحة على الحدود بين البلدين تم تخصيصها للتبادل التجاري وبعدها يجري نقل البضائع بين الشاحنات في تلك الساحة.

ومنذ 2017، أعاد البلدان فتح معبر “الكرامة / طريبيل” الحدودي، الرابط بين الأردن والعراق،  وفي عام 2019 بلغت قيمة الصادرات الأردنية إلى العراق قبل أزمة كورونا نحو 466 مليون دينار أردني.

في المقابل بلغت الواردات من العراق 1.6 مليون دينار، حيث كان يميل الميزان التجاري (الفرق بين قيمة الواردات والصادرات) لمصلحة الأردن بـ 464.4 مليون دينار.

معبر طريبيل/ أرشيفية

شهدت العلاقات التجارية بين الاردن والعراق تطوراً ملحوظاً منذ اعادة فتح المعبر، ووافق العراق في كانون الثاني يناير عام 2019، على تزويد الأردن يوميا بـ 10 آلاف برميل من نفط خام كركوك باسعار مخفضة “تشكل 7 % من احتياجات الأردن” وفقا لوزارة الطاقة والثروة المعدنية الاردنية.

كما وقع الأردن مع العراق خلال العام نفسه اتفاقيات لدعم الاقتصاد خلال اجتماعات وزارية في معبر طريبيل-الكرامة أبرزها إنشاء منطقة صناعية مشتركة على مساحة 24 كيلومترا مربعاً.

اقرأ أيضاً: تركيا تحول غالبية المدارس “السورية” إلى قواعد عسكرية

وفعّل مجلس الوزراء العراقي قراراً اتخذه في عام 2017 بإعفاء سلع أردنية من رسوم جمركية اعتباراً من شباط فبراير عام 2019. كما قررت الحكومة إعفاء بضائع عراقية مورّدة من خلال ميناء العقبة الاردني بما نسبته 75% من رسوم المناولة لإتاحة المجال للجانب العراقي لاستيراد بعض من احتياجاته من السلع عبر الأردن.

ليفانت نيوز_ وكالة عمون

أجاز العراق والأردن، اليوم الأحد، دخول شاحنات البضائع من البلدين بنظام “door to door”، وأيضاً بدأت الشاحنات في دخول ساحات التبادل على الحدود بنظام النقل التبادلي “back to back”، بحسب موقع “عمون”. معبر 

وبحسب نظام “door to door” يُسمح بدخول الشاحنات العراقية إلى الأراضي الأردنية، ودخول الشاحنات الأردنية للأراضي العراقية.

أما في نظام “back to back” يُتاح دخول الشاحنة الأردنية والعراقية إلى ساحة على الحدود بين البلدين تم تخصيصها للتبادل التجاري وبعدها يجري نقل البضائع بين الشاحنات في تلك الساحة.

ومنذ 2017، أعاد البلدان فتح معبر “الكرامة / طريبيل” الحدودي، الرابط بين الأردن والعراق،  وفي عام 2019 بلغت قيمة الصادرات الأردنية إلى العراق قبل أزمة كورونا نحو 466 مليون دينار أردني.

في المقابل بلغت الواردات من العراق 1.6 مليون دينار، حيث كان يميل الميزان التجاري (الفرق بين قيمة الواردات والصادرات) لمصلحة الأردن بـ 464.4 مليون دينار.

معبر طريبيل/ أرشيفية

شهدت العلاقات التجارية بين الاردن والعراق تطوراً ملحوظاً منذ اعادة فتح المعبر، ووافق العراق في كانون الثاني يناير عام 2019، على تزويد الأردن يوميا بـ 10 آلاف برميل من نفط خام كركوك باسعار مخفضة “تشكل 7 % من احتياجات الأردن” وفقا لوزارة الطاقة والثروة المعدنية الاردنية.

كما وقع الأردن مع العراق خلال العام نفسه اتفاقيات لدعم الاقتصاد خلال اجتماعات وزارية في معبر طريبيل-الكرامة أبرزها إنشاء منطقة صناعية مشتركة على مساحة 24 كيلومترا مربعاً.

اقرأ أيضاً: تركيا تحول غالبية المدارس “السورية” إلى قواعد عسكرية

وفعّل مجلس الوزراء العراقي قراراً اتخذه في عام 2017 بإعفاء سلع أردنية من رسوم جمركية اعتباراً من شباط فبراير عام 2019. كما قررت الحكومة إعفاء بضائع عراقية مورّدة من خلال ميناء العقبة الاردني بما نسبته 75% من رسوم المناولة لإتاحة المجال للجانب العراقي لاستيراد بعض من احتياجاته من السلع عبر الأردن.

ليفانت نيوز_ وكالة عمون

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit