دفاع النيجر.. مقتل 15 جندياً بهجوم لداعش

دفاع النيجر مقتل 15 جندياً بهجوم لداعش

قُتل 15 جندياً من جيش النيجر وفُقد ستة في كمين جنوب غربي النيجر، أول أمس السبت. وحمّلت وزارة الدفاع النيجيرية مسؤولية الهجوم الجماعات الإرهابية المسلحة، وعلى رأسها تنظيم داعش.

وفي وقت متأخر من يوم الأحد، قالت وزارة الدفاع النيجيرية إن المهاجمين نصبوا كميناً لمهمة إمداد في الساعة 1100 بالتوقيت المحلي في بلدة تورودي وبعدها أصيب الجنود الذين أخلوا الجرحى بعبوة ناسفة.

وقتل مقاتلو داعش المشتبه بهم، بحسب الوزارة، ما لا يقل عن 100 مدني، في 2 يناير، في غارات على قريتين في منطقة تيلابري الغربية، وما لا يقل عن 137 شخصًا في غارات منسقة، في مارس، في منطقة تاهوا المجاورة.دفاع النيجر.. مقتل 15 جندياً بهجوم لداعش

وأضاف بيان وزارة الدفاع النيجيرية إن القوات البرية في النيجر، مدعومة بالطائرات العسكرية، شنت “عملية بحث واسعة في المنطقة من أجل “القبض على الإرهابيين”.

تقع Torodi في الجنوب الغربي من منطقة Tillaberi التي تقع على طول حدود النيجر وبوركينا فاسو ومالي. هذه المناطق عرضة لهجمات متكررة من قبل الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى (EIGS) والجماعة التابعة للقاعدة لدعم الإسلام والمسلمين (GSIM)، أكبر تحالف جهادي في منطقة الساحل الأفريقي.

اقرأ المزيد: محامون إيرانيون لعريضة ضد تقييد الإنترنت.. والأطباء إلى احتجاجات مطلبية

وتستهدف الهجمات الجهادية المدنيين بشكل متزايد في منطقة تيلابيري، ففي الأسبوع الماضي قتلت تلك الجماعات 33 قروياً في هجومين منفصلين  شمالا، باتجاه الحدود مع مالي.

وتنتشر وحدة قوامها 1200 جندي تشادي في منطقة الحدود الثلاثة كجزء من قوة متعددة الجنسيات شكلتها مجموعة الساحل الخمسة G5 التي تضم بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر.

ليفانت نيوز _ أ ف ب

قُتل 15 جندياً من جيش النيجر وفُقد ستة في كمين جنوب غربي النيجر، أول أمس السبت. وحمّلت وزارة الدفاع النيجيرية مسؤولية الهجوم الجماعات الإرهابية المسلحة، وعلى رأسها تنظيم داعش.

وفي وقت متأخر من يوم الأحد، قالت وزارة الدفاع النيجيرية إن المهاجمين نصبوا كميناً لمهمة إمداد في الساعة 1100 بالتوقيت المحلي في بلدة تورودي وبعدها أصيب الجنود الذين أخلوا الجرحى بعبوة ناسفة.

وقتل مقاتلو داعش المشتبه بهم، بحسب الوزارة، ما لا يقل عن 100 مدني، في 2 يناير، في غارات على قريتين في منطقة تيلابري الغربية، وما لا يقل عن 137 شخصًا في غارات منسقة، في مارس، في منطقة تاهوا المجاورة.دفاع النيجر.. مقتل 15 جندياً بهجوم لداعش

وأضاف بيان وزارة الدفاع النيجيرية إن القوات البرية في النيجر، مدعومة بالطائرات العسكرية، شنت “عملية بحث واسعة في المنطقة من أجل “القبض على الإرهابيين”.

تقع Torodi في الجنوب الغربي من منطقة Tillaberi التي تقع على طول حدود النيجر وبوركينا فاسو ومالي. هذه المناطق عرضة لهجمات متكررة من قبل الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى (EIGS) والجماعة التابعة للقاعدة لدعم الإسلام والمسلمين (GSIM)، أكبر تحالف جهادي في منطقة الساحل الأفريقي.

اقرأ المزيد: محامون إيرانيون لعريضة ضد تقييد الإنترنت.. والأطباء إلى احتجاجات مطلبية

وتستهدف الهجمات الجهادية المدنيين بشكل متزايد في منطقة تيلابيري، ففي الأسبوع الماضي قتلت تلك الجماعات 33 قروياً في هجومين منفصلين  شمالا، باتجاه الحدود مع مالي.

وتنتشر وحدة قوامها 1200 جندي تشادي في منطقة الحدود الثلاثة كجزء من قوة متعددة الجنسيات شكلتها مجموعة الساحل الخمسة G5 التي تضم بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر.

ليفانت نيوز _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit