خبيرة تقدم نصائح تحفيزية لأخذ جرعات لقاح كوفيد-19

فيروس
فيروس كورونا (ليفانت )

ما يزال هناك الكثير من الناس الذين يخشون تلقي جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وذلك بعد خروج العديد من الأنباء الواردة، حول الآثار الجانبية التي ظهرت على بعض المتلقين.

قدمت الخبيرة الأميركية “بيجي دريكسلر” عدة نصائح لإقناع الناس من أجل أخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجدّ، وذلك عبر تدوينة نشرتها في حسابها الرسمي على موقع “تويتر”.

قالت عالمة النفس الأميركية “علينا في البداية أن نفهم تخوف البعض وعدم اتخاذ موقف صارم تجاههم، في سبيل تغيير رؤيتهم مستقبلاً”.

وأوضحت “دريكسلر” أن “التردد أمام اللقاح معقد ومتأصل في عدد من المعتقدات والعواطف”. وأردفت، إن “البعض يخاف من الآثار غير المعروفة للقاح، وآخرون غاضبون من الحكومة ، أو من الصين، أو من أي شخص آخر، لذلك إذا كنت تبقي نفسك على اطلاع ومُحدّث بتقارير صحية وعلمية ذات مصداقية، فمن الضروري الاستشهاد بالبيانات أو سرد جميع الأسباب التي تؤكد ضرورة التطعيم وأنت تتحدث معهم”.

وتابعت بالحديث، إن “أفضل طريقة لإقناع شخص ما بتغيير رأيه هي الاستماع أولاً، وفهم أين يكمن تخوفه، لأن افتراضاتك حول سبب تخوفه قد تكون خاطئة”.

اقرأ المزيد: الإمارات تطرح لقاح سينوفارم للفئات العمرية بين 3 و17 عاماً

وتابعت: “كما أن الذين لم يتلقوا جرعات اللقاح، يعرفون أنك تريد شيئاً منهم، استغلّ جانبهم الأكثر ليونة، وولعهم بك، من خلال جعله شخصياً. اشرح سبب أهمية اللقاح بالنسبة لك، وليس سبب وجوب أخذ اللقاح. قد تحاول عرض مخاوفك الخاصة، وكيف تغلبت عليها. تحدث إليهم عن كرهك لارتداء القناع مرة أخرى، ثم بأنك تفعل ذلك (التلقيح) من أجل سلامتك وسلامة كل من حولك”.

اقرأ المزيد: أكسفورد تجري تجارب على لقاح جديد لمواجهة “الطاعون”

الجدير بالذكر، أن هناك عدة دول أوروبية، فرضت اللقاح على السكان، وذلك بسبب ارتفاع عدد الإصابات في البلاد، وطبقت قوانين صارمة على الممتنعين عن أخذ اللقاح، من خلال منعمهم من الدخول إلى المطارات والمجمعات التجارية، وحتى الأمكان الترفييه التي تخضع للرقابة الحكومية.

ليفانت – وكالات

ما يزال هناك الكثير من الناس الذين يخشون تلقي جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وذلك بعد خروج العديد من الأنباء الواردة، حول الآثار الجانبية التي ظهرت على بعض المتلقين.

قدمت الخبيرة الأميركية “بيجي دريكسلر” عدة نصائح لإقناع الناس من أجل أخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجدّ، وذلك عبر تدوينة نشرتها في حسابها الرسمي على موقع “تويتر”.

قالت عالمة النفس الأميركية “علينا في البداية أن نفهم تخوف البعض وعدم اتخاذ موقف صارم تجاههم، في سبيل تغيير رؤيتهم مستقبلاً”.

وأوضحت “دريكسلر” أن “التردد أمام اللقاح معقد ومتأصل في عدد من المعتقدات والعواطف”. وأردفت، إن “البعض يخاف من الآثار غير المعروفة للقاح، وآخرون غاضبون من الحكومة ، أو من الصين، أو من أي شخص آخر، لذلك إذا كنت تبقي نفسك على اطلاع ومُحدّث بتقارير صحية وعلمية ذات مصداقية، فمن الضروري الاستشهاد بالبيانات أو سرد جميع الأسباب التي تؤكد ضرورة التطعيم وأنت تتحدث معهم”.

وتابعت بالحديث، إن “أفضل طريقة لإقناع شخص ما بتغيير رأيه هي الاستماع أولاً، وفهم أين يكمن تخوفه، لأن افتراضاتك حول سبب تخوفه قد تكون خاطئة”.

اقرأ المزيد: الإمارات تطرح لقاح سينوفارم للفئات العمرية بين 3 و17 عاماً

وتابعت: “كما أن الذين لم يتلقوا جرعات اللقاح، يعرفون أنك تريد شيئاً منهم، استغلّ جانبهم الأكثر ليونة، وولعهم بك، من خلال جعله شخصياً. اشرح سبب أهمية اللقاح بالنسبة لك، وليس سبب وجوب أخذ اللقاح. قد تحاول عرض مخاوفك الخاصة، وكيف تغلبت عليها. تحدث إليهم عن كرهك لارتداء القناع مرة أخرى، ثم بأنك تفعل ذلك (التلقيح) من أجل سلامتك وسلامة كل من حولك”.

اقرأ المزيد: أكسفورد تجري تجارب على لقاح جديد لمواجهة “الطاعون”

الجدير بالذكر، أن هناك عدة دول أوروبية، فرضت اللقاح على السكان، وذلك بسبب ارتفاع عدد الإصابات في البلاد، وطبقت قوانين صارمة على الممتنعين عن أخذ اللقاح، من خلال منعمهم من الدخول إلى المطارات والمجمعات التجارية، وحتى الأمكان الترفييه التي تخضع للرقابة الحكومية.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit