تونس تسدّ قسطاً ثانياً من ديونها.. خلال أسبوعين

تونس صندوق النقد الدولي

سدّت يوم الأربعاء، تونس قسطاً من ديونها الخارجية بقيمة 503 ملايين دولار، وهي ثاني دفعة من نوعها خلال أسبوعين.

وفي يوليو الماضي، دفعت تونس على الرغم من أوضاعها الاقتصادية الصعبة 506 ملايين دولار، وهو أكبر قسط لها هذا العام، لتبدد الشكوك بخصوص احتمالية التخلف عن السداد.

اقرأ أيضاً: ليس انقلاباً.. واشنطن عن موقفها من أحداث تونس

وكشفت اليوم ملامح خطة إنقاذ واسعة يحضرها الرئيس التونسي قيس سعيد للإسراع في اللحاق بوضع بلاده اقتصادياً، عقب أن أثقلتها صراعات السياسيين.

وباشرت تونس، التي شهدت في 2020، زيادةً في عبء ديونها، وانكماش اقتصادها 8.8% إلى جانب عجز مالي 11.4%، مناقشات مع صندوق النقد الدولي بخصوص حزمة مساعدات مالية.

وقال الرئيس التونسي في الأول من أغسطس الجاري، في مقطع مصور عرضه مكتبه، إنه توجد اتصالات مع “بلدان صديقة” لخفض العجز المالي للبلاد بيد إنه لم يذكر تفاصيل.

في الوقت عينه، أبدت الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل إدانتها للجوء قادة من “النهضة” للاستقواء بجهات أجنبية وتحريضها ضد تونس.

الاقتصاد التونسي

وشجب الاتحاد العام التونسي للشغل، في بيان عقب اجتماع له، بتهديدات رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بالعنف الداخلي ودول الجوار، معداً ذلك خطراً على مصالح تونس.

وازداد العجز المالي والدين العام في تونس بشكل كبير، في العام الماضي، بسبب الوباء وتنظم الحكومة مفاوضات مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض.

ليفانت-وكالات

سدّت يوم الأربعاء، تونس قسطاً من ديونها الخارجية بقيمة 503 ملايين دولار، وهي ثاني دفعة من نوعها خلال أسبوعين.

وفي يوليو الماضي، دفعت تونس على الرغم من أوضاعها الاقتصادية الصعبة 506 ملايين دولار، وهو أكبر قسط لها هذا العام، لتبدد الشكوك بخصوص احتمالية التخلف عن السداد.

اقرأ أيضاً: ليس انقلاباً.. واشنطن عن موقفها من أحداث تونس

وكشفت اليوم ملامح خطة إنقاذ واسعة يحضرها الرئيس التونسي قيس سعيد للإسراع في اللحاق بوضع بلاده اقتصادياً، عقب أن أثقلتها صراعات السياسيين.

وباشرت تونس، التي شهدت في 2020، زيادةً في عبء ديونها، وانكماش اقتصادها 8.8% إلى جانب عجز مالي 11.4%، مناقشات مع صندوق النقد الدولي بخصوص حزمة مساعدات مالية.

وقال الرئيس التونسي في الأول من أغسطس الجاري، في مقطع مصور عرضه مكتبه، إنه توجد اتصالات مع “بلدان صديقة” لخفض العجز المالي للبلاد بيد إنه لم يذكر تفاصيل.

في الوقت عينه، أبدت الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل إدانتها للجوء قادة من “النهضة” للاستقواء بجهات أجنبية وتحريضها ضد تونس.

الاقتصاد التونسي

وشجب الاتحاد العام التونسي للشغل، في بيان عقب اجتماع له، بتهديدات رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بالعنف الداخلي ودول الجوار، معداً ذلك خطراً على مصالح تونس.

وازداد العجز المالي والدين العام في تونس بشكل كبير، في العام الماضي، بسبب الوباء وتنظم الحكومة مفاوضات مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit