تقنية حديثة لرصد طقس الفضاء من الأرض

الفضاء

تعمل جامعة لانكستر البريطانية على تصميم شبكة نموذجية عبر جيل جديد من أجهزة الكشف عن الإشعاع، وذلك بغرض المساعدة في التنبؤ بالطقس في الفضاء وفهمها بصورذ أفضل من أي وقت مضى.

وتمكنت الجامعة من الحصول على دعم مالي من مجلس مرافق العلوم والتكنولوجيا البريطاني لهذا الغرض.

اقرأ: “تلغرام” يعلن عن توسيع نطاق مكالمات الفيديو إلى 1000 شخص

وأفادت الجامعة باستخدام جيل حديث من أجهزة الكشف عن الإشعاع للمساهمة في حماية أنظمة السلامة الحيوية والبنية التحتية الوطنية من تأثيرات الطقس الفضائي القاسي. حيث سيكشف عن الاضطرابات في الغلاف الجوي العلوي وبيئة الفضاء حول الأرض، والناجمة عن النشاط عند الشمس والذي من المحتمل أن يعطل التكنولوجيا ويؤدي إلى حدوث مخاطر جمة.

فتح باب التوظيف في الفضاء

اقرأ المزيد: “هواوي” تعلن عن إصدارها الجديد من هاتف Huawei P50 Pro

وستتيح الشبكة الجديدة مراقبة عالمية لوضع الطقس في الفضاء، مما يسمح للبشر فرصة للاستعداد لتأثير طقس الفضاء الصعب على مختلف شبكات الطاقة، وأنظمة الملاحة العالمية بواسطة الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية والطائرات والاتصالات اللاسلكية وأنظمة التحكم. وهو الأمر الذي قد ينجم عنه حدوث كوارث كبيرة في حال توقفت تلك التكنولوجيا.

ليفانت – وكالات

تعمل جامعة لانكستر البريطانية على تصميم شبكة نموذجية عبر جيل جديد من أجهزة الكشف عن الإشعاع، وذلك بغرض المساعدة في التنبؤ بالطقس في الفضاء وفهمها بصورذ أفضل من أي وقت مضى.

وتمكنت الجامعة من الحصول على دعم مالي من مجلس مرافق العلوم والتكنولوجيا البريطاني لهذا الغرض.

اقرأ: “تلغرام” يعلن عن توسيع نطاق مكالمات الفيديو إلى 1000 شخص

وأفادت الجامعة باستخدام جيل حديث من أجهزة الكشف عن الإشعاع للمساهمة في حماية أنظمة السلامة الحيوية والبنية التحتية الوطنية من تأثيرات الطقس الفضائي القاسي. حيث سيكشف عن الاضطرابات في الغلاف الجوي العلوي وبيئة الفضاء حول الأرض، والناجمة عن النشاط عند الشمس والذي من المحتمل أن يعطل التكنولوجيا ويؤدي إلى حدوث مخاطر جمة.

فتح باب التوظيف في الفضاء

اقرأ المزيد: “هواوي” تعلن عن إصدارها الجديد من هاتف Huawei P50 Pro

وستتيح الشبكة الجديدة مراقبة عالمية لوضع الطقس في الفضاء، مما يسمح للبشر فرصة للاستعداد لتأثير طقس الفضاء الصعب على مختلف شبكات الطاقة، وأنظمة الملاحة العالمية بواسطة الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية والطائرات والاتصالات اللاسلكية وأنظمة التحكم. وهو الأمر الذي قد ينجم عنه حدوث كوارث كبيرة في حال توقفت تلك التكنولوجيا.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit