الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٤ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
تقديرات إسرائيلية بتوجه حماس صوب التصعيد
حماس

قالت هيئة البث الإسرائيلية "مكان"، بأن ظناً يسود في الدوائر الأمنية أن زعيم تنظيم "حماس" في قطاع غزة، يحيى السنوار، على جاهزية لخوض جولة جديدة من المواجهة المسلحة مع إسرائيل.


ونوهت "مكان" إلى أن "سبب ذلك يعود إلى تراجع التأييد للحركة في صفوف الأهالي في القطاع، الذين يعانون أزمة اقتصادية خانقة".


وبينت هيئة البث أنه "وفقاً للتقييمات، فإن مخزون الصواريخ التي تملكها حماس ستكفيها للجولة الأخرى، إذ أنها لم تتكبد خسائر كبيرة خلال معركة حامي الأسوار"، مشيرةً إلى أن "المصادر الأمنية تلاحظ استئناف أعمال إنتاج الصواريخ داخل القطاع، وأن أجهزة الأمن تستعد لتظاهرات أخرى على الحدود تخطط لها حماس نهاية الأسبوع الحالي".


اقرأ أيضاً: حماس تهنئ طالبان.. وهنية التقى متزعميها في الدوحة

ووفق "مكان"، فإن مصادر في الجيش الإسرائيلي شككت في الرسائل التي بعثتها حماس إلى إسرائيل من خلال الوسطاء، حول أن حادث اقتحام الشبان الفلسطينيين السياج الأمني وإطلاق النار على الجنود لم يجرِ التخطيط له، وإن هذا الشك يرجع إلى الكمية الكبيرة للقنابل اليدوية والعبوات الناسفة التي كان يحملها الشبان، بجانب المسدس الذي استعمل لإطلاق النار على جندي في حرس الحدود.


حماس

هذا وكان قد قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، في السابع عشر من أغسطس الجاري، أن إسرائيل سترد على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة في الوقت الذي تراه مناسباً، مؤكداً أن الجيش على أهبة الاستعداد لمواجهة جميع السيناريوهات.


وأضاف: "هدفنا هو توفير الأمان لسكان الجنوب وغلاف غزة على المدى البعيد، وسنعمل في الوقت والمكان المناسبين وفي الظروف المناسبة لنا وليس لأي طرف آخر، من وجهة نظرنا العنوان في غزة هو حماس وليس جهات مارقة ولا أحد غير حماس".


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!