تعامل أنقرة مع الحرائق يُثير انتقادات المُعارضة

حرائق الغابات
حرائق الغابات

انتقد فائق أوزتراك، الناطق باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا، الحكومة نتيجة التعامل مع أزمة حرائق الغابات التي اندلعت على مدار أسبوع في مجموعة من المدن. الحرائق 

وذكر أوزتراك ساخراً، إن “الحكومة التي قالت إنها ستذهب إلى القمر منذ شهرين، لا تمتلك طائرة إطفاء حرائق.. لا توجد طائرات لإطفاء الحرائق لكن الحكومة لديها قصور طائرة -طائرات فارهة- لمراقبة الحريق”.

اقرأ أيضاً: عفرين.. اجتماع لتركيا مع الفصائل بغرض إرسال مرتزقة إلى أفغانستان

وأردف: “مثل هذه الغطرسة واللامبالاة تجاه مثل هذه الامة لم نر أو نسمع عنها من قبل”، مستفسراً: أين ذهبت هذه التريليونات من الدولارات؟ استثمر (الرئيس رجب طيب) أردوغان المليارات في قصور الطيران لنفسه، لكنه لم يشتري الطائرات اللازمة لإخماد حرائق الغابات، لا طائرات لإطفاء الحريق”.

ولفت أوزتراك إلى أنه “لا يوجد مركز أزمات مناسب ينسق وينظم العمل في الغابات، تصاعدت النيران والفوضى بينما ينتظر الجميع الرجل الذي يصدر التعليمات، لا تستطيع المؤسسات حتى القيام بواجباتها القانونية والروتينية دون تلقي تعليمات من أردوغان”.

مصرع 3 أتراك وإصابة 122 شخصاً إثر اندلاع حرائق في غابات تركيا

وتسعى أنقرة منذ ستة أيام للسيطرة على حرائق الغابات المستعرة في مجموعة من الولايات، بالاعتماد على ثلاث طائرات فقط مملوكة لها مخصصة لإطفاء الحرائق.

واستعانت تركيا بطائرات روسية وأخرى أوكرانية مزودة بخزانات ماء، للسيطرة على الحرائق، فيما معظم الطائرات التركية المشاركة بخلاف الطائرات الثلاث المخصصة لإخماد الحرائق إما طائرات هليكوبتر أو طائرات مسيرة، وقد قرر الاتحاد الأوروبي دعم أنقرة بثلاث طائرات إطفاء في ظل افتقارها لها.

ليفانت-وكالات

انتقد فائق أوزتراك، الناطق باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا، الحكومة نتيجة التعامل مع أزمة حرائق الغابات التي اندلعت على مدار أسبوع في مجموعة من المدن. الحرائق 

وذكر أوزتراك ساخراً، إن “الحكومة التي قالت إنها ستذهب إلى القمر منذ شهرين، لا تمتلك طائرة إطفاء حرائق.. لا توجد طائرات لإطفاء الحرائق لكن الحكومة لديها قصور طائرة -طائرات فارهة- لمراقبة الحريق”.

اقرأ أيضاً: عفرين.. اجتماع لتركيا مع الفصائل بغرض إرسال مرتزقة إلى أفغانستان

وأردف: “مثل هذه الغطرسة واللامبالاة تجاه مثل هذه الامة لم نر أو نسمع عنها من قبل”، مستفسراً: أين ذهبت هذه التريليونات من الدولارات؟ استثمر (الرئيس رجب طيب) أردوغان المليارات في قصور الطيران لنفسه، لكنه لم يشتري الطائرات اللازمة لإخماد حرائق الغابات، لا طائرات لإطفاء الحريق”.

ولفت أوزتراك إلى أنه “لا يوجد مركز أزمات مناسب ينسق وينظم العمل في الغابات، تصاعدت النيران والفوضى بينما ينتظر الجميع الرجل الذي يصدر التعليمات، لا تستطيع المؤسسات حتى القيام بواجباتها القانونية والروتينية دون تلقي تعليمات من أردوغان”.

مصرع 3 أتراك وإصابة 122 شخصاً إثر اندلاع حرائق في غابات تركيا

وتسعى أنقرة منذ ستة أيام للسيطرة على حرائق الغابات المستعرة في مجموعة من الولايات، بالاعتماد على ثلاث طائرات فقط مملوكة لها مخصصة لإطفاء الحرائق.

واستعانت تركيا بطائرات روسية وأخرى أوكرانية مزودة بخزانات ماء، للسيطرة على الحرائق، فيما معظم الطائرات التركية المشاركة بخلاف الطائرات الثلاث المخصصة لإخماد الحرائق إما طائرات هليكوبتر أو طائرات مسيرة، وقد قرر الاتحاد الأوروبي دعم أنقرة بثلاث طائرات إطفاء في ظل افتقارها لها.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit