تركيا تقتل شاباً سورياً أثناء محاولته العبور إلى أراضيها

صورة الضحية سالار عثمان نشطاء فيسبوك
صورة الضحية "سالار عثمان" (نشطاء - فيسبوك)

تواصل القوات التركية، إراقة دماء السوريين، حيث سجلت آخر حادثة قتل بحق الشاب السوري “سالار رمضان عثمان” من أهالي مدينة القامشلي، الذي تعرض للتعذيب الوحشي بالصعق الكهربائي من قبل الجندرما التركية، ما أدى إلى وفاته، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن القوات التركية، ارتكبت، جريمة قتل بحق المواطن السوري “سالار عثمان” بعد تعرضة للتعذيب الوحشي من قبل الدرك التركي، وذلك خلال محاولته العبور إلى الأراضي التركية.

وأشارت المصادر، إلى أن الجندرما التركية، قامت برمي جثة “سالار عثمان” بالقرب من مدينة ترباسبية المحاذية للحدود السورية – التركية.

وقام الأهالي بنقل جثة “عثمان”، البالغ من العمر “36 عاماً”، إلى أحد المشافي في “القامشلي” وهناك لفظ أنفاسه الأخيرة، صباح اليوم الاثنين.

وبلغ عدد الضحايا اللاجئين السوريين، الذين قتلوا برصاص الجنود الأتراك، 505 أشخاص، بينهم (95 طفلاً دون سن 18 عاماً، و67 امرأة)، وذلك حتى 25 آب 2021، وفقاً لإحصائية ورصد مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا.

وارتفع عدد الجرحى والمصابين السوريين الراغبين بدخول الأراضي التركية إلى أكثر 798 شخصاً، منذ بداية الثورة السورية عام 2011 حتى يومنا هذا.

ليفانت – وكالات

تواصل القوات التركية، إراقة دماء السوريين، حيث سجلت آخر حادثة قتل بحق الشاب السوري “سالار رمضان عثمان” من أهالي مدينة القامشلي، الذي تعرض للتعذيب الوحشي بالصعق الكهربائي من قبل الجندرما التركية، ما أدى إلى وفاته، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن القوات التركية، ارتكبت، جريمة قتل بحق المواطن السوري “سالار عثمان” بعد تعرضة للتعذيب الوحشي من قبل الدرك التركي، وذلك خلال محاولته العبور إلى الأراضي التركية.

وأشارت المصادر، إلى أن الجندرما التركية، قامت برمي جثة “سالار عثمان” بالقرب من مدينة ترباسبية المحاذية للحدود السورية – التركية.

وقام الأهالي بنقل جثة “عثمان”، البالغ من العمر “36 عاماً”، إلى أحد المشافي في “القامشلي” وهناك لفظ أنفاسه الأخيرة، صباح اليوم الاثنين.

وبلغ عدد الضحايا اللاجئين السوريين، الذين قتلوا برصاص الجنود الأتراك، 505 أشخاص، بينهم (95 طفلاً دون سن 18 عاماً، و67 امرأة)، وذلك حتى 25 آب 2021، وفقاً لإحصائية ورصد مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا.

وارتفع عدد الجرحى والمصابين السوريين الراغبين بدخول الأراضي التركية إلى أكثر 798 شخصاً، منذ بداية الثورة السورية عام 2011 حتى يومنا هذا.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit