تجارب جديدة لعلاج “الزهايمر” على نموذج مصغّر من الدماغ البشرية

الدماغ

يعرف داء الزهايمر بأنه اضطراب عصبي متفاقم يؤدي إلى تقلص الدماغ و”ضموره” مما يتسبب بموت الخلايا، فهو حالة تتضمن انخفاضاً مستمراً في القدرة على التفكير والمهارات السلوكية، وهو السبب الأكثر شيوعاً للخرف.

يعمل باحثون في مركز أبحاث “City of Hope” على تطوير نموذج مصغر من الدماغ البشرية لدراسة الأسباب الميكانيكية لمرض الزهايمر واختبار أدوية الخرف قيد التطوير.

وأوضح “يانهونج شي”، الحاصل على دكتوراة في علم الأعصاب، ومدير قسم أبحاث بيولوجيا الخلايا الجذعية والنمائية في معهد بيكمان للأبحاث في مركز ”City of Hope“، ”واجهنا تحديات كبيرة في تطوير أدوية مرض الزهايمر بسبب الفهم غير الكامل لآليات هذا المرض“.

وتابع العالم: ”إن الأبحاث تستخدم قبل السريرية في هذا المجال في الغالب نماذج حيوانية، ولكن هناك فرقاً كبيراً بين البشر والحيوانات بما في ذلك، القوارض، خاصة عندما يتعلق الأمر بهندسة الدماغ“.

الزهايمر.

وأشار إلى أننا في مركز City of Hope قمنا بإنشاء نموذج مصغر للدماغ باستخدام تكنولوجيا الخلايا الجذعية لدراسة مرض الزهايمر، ونأمل أن يساعد في إيجاد علاجات لهذا المرض المدمر“.

وتمكن الباحثون في مركز أبحاث وعلاج السرطان والسكري وعدد من الأمراض الأخر، من تصميم نموذج لمرض الزهايمر المتقطع، وهو الشكل الأكثر شيوعا للحالة، باستخدام ”عضيات الدماغ“ المشتقة باستخدام تقنية الخلايا الجذعية التي يسببها الإنسان (hiPSC).

اقرأ المزيد: الإمارات تطرح لقاح سينوفارم للفئات العمرية بين 3 و17 عاماً

وقام العلماء بتعريض النماذج لمصل لتقليد انهيار الحاجز الدموي الدماغي المرتبط بالعمر، ثم أجروا تجارب مختلفة على العضيات لاختبار المؤشرات الحيوية المعروفة لمرض الزهايمر، بما في ذلك المستويات المرتفعة من لويحات الأميلويد وتشابكات تاو، وكذلك الفواصل التشابكية المرتبطة بالتدهور المعرفي، من بين الأنماط الظاهرية المرضية الأخرى التي تسببها الحالة.

اقرأ المزيد: أكسفورد تجري تجارب على لقاح جديد لمواجهة “الطاعون”

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد أجازت استخدام عقار “أدوكانوماب” لعلاج مرض الزهايمر، الذي يكافح بشكل نشط “ببتيد بيتا النشواني” في الدماغ.

ليفانت – وكالات

يعرف داء الزهايمر بأنه اضطراب عصبي متفاقم يؤدي إلى تقلص الدماغ و”ضموره” مما يتسبب بموت الخلايا، فهو حالة تتضمن انخفاضاً مستمراً في القدرة على التفكير والمهارات السلوكية، وهو السبب الأكثر شيوعاً للخرف.

يعمل باحثون في مركز أبحاث “City of Hope” على تطوير نموذج مصغر من الدماغ البشرية لدراسة الأسباب الميكانيكية لمرض الزهايمر واختبار أدوية الخرف قيد التطوير.

وأوضح “يانهونج شي”، الحاصل على دكتوراة في علم الأعصاب، ومدير قسم أبحاث بيولوجيا الخلايا الجذعية والنمائية في معهد بيكمان للأبحاث في مركز ”City of Hope“، ”واجهنا تحديات كبيرة في تطوير أدوية مرض الزهايمر بسبب الفهم غير الكامل لآليات هذا المرض“.

وتابع العالم: ”إن الأبحاث تستخدم قبل السريرية في هذا المجال في الغالب نماذج حيوانية، ولكن هناك فرقاً كبيراً بين البشر والحيوانات بما في ذلك، القوارض، خاصة عندما يتعلق الأمر بهندسة الدماغ“.

الزهايمر.

وأشار إلى أننا في مركز City of Hope قمنا بإنشاء نموذج مصغر للدماغ باستخدام تكنولوجيا الخلايا الجذعية لدراسة مرض الزهايمر، ونأمل أن يساعد في إيجاد علاجات لهذا المرض المدمر“.

وتمكن الباحثون في مركز أبحاث وعلاج السرطان والسكري وعدد من الأمراض الأخر، من تصميم نموذج لمرض الزهايمر المتقطع، وهو الشكل الأكثر شيوعا للحالة، باستخدام ”عضيات الدماغ“ المشتقة باستخدام تقنية الخلايا الجذعية التي يسببها الإنسان (hiPSC).

اقرأ المزيد: الإمارات تطرح لقاح سينوفارم للفئات العمرية بين 3 و17 عاماً

وقام العلماء بتعريض النماذج لمصل لتقليد انهيار الحاجز الدموي الدماغي المرتبط بالعمر، ثم أجروا تجارب مختلفة على العضيات لاختبار المؤشرات الحيوية المعروفة لمرض الزهايمر، بما في ذلك المستويات المرتفعة من لويحات الأميلويد وتشابكات تاو، وكذلك الفواصل التشابكية المرتبطة بالتدهور المعرفي، من بين الأنماط الظاهرية المرضية الأخرى التي تسببها الحالة.

اقرأ المزيد: أكسفورد تجري تجارب على لقاح جديد لمواجهة “الطاعون”

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد أجازت استخدام عقار “أدوكانوماب” لعلاج مرض الزهايمر، الذي يكافح بشكل نشط “ببتيد بيتا النشواني” في الدماغ.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit