بعد رفض التعاون مع المبعوث الجديد .. هجوم “حوثي” ضد السعودية

بعد رفض التعاون مع المبعوث الجديد هجوم حوثي ضد السعودية
الطائرات السعودية \ أرشيفية

اعترض تحالف دعم الشرعية في اليمن، طائرتين مسيرتين مفخختين تجاه خميس مشيط”، جنوب غرب السعودية، ومصدرهما مليشيات الحوثي. هجوم 

وأعلن التحالف في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين أنه دمّر المسيرتين، مشيراً إلى أنّ “ميليشيا الحوثي تعمدت استهداف الأعيان المدنية والمدنيين”.

وأضاف التحالف: “نتعامل مع مصادر التهديد بحزم لحماية المدنيين والأعيان المدنية من الهجمات العدائية”.

والخميس الماضي، أسقط التحالف، مسيّرة مفخخة باتجاه خميس مشيط بواسطة الدفاعات الجوية، وبعد حادثة الخميس،‬⁩ قال إن “كافة المحاولات العبثية لاستهداف المدنيين تم التصدي لها وإفشالها”.

مسيرة حوثية

ويأتي هجوم الحوثيين بينما تبذل الأمم المتحدة والولايات المتحدة جهوداً لتحقيق تقدم صوب إنهاء الحرب المستمرة منذ ست سنوات بين الجانبين.

ويوم أمس الأحد، أعلنت ميليشيا الحوثي، رفضها إجراء أي حوار مع المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن الذي تم الإعلان عن تعيينه مؤخراً ولم يبدأ مهامه، إلا بتنفيذ اشتراطات مسبقة.

اقرأ أيضاَ: الاتحاد التونسي للشغل: مواقفنا تتقاطع مع الرئيس لأجل تونس

وأكد الناطق باسم جماعة الحوثي ورئيس وفدها المفاوض، محمد عبدالسلام، أن “تعيين مبعوث جديد لا يعني شيئاً”.

وأشار في تغريدة على صفحته بموقع “تويتر” إلى أنه “لا جدوى من أي حوار (مع المبعوث الأممي الجديد) قبل فتح المطارات والموانئ كأولوية وحاجة وضرورة إنسانية”، حسب تعبيره.

اشترط الناطق باسم جماعة الحوثي إعلاناً صريحاً لوقف ما تسميه جماعته “العدوان” و”رفع الحصار”، حسب زعمه.

ليفانت نيوز_ وكالات

اعترض تحالف دعم الشرعية في اليمن، طائرتين مسيرتين مفخختين تجاه خميس مشيط”، جنوب غرب السعودية، ومصدرهما مليشيات الحوثي. هجوم 

وأعلن التحالف في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين أنه دمّر المسيرتين، مشيراً إلى أنّ “ميليشيا الحوثي تعمدت استهداف الأعيان المدنية والمدنيين”.

وأضاف التحالف: “نتعامل مع مصادر التهديد بحزم لحماية المدنيين والأعيان المدنية من الهجمات العدائية”.

والخميس الماضي، أسقط التحالف، مسيّرة مفخخة باتجاه خميس مشيط بواسطة الدفاعات الجوية، وبعد حادثة الخميس،‬⁩ قال إن “كافة المحاولات العبثية لاستهداف المدنيين تم التصدي لها وإفشالها”.

مسيرة حوثية

ويأتي هجوم الحوثيين بينما تبذل الأمم المتحدة والولايات المتحدة جهوداً لتحقيق تقدم صوب إنهاء الحرب المستمرة منذ ست سنوات بين الجانبين.

ويوم أمس الأحد، أعلنت ميليشيا الحوثي، رفضها إجراء أي حوار مع المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن الذي تم الإعلان عن تعيينه مؤخراً ولم يبدأ مهامه، إلا بتنفيذ اشتراطات مسبقة.

اقرأ أيضاَ: الاتحاد التونسي للشغل: مواقفنا تتقاطع مع الرئيس لأجل تونس

وأكد الناطق باسم جماعة الحوثي ورئيس وفدها المفاوض، محمد عبدالسلام، أن “تعيين مبعوث جديد لا يعني شيئاً”.

وأشار في تغريدة على صفحته بموقع “تويتر” إلى أنه “لا جدوى من أي حوار (مع المبعوث الأممي الجديد) قبل فتح المطارات والموانئ كأولوية وحاجة وضرورة إنسانية”، حسب تعبيره.

اشترط الناطق باسم جماعة الحوثي إعلاناً صريحاً لوقف ما تسميه جماعته “العدوان” و”رفع الحصار”، حسب زعمه.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit