بعد خلاف دبلوماسي.. العاهل المغربي يعلن سعيه لعلاقات قوية مع إسبانيا

العاهل المغربي
العاهل المغربي / أرشيفية

بعد نشوب خلاف بينهما، أعلن الملك محمد السادس عاهل المغرب أن بلاده حريصة على تعزيز العلاقات مع إسبانيا على الرغم من قوله إن هذه الأزمة هزت الثقة المتبادلة.

وفي خطاب ذكرى ثورة الملك والشعب، قال الملك محمد أن المغرب،أمس الجمعة،: “يحرص على إقامة علاقات قوية، بناءة ومتوازنة، خاصة مع دول الجوار”.

وأضاف إنه “هو نفس المنطق، الذي يحكم توجه المملكة اليوم في علاقتنا مع جارتنا إسبانيا”، لكنه استدرك أن المغرب لن يقبل التعدي على مصالحه.

ونوّه العاهل المغربي بأن هذه “الأزمة غير المسبوقة.. هزت بشكل قوي الثقة المتبادلة وطرحت تساؤلات كثيرة حول مصيرها” مشيرا إلى أن البلدين ناقشا العلاقات الثنائية منذ الأزمة.

إسبانيا تُرحل نحو 800 مهاجر قاصر إلى المغرب

ولفت إلى أن المغرب يتطلع إلى “تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقات بين البلدين الجارين على أساس الثقة والشفافية والاحترام المتبادل، والوفاء بالالتزامات”.

واندلعت الأزمة الدبلوماسية بين البلدين على خلفية استضافة إسبانيا لزعيم استقلال الصحراء الغربية من أجل العلاج الطبي باستخدام وثائق جزائرية أدى إلى إثارة غضب المغرب في أبريل/ نيسان.

ما دفع المغرب لتخفيف القيود الحدودية مع جيب سبتة الإسباني في شمال المغرب في 17 مايو أيار مما أدى إلى تدفق ما لا يقل عن ثمانية آلاف مهاجر تمت إعادة معظمهم.

اقرأ أيضاً: إسبانيا تُرحل نحو 800 مهاجر قاصر إلى المغرب

يذكر أن إسبانيا بدأت في 14 أغسطس الحالي، بترحيل نحو 800 مهاجر قاصر “غير مصحوبين” كانوا قد وصلوا إليه بأعداد كبيرة من المغرب إلى جيب سبتة الإسباني في منتصف أيار/مايو، حسب ما قال مصدر في إدارة المنطقة.

وسبق أن أوردت وسائل إعلام إسبانية عدة معلومات تحدثت عن إعادة هؤلاء الشباب بعد ثلاثة أشهر على وصولهم من ضمن قرابة 10 آلاف مهاجر كانوا قد عبروا الحدود خلال يومين في شمال المغرب، في حركة تدفّق غير مسبوقة.

ليفانت نيوز_ وكالات

بعد نشوب خلاف بينهما، أعلن الملك محمد السادس عاهل المغرب أن بلاده حريصة على تعزيز العلاقات مع إسبانيا على الرغم من قوله إن هذه الأزمة هزت الثقة المتبادلة.

وفي خطاب ذكرى ثورة الملك والشعب، قال الملك محمد أن المغرب،أمس الجمعة،: “يحرص على إقامة علاقات قوية، بناءة ومتوازنة، خاصة مع دول الجوار”.

وأضاف إنه “هو نفس المنطق، الذي يحكم توجه المملكة اليوم في علاقتنا مع جارتنا إسبانيا”، لكنه استدرك أن المغرب لن يقبل التعدي على مصالحه.

ونوّه العاهل المغربي بأن هذه “الأزمة غير المسبوقة.. هزت بشكل قوي الثقة المتبادلة وطرحت تساؤلات كثيرة حول مصيرها” مشيرا إلى أن البلدين ناقشا العلاقات الثنائية منذ الأزمة.

إسبانيا تُرحل نحو 800 مهاجر قاصر إلى المغرب

ولفت إلى أن المغرب يتطلع إلى “تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقات بين البلدين الجارين على أساس الثقة والشفافية والاحترام المتبادل، والوفاء بالالتزامات”.

واندلعت الأزمة الدبلوماسية بين البلدين على خلفية استضافة إسبانيا لزعيم استقلال الصحراء الغربية من أجل العلاج الطبي باستخدام وثائق جزائرية أدى إلى إثارة غضب المغرب في أبريل/ نيسان.

ما دفع المغرب لتخفيف القيود الحدودية مع جيب سبتة الإسباني في شمال المغرب في 17 مايو أيار مما أدى إلى تدفق ما لا يقل عن ثمانية آلاف مهاجر تمت إعادة معظمهم.

اقرأ أيضاً: إسبانيا تُرحل نحو 800 مهاجر قاصر إلى المغرب

يذكر أن إسبانيا بدأت في 14 أغسطس الحالي، بترحيل نحو 800 مهاجر قاصر “غير مصحوبين” كانوا قد وصلوا إليه بأعداد كبيرة من المغرب إلى جيب سبتة الإسباني في منتصف أيار/مايو، حسب ما قال مصدر في إدارة المنطقة.

وسبق أن أوردت وسائل إعلام إسبانية عدة معلومات تحدثت عن إعادة هؤلاء الشباب بعد ثلاثة أشهر على وصولهم من ضمن قرابة 10 آلاف مهاجر كانوا قد عبروا الحدود خلال يومين في شمال المغرب، في حركة تدفّق غير مسبوقة.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit